أربع عشرة قاعدة لتحقيق اللياقة البدنية عام 2015

قوموا بتحقيق اهدافكم في خسارة الوزن لعام 2015 من خلال هذه النصائح المضمونة لنجاحكم

مشاركة

أربع عشرة قاعدة لتحقيق اللياقة البدنية عام  2015

بحسب احصائيات عديدة، وجد أن خسارة الوزن هو الهدف رقم واحد الذي ينوي كثير من الاشخاص تحقيقه في بداية كل سنة جديدة.

لحسن الحظ، لن يعود هذا الهدف معقدا بعد الآن، فمن خلال هذه النصائح الـ 14، ستتمكن من الحصول على جسد رشيق لعام 2015:

  • هيئوا أنفسكم للنجاح

عام جديد، مظهر جديد. استعدوا من أجل إعادة تشكيل أجسادكم سيساعدكم وضع أهداف ملموسة في النجاح. فلا يمكنكم القول بأنكم ترغبون في البدء بممارسة التمارين وحسب، أو بأنكم تتمنون خسارة بعض الوزن. أنتم بحاجة لخطة محددة ورؤية واضحة لما تريدونه لجسدكم. عادة ما نفشل في بلوغ أهدافنا لأننا وببساطة لا نقوم بالتركيز على ما نأمل تحقيقه. اكتبوا السبب وراء رغبتكم في خسارة وزن. دونوا الأيام والأوقات التي تخططون لممارسة التمارين الرياضية فيها ثم أدرجوها في تقويمكم حتى لا يكون لكم أي عذر. وبدءاً من اليوم، تأكدوا من أن ثلاجتكم مليئة بالأطعمة الصحية الجيدة لكم. فكلما أسرعتم في اتخاذ خيارات صحية ملائمة لكم فستبدؤون وبسرعة بالشعور بأنكم أصغر بعشرة أو عشرين عاماً".

 

  • اجعلوا ممارسة التمارين غير قابلة للتفاوض

ان ممارسة التمارين الرياضية هي مثل تنظيف الأسنان. فهي روتين ضروري للجسد من أجل الصحة العامة وطول العمر. عندما تعاملون التمارين الرياضية على أنها ترف فأنتم على الأرجح ستفشلون في الالتزام بها، عندها لن يبدو جسدكم ولن يشعر بحالة جيدة، ولن يقوم بأداء وظائفه على أكمل وجه.

  • اجعلوا الأمر سهلاً

قد ترغبون ببدء حمية جديدة أو قد تعودون من استراحة طويلة. وفي كلتا الحالتين، لا بأس إن لم تتمكنوا من ممارسة التمارين بأكملها. فلا يهم إن استطعتم القيام بجولتين أو بعشرين جولة. ولكن يجب أن تكونوا صادقين. اسألوا أنفسكم: هل قمت بإنهاك جسدي أم أنني كسول وحسب؟". إن كان مجرد كسل عندها ابذلوا مزيداً من الجهد.

  • اطفئوا التلفاز والهاتف المحمول

يخشى الناس من التعامل مع أنفسهم عند ممارسة التمارين الرياضية، ولهذا السبب فهم لا يكترثون بالأمر. ولكن ومن أجل رؤية تغيرات في جسدكم، يجب عليكم التواصل مع عضلاتكم والتوقف عن التلكؤ. وهذا يعني إسكات كل ما يسرق انتباهكم وما يقتل طاقتكم، ليس فقط التلفاز والأجهزة الالكترونية ولكن وفي بعض الأحيان الأصدقاء الذين يثرثرون أثناء محاولتكم التركيز على أدائكم. وبمجرد أن تبدأوا فإنكم ستكونون قادرين على دفع أنفسكم وتخطي منطقة الراحة الخاصة بكم.

  • لا تمارسوا تمريناً واحداً فقط

عندما تقومون بأداء نفس الروتين مراراً وتكراراً (مثلاً، الجري أو الذهاب إلى دروس ركوب الدراجة وحسب) فإنكم ستتسببون في اختلال في توازن العضلات. والسبب في ذلك هو أنكم تستهدفون وبشكل دائم المناطق ذاتها بالأسلوب ذاته. وهذا سيعمل على تجزئة قوتكم، حسب قول ترايسي. ستصبح ساقيكم متعبة بشكل مفرط ومتضخمة، وسيبقى شكل ذراعيكم غير محدد (هل يبدو الأمر مألوفاً لكم؟). إليكم عقبة أخرى: سيؤدي ذلك إلى تلف وتمزق دائم في نفس العضلات والمفاصل. ولمقاومة هذه الآثار، أدرجوا في روتينكم مجموعة من التمارين الرياضية التي تعمل على تمرين كافة عضلاتكم حتى الصغيرة منها التي يتم تجاهلها عند الذهاب إلى النادي الرياضي.

  • انسوا أمر جميع الحميات التي تناسب مقاساً واحداً

فكروا في جسدكم على انه جهاز حاسوب. وللتأكد من أنه يعمل بأعلى مستوى لديه، عليكم مراقبته وضبطه بانتظام. حيث يمكن لجهاز الحاسوب العمل بوجود الكثير من الأخطاء، ولكنه لن يؤدي عمله على أفضل نحو. وكذلك الأمر بالنسبة لأجسادنا. انتبهوا إلى ما تتناولونه وما يجعلكم تشعرون به. إن شعرتم بالانتفاخ أو الخمول بعد تناول طعام معين، حاولوا إجراء تغيير في حميتكم، اختاروا أطعمة الحبوب الكاملة والأطعمة العضوية كلما أمكنكم ذلك. فشراء أطعمة عضوية لا يعني القضاء على ميزانيتكم.

  • احصلوا على الطاقة من البروتين

هل تشعرون بالتعب طوال الوقت؟ قد يكون السبب وراء تناقص مستوى الطاقة لديكم هو افتقار طبقكم للبروتين الخالي من الدهون. فتناول البروتين هو أفضل طريقة للحصول على الطاقة بدلاً من استهلاك المزيد من الكربوهيدرات. قوموا بإعداد أطباق صغيرة من البروتين: بتقطيع لحم الديك الرومي او الدجاج المفروم وقليه في مقلاة مع البصل المفروم والكرفس والفلفل الأحمر أو الأخضر. وليس من الضروري أن يكون اللحم هو مصدر البروتين الوحيد لديكم.

  • تناولوا وجبات صغيرة بين الحين والآخر

آخر ما ترغبون في فعله هو القدوم إلى مائدة الطعام وأنتم تتضورون جوعاً. وسيصعب عليكم اتخاذ القرارات الصائبة عندما تكونون في تلك الحالة. وبدلاً من ذلك، تناولوا عدة وجبات صغيرة كل ثلاث إلى أربع ساعات خلال النهار، إلى جانب وجبة مجزية تتطلعون إليها. وهذا يساعد في ضبط شهيتكم وكذلك الطاقة التي تزود جسدكم طوال اليوم، وبالتالي ستتجنبون الوصول إلى مرحلة التضور من الجوع.

  • تناولوا الأطعمة "الضارة" باعتدال

لا يوجد ما يسمى "يوم الغش" أو "طعام الغش"، لذا اذهبوا وامسحوا هذه العبارات من قاموسكم، فلكلمة (غش) معنى سلبي. وإن كنتم تتبعون حمية غذائية صحية غنية بالفواكه والخضار والبروتين الخالي من الدهون، وإن كنتم تمارسون التمارين الرياضية بانتظام، عندها لن يكون من الخطأ تناول طعام يسركم من الناحية العاطفية.

  • تصوروا ما ترغبون في تحقيقه بالضبط

هل تريدون معرفة إحدى الاستراتيجيات البسيطة التي تشاركها احدى أخصائيات التغذية مع زبائنها؟ تخيلوا شكل جسدكم الذي تحلمون به حتى تصبح الصورة واضحة في أذهانكم. "نحن نسيطر على ما نرغب به بالفعل. وإن قمتم بإنشاء صورة في أذهانكم عندها ستكونون في منتصف الطريق نحو النجاح".

  • استمتعوا بتناول البيض

يقدم البيض الكثير من الفوائد. يحتوي البيض على بروتين يخمد الجوع وعلى مادة الكولين المنشطة للدماغ. كما بإمكانكم إضافة أي نوع من الخضار أو الأعشاب معه وإعداد أطباق لاحصر لها.

  • تناولوا الأطعمة الخضراء

تضمين أطعمة خضراء في حميتكم هو أمر إجباري. وإن لم ترغبوا في تناول طبق من الخضار، قوموا بإعداد عصير أخضر للاستفادة من العناصر الغذائية ذاتها كفيتامين "ج" والمغنيسيوم.

  • تناولوا الشوكولاتة

تعمل الشوكولاتة الداكنة على تعزيز صحة القلب وكذلك تحسين المزاج. وهذا ما يجعلها تستحق الأكل.  ان كنت تحب الشوكولاتة، يمكنك الحصول عليها بكميات صغيرة طالما أنت تمارس التمارين الرياضية ومتأكد من أن وجبات الطعام خاصتك متزنة".

  • أغلقوا المطبخ الساعة السابعة مساءً

لا بد وأنكم ترغبون في الاسترخاء بعد مرور يوم طويل أليس كذلك؟ وكذلك الأمر بالنسبة للأيض لديكم. إن كنتم قد احتفظتم بكافة السعرات الحرارية من اجل تناولها في وجبة واحدة كبيرة في المساء عندها ستكونون أكثر عرضة لتخزين السعرات في شكل دهون. وبإمكانكم الحصول على وجبة خفيفة كرقائق الإفطار إن لم تستطيعوا مقاومة الرغبة الملحة في تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348