ما يجب أن تعرفه عن الكربوهيدرات

لا يستطيع الكثير من الناس تمييز الأطعمة التي تصنف على أنها كربوهيدرات، ومن المفيد أن نتعرف على هذه العائلة المهمة من المواد الموجودة في الطعام

مشاركة

ما يجب أن تعرفه عن الكربوهيدرات

تقسم الكربوهيدرات كيميائياً إلى ثلاثة أقسام:

1. السكريات الوحيدة: دون أن ندخل في التفاصيل الدقيقة، يمكن القول بأن الكربوهيدرات جمعاً تتكون من ذرات الكربون والهيدروجين والأكسجين والتي يتم ربطها مع بعضها البعض خلال عملية البناء الضوئي في النباتات لإنتاج السكر والنشويات.

وأبسط أنواع الكربوهيدرات هي السكريات الوحيدة، وتشمل الغلوكوز والفركتوز والغالكتوز، وهي تحتوي على سلسلة واحدة من هذه الذرات، وعادة لا تتواجد بكميات كبيرة في الطعام. يمكن العثور على هذه السكريات في بعض أنواع الفواكه والخضار خصوصاً العنب والبصل.

يتم الحصول على هذه السكريات من خلال تحليل الكربوهيدرات المعقدة، وتنتقل إلى الخلايا عبر الدم لتوفر الطاقة المطلوبة في الخلايا والأنسجة. ويعتبر الدماغ من أكثر الأعضاء الحساسة لنقص هذه المواد ويمكن أن يتضرر بشكل دائم نتيجة نقصها لفترة طويلة.

2. السكريات الثنائية: عادة ما تقوم النباتات بتجميع السكريات الأحادية في سلاسل أكبر لتشكل أنواعاً أكثر تعقيداً من الكربوهيدرات، وإذا تم ربط سلسلتين فقط من السكريات الأحادية عندها يتكون ما يعرف بالسكريات الثنائية، ومن أبرز الأمثلة عليها مادة السكروز التي تتكون من الجلوكوز والفركتوز.

ويتم تحليل هذه المواد الثنائية إلى مكوناتها الأحادية أثناء عملية الهضم. ومن الأمثلة الأخرى على السكريات الثنائية مادة اللاكتوز (سكر الحليب)، والمالتوز (ناتج جمع الغلوكوز والغالكتوز). تعد جميع الأنواع المذكورة من الكربوهيدرات شكلاً من أشكال السكر.

3. السكريات المتعددة: إذا ما تم جمع أكثر من سلسلتين من السكريات الأحادية في مركب واحد فإن هذا المركب الناتج يصنف ضمن السكريات المتعددة.

وتصنف السكريات المتعددة إلى نوعين حسب عدد السلاسل المكونة لها، فإذا كان العدد قليلاُ نسبياً فإن المركب الناتج يسمى الكربوهيدرات البسيطة أو القصيرة مثل الإنيولين والذي يتخمر في الأمعاء الغليظة ويساعد على نمو الكائنات الحية الدقيقة الضرورية لعمل الجهاز الهضمي.

أما إذا كانت السلسلة مكونة من عدد كبير من السكريات الأحادية فإن المركبات الناتجة تسمى النشويات. ويمكن تصنيفها أيضاً إلى نشويات سريعة الهضم RDS (مثل الخبز الأبيض والبني والبطاطا)، ونشويات بطيئة الهضم SDS (الرز البني والأطعمة الغنية بالألياف والبطاطا الحلوة). 

أمثلة على الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات:

1. السكر: ويأتي من الغلوكوز والفركتوز والسكروز (سكر المائدة) والعسل والحلويات والشوكولاتة، واللاكتوز من الحليب وجميع الفواكه الحلوة والعصائر والمشروبات.

2. النشا: يأتي النشا من الحبوب (كالأرز والشوفان والذرة) والدقيق بأنواعه والخبز والبسكويت والسكاكر والمعكرونة وغيرها. وهناك أيضاً خضار نشوية مثل البطاطا والبطاطا الحلوة والذرة والحبوب.

تتكون معظم الأغذية من مزيج من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، إلا أن هناك أصنافاً من الطعام لا تحتوي على الكربوهيدرات إطلاقاً أو تحتوي عليها ولكن بنسب صغيرة مثل الزيوت واللحوم والأسماك والبيض والجبن.

المحتوى الغذائي للكربوهيدرات:

  • الطاقة:

تعد الكربوهيدرات المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم خصوصاً عندما تكون الحاجة لهذه الطاقة خلال وقت قصير.

فإذا كنت تمارس الكثير من التمارين الرياضية أو كنت كثير النشاط فأنت بحاجة إلى الكثير من الكربوهيدرات لتوفير الطاقة بشكل سريع للعضلات. ويحتاج الرياضيون إلى الطاقة بشكل سريع قبل التمارين وبعدها وأثناء ممارستها.

  • الألياف:

تحتوي الكثير من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أيضاً على كميات كبيرة من الألياف الغذائية مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والخضار والفواكه.

  • فيتامين (ب):

تحتوي معظم النشويات غير المصنعة على كميات كبيرة من فيتامين (ب) بأنواعه المختلفة (الثيامين والريبوفلافين والنايسين وحمض الفوليك وفيتامين ب 6 والبيوتين). وللأسف فإن كثيراً من هذه المواد يتم فقدانها أثناء عمليات المعالجة والتصنيع المختلفة التي تجري على النباتات.

  • المعادن:

تحتوي النشويات بحالتها الطبيعية على كميات كبيرة من المعادن مثل الحديد والزنك والكالسيوم. ولكن أيضاً هناك مواد كيميائية تتواجد مع النشويات في الحبوب، وهذه المواد ترتبط مع العناصر وتمنع امتصاصها بشكل فعال. ولذلك ينصح بتناول الكربوهيدرات مع اطعمة أخرى غنية بالمعادن مثل الحليب (للكالسيوم) واللحوم (للحديد) لضمان الحصول على وجبة متكاملة.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348