الفوائد الصحية للعسل

يعتبر العسل من أقدم الأغذية التي استخدمها الإنسان للعلاج

مشاركة

الفوائد الصحية للعسل

يعتبر العسل من أقدم الأغذية التي استخدمها الإنسان للعلاج، وهو يتمتع بخواص صحية عديدة تجعله من أفضل الوصفات العلاجية لكثير من المشاكل , للعسل خواص شفائية رائعة عرفها الإنسان منذ العصور القديمة. فقد كان أكثر الأدوية شيوعاً في مصر القديمة، وكان ذو قيمة كبيرة لدرجة أنه كان يعد نوعاً من العملة. وقد كانت الجيوش الرومانية تستخدمه لعلاج الجروح، وكان الرياضيون أيضاً يتناولون العسل والتين المجفف لتعزيز أدائهم في الألعاب الأولمبية.
كتب الطبيب والفيلسوف القديم أبقراط، والذي يعتبر مؤسس علم الطب الحديث، عن العسل في كتبه وذكر فوائده العديدة في شفاء الجروح والقرحة والأمراض المختلفة.
ويقوم النحل بإنتاج العسل عن طريق جمع الرحيق من الزهور وهضمه ثم تخزينه في أقراص العسل داخل الخلية.

وللعسل قدرة كبيرة على شفاء الكثير من الأمراض ويفيد الصحة بعدة طرق.

التهابات الحلق والسعال : من أشهر الفوائد الطبية للعسل قدرته على شفاء الحلق الملتهب والسعال والقضاء على البكتيريا التي تسبب هذه الحالات. يمتلك العسل قدرة كبيرة على مقاومة البكتيريا، وهو أيضاً يعمل على تخفيف الآلام بشكل مؤقت. يمكن مزج العسل مع عصير الليمون وشربه بشكل منتظم. ويساعد العسل أيضاً على شفاء السعال خصوصاً لدى الأطفال الصغار، كما يقوي جهاز المناعة ويحمي من الإصابة بالزكام. ولكن لا يجوز إعطاء العسل للأطفال الرضع قبل بلوغهم عاماً من العمر.  

الجروح والحروق : يعتبر العسل وصفة ممتازة للإسعافات الأولية لأنه معقم ومطهر طبيعي، وهو يمنع نمو البكتيريا وبذلك يحافظ على نظافة الجروح ويمنع الالتهابات.
بعد غسل الجرح بالماء الدافئ والصابون اللطيف على البشرة، يتم وضع طبقة من العسل وتغطية الجرح. ويجب تغيير الضمادة كل أربع وعشرين ساعة. والعسل يفيد أيضاً في علاج الحروق ويقلل الألم المصاحب لها ويسرع من عملية الشفاء.

حساسية الأنف : إذا كنت تعاني من حساسية الأنف فعليك أن تتناول العسل الذي تم إنتاجه في منطقتك (دون مزجه مع عسل أنتج في مناطق أخرى)، فهو يساعد على تقوية جهاز المناعة ويقلل من أعراض الحساسية. ولكن لماذا العسل المحلي فقط؟ لأن العسل الذي يتم انتاجه في منطقة معينة يحتوي على كميات قليلة من غبار الطلع الموجود في تلك المنطقة، وهذه الكميات لا تكفي لاستثارة الحساسية ولكنها تساعد الجسم على تقبل هذه المواد وعدم التأثر بها.

 صحة الجهاز الهضمي : للعسل تأثير كبير على تليين الأمعاء ومنع الامساك والانتفاخ، وهو أيضاً يحتوي على كميات كبيرة من البكتيريا المفيدة التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتسهل عمله. ويكمن تناوله مع الشاي والليمون لحل الكثير من المشاكل الهضمية.
ويساعد العسل أيضاً على علاج القرحة حيث يمكن تناول معلقة أو اثنتين منه على معدة فارغة (قبل الوجبات بنصف ساعة) ثلاث مرات في اليوم للتخفيف من الألم والمساعدة على الشفاء.

صحة البشرة : العسل مفيد جداً للبشرة لأنه يساعدها على الاحتفاظ بالرطوبة، وإذا كنت تعاني من جفاف البشرة فبإمكانك دهن طبقة خفيفة من العسل وتركه مدة عشرين دقيقة ثم غسله بالماء الدافئ.
وتقول الاسطورة أن كليوبترا كانت تغتسل بالعسل والحليب لتحافظ على شبابها ونضارة بشرتها. ومن الممكن إضافة نصف كوب من العسل وكوب من الحليب إلى الحمام الدافئ وبضعة قطرات من زيوت الأزهار مثل الياسمين والخزامى.

لسعات البعوض : يمكن للعسل أن يقلل من الحكة والتهيج المصاحبين للسعات البعوض من خلال دهن كمية قليلة على مكان اللسعة. ويمكن أن يساعد العسل أيضاً على منع الالتهاب بفضل خواصه المعقمة.

الأداء الرياضي : يساعد العسل بشكل كبير على التحسين من اداء الرياضيين وتحملهم ويحمي من الإجهاد الذي يصيب العضلات، وهذا يعود إلى النسبة المثالية للجلوكوز والفركتوز في العسل.
يتم امتصاص سكر الجلوكوز مباشرة حيث يوفر الطاقة بشكل فوري، بينما يحتاج الفركتوز إلى وقت أطول، ولذلك فهو يزود الجسم بطاقة مستمرة ودائمة. وهذه النسبة تساهم أيضاً في تنظيم مستويات السكر في الدم. وقد تبين أيضاً أن العسل يزيد من كمية الأجسام المضادة ويمنع الالتهابات، ولذلك ينصح بتناول ملعقة واحدة قبل التمارين.

نصيحة مفيدة : هل تغير شكل العسل لديك وأصبح مليئاً بالكتل البيضاء؟ لاتتخلص منه فهذا لا يعني أنه قد تلف. يمكنك أن تعيده إلى حالته الطبيعية من خلال تسخينه في وعاء يحتوي على ماء دافئ، ويمكنك أيضاً أن تضعه في المايكرويف.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348