أفضل عشرة أطعمة تتناولونها في المغرب

يعد الطبخ المغربي أحد أفضل فنون الطبخ في العالم حيث يتضمن التوابل الخفية ...

مشاركة

أفضل عشرة أطعمة تتناولونها في المغرب

يعد الطبخ المغربي أحد أفضل فنون الطبخ في العالم حيث يتضمن التوابل الخفية و تركيبات النكهة المثيرة للفضول. فكروا في الزيتون الأخضر الحريف مع قشر الليمون المحفوظ المفروم مضاف إلى طاجن الدجاج الطري، أو مفاجأة فطيرة لحم الحمام الغنية مع القرفة والسكر الناعم، أو السردين المغلف بمزيج عطري مكون من الكزبرة والبقدونس والكمون والقليل من الفلفل الحار. ومن خلال تأثره بإسبانيا الأندلسية والجزيرة العربية وفرنسا، فإن الطبخ المغربي هو مزيج لذيذ من النكهات الشهية التي تجعله فريداً من نوعه.

بيسارة

يتم وبشكل تقليدي تقديم هذا الحساء الغني المؤلف من الفاصولياء العريضة المجففة كوجبة إفطار، ويزين بالقليل من زيت الزيتون والقليل من الكمون والخبز الطازج من الفرن.

الطاجن

الطاجن هو عبارة عن وعاء طهي مصنوع من الطين مع غطاء مخروطي الشكل يعطي اسمه لعدد لا يحصى من الأطباق. يمكن إيجاد الطاجن في كل مقهى يقع على جانب الطريق، كما يتواجد في مطاعم الدرجة الأولى وفي كل منزل. يتم تقديم الطاجن مع الخبز دائماً.

شرمولة السمك

بوجود الساحل الأطلسي وساحل البحر الأبيض المتوسط، تتباهى المغرب بضمها مجموعة واسعة من أطباق الأسماك. طبق الشرمولة هو عبارة عن مزيج من الأعشاب والتوابل المستخدمة كنقيع قبل الشواء على الفحم، كما تستخدم أيضاً كغموس.

الحريرة

خلال شهر رمضان المبارك، يبدأ الناس فطورهم عند غروب الشمس كل يوم بوعاء من حساء الحريرة. إن هذا الحساء غني بالطماطم والعدس والحمص ولحم الضأن، ويتم إنهاؤه ببضع قطرات من عصير الليمون وبعض الكزبرة المفرومة، ويقدم مع كعكة دبقة حلوة تدعى الشباكية.

طاجن الكفتة

يتم تشكيل لحم البقر او الضأن المفروم مع الثوم والكزبرة والبقدونس الطازجين والقرفة والكزبرة المطحونة إلى كرات، ثم تطهى في صلصة طماطم وبصل. وقبل تقديم الطبق، يفقس فوقه البيض ويطهى إلى أن ينضج.

الكوسكوس

الكوسكوس هو عبارة عن معكرونة قمح ناعمة يتم برمها بشكل تقليدي باستخدام اليدين. يطهى الكوسكوس على البخار فوق يخنة من اللحم والخضار. ومن أجل التقديم، يغطى اللحم بهرم من الكوسكوس، ثم توضع الخضار على الجانبين وتقدم الصلصة بشكل منفصل. عادة ما يتم تزيين هذا الطبق بالزبيب الحلو، أو يقدم مع وعاء من اللبن الرائب حسب التقليد البربري.

ماكودا

يعد أكل الشوارع المغربي أسطورياً، وأفضل مكان لتذوق مجموعة واسعة من تلك الأطعمة هو ساحة جامع الفنا في مراكش. وفي هذا المكان، ستجدون إلى جانب الكباب والحبار والسردين المشوي لحوماً حلوة أكثر غرابة مثل رؤوس الغنم والقواقع المطهوة في مرق حار يساعد في علاج نزلات البرد وأسياخ من كبد لحم الضأن مع الدهون. الماكودا هي عبارة عن كرات بطاطا مقلية مغمورة في صلصة الهريسة الحارة اللذيذة.

زعلوك

تبدأ وجبات الطعام المغربية بما لا يقل عن سبع سلطات خضروات مطهوة لتقدم مع الخبز. ويمكن ان تشمل الفلفل الأخضر والطماطم والجزر الحلو او الكوسا المهروس، إلى جانب طبق من الزيتون المحلي. طبق الزعلوك هو عبارة عن غموس باذنجان مدخن متبل بالثوم والبابريكا والكمون والقليل من مسحوق الفلفل الحار.

باستيلا

تمثل هذه الفطيرة الخاصة ذروة الطبخ الفاسي المميز (من مدينة فاس). وهي عبارة عن طبقات من عجينة رقيقة جداً تتضمن مزيجاً من لحم الحمام، إضافة إلى اللوز والبيض المتبلين بالزعفران والقرفة والكزبرة الطازجة، ثم يتم رشها بالسكر الناعم والقرفة.

شاي النعناع

يعرف هذا النوع بويسكي المغرب، وهو المشروب المفضل لدى الجميع. عادة ما يكون محلىً بالكثير من السكر. ينقع هذا الشاي مع أوراق النعناع الموضوعة داخل إبريق الشاي. ويتم سكبه في فنجان شاي زجاجي من مسافة مرتفعة من أجل إنشاء زبد يدعى التاج.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348