الحمية عالية البروتين قد تزيد من خطر التعرض للسرطان والسكري

هل يمكن أن تزيد الحميات الغذائية عالية البروتين من خطر الإصابة بالسرطان والسكري؟

مشاركة

الحمية عالية البروتين قد تزيد من خطر التعرض للسرطان والسكري

أظهرت دراسة جديدة أن الحميات الغذائية التي تتضمن الكثير من البروتين قد تتضمن أثاراً سلبية بالغة على المدى البعيد.

لطالما كانت الحميات عالية البروتين مثل حمية أتكينز ودوكان وساوث بيتش وميريكيل ميتابوليزم (معجزة الأيض) وحمية ذا زون تعظم من فوائد الحميات قليلة الكربوهيدرات. مدعية أن من المهم ان تحتوي الوجبات الصحية على كميات أعلى من البروتين أو حتى الدهون مثل بعض الحالات كحمية تيم نوكس.

تدعي دراسة جديدة نشرت في موقع (سيل ميتابوليزم) أن ارتفاع مستويات البروتين الحيواني قد يسبب أضراراً صحية جسيمة على المدى البعيد.

وتحديداً فإن الذين يتبعون هذه الحميات هم أكثر عرضة لخطر الاصابة بالسرطان والسكري بأربع مرات من الذين يتناولون كميات أقل من البروتين.

كما ذهب الكتاب بعيداً بالقول إن تناول الكثير من البروتين (مثل الحمية التي تعتمد على البيض والحليب واللحم والجبن) يزيد من احتمال التعرض للسرطان كالذي يدخن 20 لفافة تبغ يومياً.

بذور الفاصولياء أفضل من اللحم

يشير التقرير أيضاً إلى أن التأثيرات الضارة يمكن التخلص منها كلياً إذا تم الاستعاضة بمصادر البروتين النباتية مثل الفاصولياء بدلاً من اللحم والألبان.

هدفت الدراسة التي ركزت على مجموعة من الأشخاص الذين تجاوز عمرهم الخمسين عاماً إلى تعويض النقص في الدراسات بعيدة المدى التي تبحث في الحميات عالية البروتين التي ازدادت شعبيتها خلال السنوات الأخيرة.

يقترح كاتب الدراسة والتر لونغو أن على الناس عدم تناول أكثر من 0.8 غم من البروتين لكل كغم من وزن الجسم يومياً. وهو ما يعادل 48 غم لشخص وزنه 60 كغم. وتحتوي قطعة تزن 100 غم من صدر الدجاج على 21 غم من البروتين. وأي شيء يتعدى هذا المعدل يرفع خطر التعرض للمرض.

على أية حال، يجدر الذكر أن التأثير المذكور قد انعكس في إحدى حالات الدراسة، وهو رجل تعدى الخامسة والستين عاماً من العمر، وكانت الحمية العالية البروتين مرتبطة بتحسن صحته وتخفيض احتمالية تعرضه لأمراض خطيرة.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348