الخضار المخفية تساعد في النحافة

الخضار المخفية هي استراتيجية فعالة لخفض الطاقة عند البالغين...

مشاركة

الخضار المخفية تساعد في النحافة

أصبح تقرير حديث تابع لرويترز هيلث بعنوان :الخضار المخفية هي استراتيجية فعالة لخفض الطاقة عند البالغين مصدر إلهام للأشخاص الذين يحاولون خسارة وزن. ووفقاً لهذا التقرير، قام باحثون في جامعة بنسلفانيا باستخدام تقنية "الخضار الخفية" لتخفيف محتوى السعرات الحرارية في اطباق مثل خبز الجزر او المعكرونة والجبن او كسرولة الدجاج والأرز. تعمل الخضار المخفية على خفض محتوى الطاقة من هذه الأطباق بشكل كبير بما يصل الى 360 سعرة حرارية في اليوم. وبترجمة الأمر الى خسارة وزن، يمكن لتقليل الطاقة المستهلكة بمقدار 360 سعرة حرارية في اليوم ان يتسبب بخسارة 500 غرام من دهون الجسم في غضون 10 أيام تقريباً. وسيكون معظم الأشخاص الراغبين بإنقاص وزنهم سعداء بخسارة نصف كيلوغرام من الدهون دون عناء.

دراسة جامعة بنسلفانيا

قام الباحثون في هذه الدراسة الرائدة بتعيين 20 رجلاً و21 امرأة وافقوا على تناول الطعام في المختبر مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاثة أسابيع. وفي المختبر، تم تقديم الأطعمة المذكورة أعلاه للأشخاص الخاضعين للتجربة بعد ان تم تخفيفها "بالخضار الخفية" بنسبة تصل الى 25% من الخضار المهروسة لكل طبق. وقد سمح للمشاركين تناول الكمية التي يرغبون بها من خبز الجزر او المعكرونة بالجبن او كسرولة الدجاج والأرز مع الأطباق الجانبية الأخرى اللذيذة مثل لفائف الخبز واللبن مع الفراولة والبروكلي والفاصولياء الخضراء حسب الوجبة.

وأثناء إقحام المكونات في وجباتهم، قام الطهاة في المطبخ التابع للمختبر بإضافة خضار مطهوة على البخار ومهروسة كالقرنبيط او القرع او الجزر الى الأطباق العادية بنسبة 15% الى 25% لكل طبق.
لم يبدو ان المشاركين قد تفاجأوا بنكهة الأطعمة البديلة، وعليه فقد تمكنوا من تقليل كمية الطاقة المستهلكة بنحو 360 سعرة حرارية (1512 كيلو جول) في اليوم الواحد.

فوائد صحية مزدوجة

لم يقتصر استخدام هذه "الخضار الخفية" على تقليل الطاقة المستهلكة من المواد وإنما تزويدهم بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المتواجدة في الفواكه والخضار. نحن جميعاً نعلم انه يتوجب علينا تناول خمس حصص من الفواكه والخضار في اليوم، ولكن الكثير من الناس لا يتناولون هذه الكمية أبداً. لذلك ومن خلال تضمينها بشكل خفي يصبح بإمكانكم اكتساب فائدة غذائية مزدوجة.
ويقول الطبيب ريتشارد ماتيس، أستاذ الغذاء والتغذية في جامعة بوردو في ولاية انديانا، ان الأمريكيين لا يبدون متحمسين لتبني نظم غذائية صحية. وتؤكد فرضية الدراسة الأخيرة (التغذية الخفية لتشجيع تحسين الأكل) على وجود مقاومة. وأضاف ماتيس أنه من المثير للاهتمام ان علينا التمادي الى هذه الدرجة لحمل الناس على تناول المزيد من الخضار. ولسوء الحظ، فإن لدى العديد من مواطني جنوب افريقيا نفس الموقف تجاه تناول المزيد من الفواكه والخضار، الأمر الذي يجعل هذه الدراسة قابلة للتطبيق على حالتنا.

كيفية استخدام "الخضار الخفية" في المنزل

إن كنتم مهتمين بخسارة وزن دون عناء او جعل ذلك الشخص صعب الإقناع من عائلتكم يخسر بعض الكيلوغرامات دون معرفته بالأمر (عادة ما يكون الزوج او الأطفال الذين لا يريدون أن يخسروا وزناً او يتناولوا الخضار)، حاولوا استخدام "الخضار الخفية" لتحقيق هدفكم.  
بإمكانكم استخدام وصفات مألوفة أكثر مثل يخنة لحم البقر او الدجاج أو اللحم المفروم او فطيرة السمك او وصفات الكعك والخبز. قوموا بإعداد وصفاتكم المألوفة، وفي الوقت ذاته اطهوا خضاراً مثل القرع او اليقطين او الجزر او القرنبيط او الملفوف ثم اهرسوها في خلاط الطعام. أضيفوا نصف كوب من الخضار المهروسة الى اليخنة او اللحم المفروم او حتى الكعك، ولكن تذكروا ان تستخدموا الخضار ذات النكهة القوية مثل الملفوف او القرنبيط مع اللحوم، والخضار ذات النكهة الخفيفة كالجزر واليقطين مع الكعك.

وإن قام أحدهم بالتعليق على النكهة فهذا يعني انكم بالغتم في إضافة الخضار، ولكن لا تخبروهم بالأمر، فقط أخبروهم أنها وصفة جديدة او نوع جديد من التوابل لأنه وبمجرد ان تخبروهم بالأمر فلن تعود الخضار مكونكم السري الذي يساعدكم وعائلاتكم في التخلص من الوزن الزائد او زيادة استهلاككم للعناصر الغذائية الواقية من الأمراض.

توسيع الميزانية

نحن جميعاً نشعر بوطأة الأزمة الاقتصادية في الوقت الحاضر، ولكن يبدو ان بإمكاننا استخدام "الخضار الخفية" لتوسيع ميزانيتنا المخصصة للطعام مع جني فوائد الصحة الجيدة. عادة ما تكون الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم والأسماك والجبن ومنتجات الألبان الأخرى أكثر كلفة من الخضار والفواكه في موسمها. وإن قمتم بإضافة الخضار المطهوة المهروسة الى كافة الأطباق الغنية بالبروتين والفواكه المهروسة الى اللبن الزبادي عندها ستتمكنون من توسيع نطاق هذه الأطعمة الأكثر كلفة.

وعلاوة على إضافة الفواكه والخضار، يمكنكم ايضاً إضافة البقوليات المطهوة او المفرومة او المهروسة (الفاصولياء او البازيلاء او العدس او فول الصويا المجففة او المعلبة او المطهوة) إلى معظم أطباق البروتين او استخدام طبق البقوليات (كفطائر العدس) بدلاً من طبق اللحوم او السمك لتوفير المزيد من الأموال. تكمن فائدة إضافة البقوليات الى هذه الأطباق في أنكم ستعملون على التخفيف من محتويات الطاقة والدهون وزيادة محتوى الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن، وخفض المؤشر الغلايسيمي للوجبة بشكل أكبر.

لذلك، قوموا بتحويل مطبخكم الى مستودع ذخائر لمحاربة الوزن الزائد وعادات الأكل السيئة من خلال استخدام تقنية "الخضار الخفية" او البقوليات مع أكبر قدر ممكن من الأطباق. يمكن لاستخدام القليل من الحيل في المطبخ ان تحقق قدراً كبيراً من الفوائد فيما يتعلق بصحة عائلتكم. انضموا الى "مقاومة الدهون" عن طريق استخدام تقنية الخضار الخفية.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348