وفروا نقودكم من خلال الإنفاق بذكاء

نحن جميعاً نطرح أسئلة مثل...أين ذهبت النقود ...أين اختفت كل تلك العملات النقدية...

مشاركة

وفروا نقودكم من خلال الإنفاق بذكاء

نحن جميعاً نطرح أسئلة مثل "أين ذهبت النقود" أين اختفت كل تلك العملات النقدية أجيبوا عن هذه الأسئلة لتكتشفوا طرقاً تتمكنون من خلالها من التحكم بإنفاق النقود على شراء الأطعمة بحكمة.

أولاً : هل تقوم عائلتكم بالحد من إنفاق النقود على "الأشياء الصغيرة"؟ هل نقوم بشراء المشروبات الغازية أو فنجان من القهوة أو وجبات خفيفة بشكل روتيني من آلات البيع أو المتاجر؟ هل نقوم بتناول الطعام في الخارج بشكل متكرر؟ هل لدينا عادات أخرى تتسبب بإهدار المال؟ يمكن لهذا وبسهولة أن يضيف ما يصل إلى تسعة عشر ريال أو أكثر في اليوم الواحد. نحن لا نفكر دائماً بهذه النفقات كجزء من ميزانية الطعام الخاصة بنا. وإن قمتم باستثمار تسعة عشر ريالاً في اليوم بنسبة عشرة بالمئة عندها سيكون لديكم 7070 ريال بعد مضي عام واحد فقط، و43565 ريال خلال خمس سنوات

ثانياً : هل لدى عائلتكم "خطة إنفاق"؟ ما هو المبلغ الذي تنفقه العائلة على الطعام كل شهر؟ قد يتضمن جزء من تلك الميزانية أيضاً المنتجات الورقية ومنتجات التنظيف التي تزيد التكلفة. وإن كانت العائلة تتسوق مرة في الأسبوع، قوموا بتقسيم الميزانية الشهرية على عدد الأسابيع حتى تتمكن العائلة من الإنفاق ضمن حدود الميزانية. وكلما زاد عدد مرات الذهاب إلى المتجر كلما زاد الإنفاق على كل من المشتريات والبنزين.

ثالثاً : هل تقوم العائلة بإعداد خطة أسبوعية لقائمة الطعام؟ هنالك الكثير من الأسباب الجيدة لوضع خطة بقائمة الطعام وخاصة للوجبة الرئيسية في اليوم. والأهم من ذلك، من المرجح أن تقوم العائلة بقضاء بعض الوقت معاً من خلال تناول الطعام في المنزل. كما ستبقى العائلة بصحة جيدة من خلال تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، وهذا سيعمل على توفير المال. ابحثوا عن العروض واستخدموا قسائم الشراء واشتروا منتجات العلامات التجارية الخاصة بالمتجر إن كانت أقل كلفة. وإضافة لذلك، اشتروا كميات كبيرة إن كانت الوحدة أقل كلفة، من المؤكد ان لديكم مساحة كافية للتخزين، كما أنكم ستقومون باستهلاك المنتج قبل انتهاء صلاحيته.

وازنوا بين شراء الأطعمة مرتفعة التكلفة مع الأطعمة منخفضة التكلفة. لقد اختارت إحدى النساء التي لديها ميزانية محددة شراء شريحة لحم مرة واحدة في الشهر بالمال الذي تقوم بادخاره بفعل شراء الأطعمة بالجملة. ويعمل التخطيط من أجل استخدام بقايا الطعام على توفير المال وتوفير الوقت مع الحصول على وجبة لذيذة. ابحثوا عن إعلانات المتاجر وخاصة قسائم الشراء لدمج تلك الأطعمة في خطة قائمة الطعام خاصتكم. اعثروا على السلع المحلية عن طريق قراءة الإعلانات في الصحف أو على الانترنت. ضمنوا كمية كبيرة من الفواكه والخضار من أجل وجبات خفيفة صحية تحتوي على القليل من السعرات الحرارية. خصصوا وقتاً روتينياً كل أسبوع من أجل تدوين أفكار العائلة فيما يتعلق بقائمة الطعام.

رابعاً : هل نستخدم قائمة التسوق؟ احتفظوا بقائمة مستمرة بالأطعمة التي يجب شراؤها حيث تنفذ السلع خلال الأسبوع. ضعوا هذه القائمة في مكان يسهل الوصول إليه حتى يتمكن الجميع من الإضافة إلى القائمة. ابحثوا في خزائن المطبخ والثلاجة والمجمد عن الأطعمة التي تحتاجون إلى استخدامها.

خامساً : هل نقوم بقراءة جداول الحقائق الغذائية؟ تعد هذه المعلومات الطريقة الأكثر دقة لاكتشاف ما نقوم بشرائه. أولاً انظروا إلى عدد الحصص التي تحتويها علبة الطعام. تستند التوصيات إلى نظام غذائي من ألفي سعرة حرارية والذي يعد "متوسطاً". وتكون القيم اليومية المدرجة مخصصة لحصة واحدة. ابحثوا عن محتويات قليلة الدهون والسكر والملح. تعد القيمة اليومية التي تقل عن خمسة بالمئة منخفضة، بينما تعد القيمة اليومية التي تبلغ عشرين بالمئة أو أكثر مرتفعة.

سادساً : هل نقوم بدفع ثمن الطعام أم ثمن العلبة؟ نحن نقوم بدفع الكثير مقابل التعبئة للعلامات التجارية المعلن عنها والأطعمة المعبأة بشكل منفرد والأطعمة المعلبة والأطعمة الجاهزة. وفي الحقيقة، قد يكون ما نسبته تسعين بالمئة أو أكثر من تكلفة السلعة الغذائية مقابل العلبة. قللوا تكاليف التعبئة عن طريق شراء مزيد من الأطعمة بالجملة والمنتجات الطازجة، وقللوا من شراء الأطعمة ذات الحصص الفردية.

إن أجبتم بنعم عن خمس أو ست من هذه الأسئلة فهنيئاً لكم. فأنتم تنفقون بذكاء.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348