هل هذا الطعام سليم؟

بدأ الناس يتساءلون عن تاريخ انتهاء الصلاحية، وما إذا كانت الأطعمة المؤرخة سليمة للأكل أم لا...

مشاركة

هل هذا الطعام سليم؟

مع تزايد الحديث عن صلاحية وسلامة الطعام، بدأ الناس يتساءلون عما يعنيه حقاً تاريخ انتهاء الصلاحية، وما إذا كانت الأطعمة المؤرخة سليمة للأكل أم لا صدق أو لا تصدق، لا يوجد تعريف معياري لهذه التواريخ. بل والعديد منها "تعنى بجودة الطعام، وليس بالضرورة سلامته للأكل" كما يوضح خبير الحمية جوي دوبوست. ويمكن قياس الأمر كالتالي:

• "يفضل بيعه قبل": لا يوجد حاجة للتخلص من علبة اللبن تلك، فهذا التاريخ يصف الوقت الذي يجب على البائعين فيه تدوير منتجاتهم. وبشكل عام تبقى، المنتجات المختومة بعبارة "يفضل بيعه قبل" صالحة للأكل لثلاثة أيام اضافية إذا ما خزنت بشكل جيد، بل ويمكن لمنتجات الألبان الصمود حتى خمسة أيام (وبالإمكان الابقاء على اللبن لأسبوع إضافي لأن البكتيريا الموجودة فيه مفيدة).

• "يفضل استهلاكه قبل" : يمكن التعامل مع هذه الأطعمة حسب الذوق الشخصي، فهذه التواريخ تعنى بجودة الطعام من حيث الطعم والرائحة والشكل والملمس والقوام. والمخاطرة ضئيلة عند تناول الأطعمة بعد انتهاء هذه التواريخ، إلا انها قد تكون سيئة المذاق بعض الشيء.

• "للاستخدام قبل" : يجب التعامل مع هذه العبارة بشكل حرفي لأن سلامة الأطعمة وفسادها أمر يجب التنبه إليه لبعض الأطعمة القابلة للفساد كما تنصح جينيفر مكنتاير، دكتورة في علم الغذاء وعالمة ومسؤولة ادارة مشاريع العلوم والتكنولوجيا في معهد تقنيات الطعام. ويعنى هذا التاريخ فعلاً بكل من جودة الطعام وأمور السلامة.

• بلا تاريخ : يمكن الحكم على هذه الأغذية من خلال حاسة الشم والذوق عند التعامل مع أطعمة غير مكتوب عليها تاريخ للصلاحية. ويجب عدم استخدامها إذا كانت مصدوعة او مبعوجة او مضغوطة.

وبالنسبة للبقايا والأطعمة الاخرى التي تم فتحها مسبقاً، يمكن اعتماد التالي:

بقايا الطعام

تنصح مكنتاير باستخدام البقايا او التخلص منها في غضون ثلاثة أيام، والتأكد من تسخينها جيداً قبل استهلاكها، فهذا أفضل للمعدة.

لتوابل والبهارات

يعد كل من الخردل وصلصة الطماطم من الأطعمة الحامضية التي يمكنها أن تصمد جيداً حيث من المحتمل أن تبقيا صالحتين لمدة عام بعد فتحهما. كما أن تتبيلات السلطات حامضية أيضا ولكنها تحتوي على زيوت ومكونات اخرى يمكن أن تفسد النكهة بسرعة، ولذلك يفضل استخدامها ضمن ثلاثة اشهر من فتحها، كما يقول دوبوست.

زبدة الفستق والمربى

يمكن لأنواع المربى الصمود مدة تسعة أشهر تقريباً، خاصة إذا لم يتم استخدام الملعقة ذاتها مجدداً لأنها قد تدخل بعض البكتيريا او أجزاء من الطعام إلى الوعاء، وبالتالي يفضل تغييره خلال مدة أقل من تسعة أشهر، كما تنصح مكنتاير. وبسبب احتواء زبدة الفستق على نسبة كبيرة من الزيت فقد لا تصمد للمدة نفسها، وإذا لم يكن الطعم أو الرائحة مستساغين فيفضل التخلص منها.

وللحصول على أفضل استمرارية للأطعمة المحفوظة في الثلاجة، يمكن استخدام ميزان حرارة وابقاء درجة الحرارة على مستوى أربع درجات مئوية أو ما دون ذلك.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348