تناول طعام الفطور من أجل فقدان الوزن

تظهر الأبحاث أن وجبة فطور متكاملة تعد من أفضل الطرق لخسارة الوزن. وهي بالطبع من أهم الأمور التي يجب المحافظة عليها من أجل تحقيق أسلوب حياة صحي...

مشاركة

تناول طعام الفطور من أجل فقدان الوزن

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن خيارات معينة للطعام على وجبة الفطور لها أثر رائع في الحفاظ على الرشاقة والمظهر المتناسق.

على سبيل المثال، توصلت دراسة نشرت عام 2008 في مجلة عالمية مختصة في أبحاث السمنة إلى أن تناول بيضتين على الفطور ساعد البالغين الذين يعانون من الوزن الزائد على تخفيف وزنهم والشعور بالحيوية أكثر من تناول وجبة تتكون من الخبز المشوي بنفس كمية السعرات الحرارية.

وفي دراسة شاملة أجريت في الولايات المتحدة وشملت أكثر من 19000 مشارك، تم التوصل إلى نتائج مثيرة يمكن تلخيصها بما يلي:

  • يمكن أن تلعب وجبة الفطور دوراً أهم من دور عدد السعرات الحرارية المستهلكة في عملية فقدان الوزن.
  • عادة ما يزداد وزن الأشخاص الذين يتركون وجبة الفطور بدلاً من أن ينقص لأنهم في العادة يميلون إلى تعويض نقص السعرات الحرارية الذي يشعرون به من خلال تناول غداء أو عشاء غني بالدهون.
  • تناول الفطور يزيد من امتصاص الألياف المفيدة في الجسم ويزود الإنسان بالكثير من العناصر المهمة مثل الفيتامينات والمعادن.
  • تناول وجبة فطور غنية بالألياف له أثر إيجابي على تخفيض مؤشر كتلة الجسم (BMI). فقد بلغ متوسط هذا المؤشر للمشاركين الذين كانوا يتناولون فطوراً صحياً وغنياً بالألياف 25.5، بينما وصل متوسط المشاركين الذين تناولوا فطوراً مختلفاً إلى حوالي 26.7 (علماً أن القيم التي تزيد عن 25 تدل على السمنة).

وفي دراسة أخرى ركزت على الأطفال والمراهقين، تبين أن الذين يتناولون إفطاراً صحياً كانوا أكثر رشاقة وأقل وزناً من الذين يتركون هذه الوجبة.

لماذا نترك وجبة الإفطار؟

 أظهرت الدراسات أن حوالي 25% من الأمريكيين لا يتناولون وجبة الإفطار بشكل منتظم، ومن أهم الأسباب التي تدفعهم إلى ذلك ضيق الوقت، وسوء التخطيط للوجبات، بالإضافة إلى الاعتقاد الخاطئ بأن ذلك سيساعدهم على فقدان الوزن.

حاول أن تحافظ على وجبة الإفطار، قد تحتاج إلى بعض التخطيط ولكن الأمر يستحق العناء. وهذه مجموعة من النصائح والاقتراحات لتساعدك في ذلك:

  • خطط لما تنوي تناوله خلال وجبة الإفطار واحرص على توفير هذه الأطعمة عندما تذهب للتسوق.
  • اضبط المنبه لتستيقظ قبل الموعد المعتاد بربع ساعة لكي تتمكن من إعداد وجبة إفطار بسيطة وصحية.
  • إذا لم تكن قادراً على تناول الطعام بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة فقم بإعداده وخذه معك إلى العمل أو المدرسة وتناوله في أي وقت ضمن الفترة الصباحية

الخيارات الجيدة:

يفضل أن يحتوي الفطور على أكبر عدد ممكن من هذه العناصر ليحقق أفضل النتائج:

  • فاكهة طازجة او عصير طبيعي.
  • حبوب الفطور الغنية بالألياف.
  • اللبن أو الحليب قليل الدسم، فهو مصدر ممتاز للكالسيوم والبروتين.
  • خبز الحبوب الكاملة لتزويد الجسم باحتياجاته من الألياف، ويمكن إضافة القليل من المربى أو الزبدة.  
  • البيض المسلوق.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348