أطعمة ينصح بتناولها عند الشعور بالاكتئاب

هل تعانون من الاكتئاب؟ جربوا تناول الأطعمة التالية للحد من هذا الشعور.

مشاركة

أطعمة ينصح بتناولها عند الشعور بالاكتئاب

النباتات الخضراء: تعتبر معظم النباتات ذات اللون الأخضر الغامق مثل السبانخ والهليون من أفضل الأغذية لتقليل أعراض الاكتئاب لاحتوائها على شكل من أشكال فيتامين (ب) يسمى حمض الفوليك. هذا الحمض ضروري في الدماغ ويدخل في إنتاج المواد التي تتحكم في المزاج والحالة النفسية بشكل عام. وقد وجد الباحثون في كلية الطب في جامعة هارفارد أن ارتفاع نسبة هذا الحمض ساعد المرضى الذين يعانون من الاكتئاب وعمل على تحسين حالتهم.

من الصعب أن تؤدي هذه الخضار إلى أي مشاكل إذا تم تناولها بكميات كبيرة باستثناء بعض الأشخاص المصابين بنقص اليود، حيث أن هذه الخضار تؤثر سلباً على إنتاج الهرمونات. وقد وجدت دراسة شاملة أجريت في نيوزيلندا أن تناول كميات كبيرة من الخضار والفواكه يجعل الشخص أكثر سعادة وراحة ونشاطاً. وقد أوصى الباحثون بتناول الخضار والفواكه سبع أو ثماني مرات في اليوم بكميات صغيرة.

الفواكه: الكثير من الفواكه مثل البرتقال والبابايا غنية بفيتامين (ب 6) وحمض الفوليك، وهي مواد يعتقد أن نقصها يؤدي إلى الاكتئاب.

الأسماك وزيت السمك: من المعروف أن السمك وزيت السمك غنية بالدهون غير المشبعة المفيدة والتي تلعب دوراً هاماً في عمل الدماغ وصحة القلب والشرايين. وهناك علاقة بين نقص أحماض الأوميجا-3 والاكتئاب. ويحاول الباحثون في هذا المجال أن يثبتوا أن العكس صحيح أيضاً. وقد توصلت الكثير من الدراسات إلى أن هذه الأحماض قد حسنت تأثير العقاقير الطبية التي توصف لتخفيف الاكتئاب، وهناك دراسات أخرى أثبتت أن الأوميجا-3 يساعد على التقليل من الاكتئاب ولكن عند المرضى الذين لا يعانون من القلق والتوتر. ومن أفضل أنواع السمك السلمون والماكريل لأنها غنية بهذه الأحماض الدهنية غير المشبعة ولا تحتوي على نسب خطيرة من مادة الزئبق الضارة.

بعض التوابل القوية: الزعفران هو أحد أهم التوابل في أطباق منطقة الشرق الأوسط والهند وإسبانيا. وقد كان يستخدم لعلاج الاكتئاب والكثير من المشاكل في الطب التقليدي لكثير من الثقافات كبلاد فارس والتبت. وليس هناك كمية كبيرة من الأبحاث التي تؤكد فاعلية الزعفران في علاج الاكتئاب، إلا أن مجموعة من التجارب التي أجريت في إيران أثبتت أنه يساعد كثيراً على التخفيف من الشعور بالاكتئاب، وله تأثير يشابه أفضل العقاقير المعروفة عالمياً مثل بروزاك.

الشوكولاتة: الكثير منا يحبون الشوكولاتة منذ الصغر، ويعرفون أنها تساعد على تحسين المزاج. أثبتت الدراسات أن الشوكولاتة تحتوي على مواد لها تأثير قوي على الدماغ يوازي تأثير أهم المنشطات والعقاقير الطبية. ويعتقد البعض أن هذا الأثر يأتي من الكربوهيدرات التي تزيد من مستوى مادة السيروتين أو مادة الدوبامين. ولكن يرى بعض الخبراء أن الشعور بالسعادة يأتي من مجرد إشباع الرغبة الشديدة بتناول الشوكولاتة. وبغض النظر عن السبب الحقيقي لذلك، تبقى الشوكولاتة مصدراً للراحة والسعادة لدى الكثيرين.

الأعشاب الطبية: مثل عشبة العرن (أو عشبة القديس يوحنا) هي نبتة أوراقها صفراء وكانت تستخدم منذ قرون لعلاج الاكتئاب والكثير من المشاكل الصحية المختلفة. وقد أثبتت الأبحاث الصحية الحديثة فاعليتها. وتشير الدراسات إلى أن هذه العشبة تعمل على منع خلايا الدماغ من امتصاص بعض المواد التي تسبب الشعور بالاكتئاب. ولكن هذه النبتة قد تؤثر سلباً على بعض الأشخاص الذي يتعالجون بعقاقير معينة ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

الكربوهيدرات: يعتقد العلماء أن الكربوهيدرات تساعد على تحفيز إنتاج مادة السيروتين، وهي مادة تؤثر على عمل الدماغ بشكل إيجابي وتساهم في التحكم في حالة المزاج. وقد أظهرت دراسة بارزة أن تناول مشروب غني بالكربوهيدرات يساهم في تحسين المزاج والتركيز وزيادة النشاط. وينصح خبراء التغذية بتناول وجبة خفيفة غنية بالكربوهيدرات ولكن لا تحتوي على سعرات حرارية كثيرة في ساعات المساء (3-5 مساءً) لأن الجسم يحتاجها عادة في تلك الفترة. ويجب التمييز بين الكربوهيدرات البسيطة التي تعطي مفعولاً مباشراً، والكربوهيدرات المعقدة التي تحتاج إلى بعض الوقت لهضمها.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348