أسئلة شائعة حول الكوليسترول

يتحدث جميع الأطباء عن الكوليسترول. فما هو الكوليسترول، وما هي أنواعه.

مشاركة

أسئلة شائعة حول الكوليسترول

1. ما هو الكوليسترول؟

الكوليسترول هو مركب ذو طبيعة دهنية يوجد بشكل طبيعي في الجسم ويتم إنتاجه في الكبد، ويوجد أيضاً في الكثير من الأطعمة التي نتناولها. يحتاج الجسم إلى الكولسترول في الكثير من العمليات الأساسية، حيث يتواجد في جدران الخلايا المختلفة والأغشية الموجودة في الجسم بما في ذلك خلايا الدماغ والخلايا العصبية والعضلات والبشرة والكبد والقلب.

2. لماذا يجب أن أهتم بالكوليسترول؟

زيادة نسبة الكوليسترول في الدم تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وأمراض جهاز الدوران المختلفة. إذا كانت نسبة الكوليسترول في الدم مرتفعة فستتراكم على جدران الشرايين والأوردة التي تنقل الدم في الجسم والقلب. وهذا التراكم الذي يحصل مع الزمن قد يؤدي إلى تقليل تدفق الدم في القلب وبالتالي انخفاض كمية الأكسجين التي تصله مسبباً الشعور بآلام الصدر وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات.

3. ما هو الكوليسترول المفيد والكوليسترول الضار؟

هناك نوعان من الكوليسترول، الكولسترول المفيد HDLواسمه العلمي البروتين الدهني عالي الكثافة، والكوليسترول الضار LDL أو ما يعرف بالبروتين الدهني منخفض الكثافة. ويقوم النوع الجيد HDL بمنع تراكم النوع المضر LDL في الشرايين.

ويعتبر LDL خطيراً لأنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض جهاز الدوران وأمراض القلب المختلفة.

4. ما هي الكمية المناسبة من الكوليسترول في الدم؟

ينصح الأطباء بالمحافظة على نسبة كوليسترول تقل عن 200 ميليغرام \ 100 ديسيليتر من الدم لكلا النوعين، وفيما يلي معلومات مفصلة عن هذه النسبة:

الكوليسترول الكلي

التصنيف

أقل من 200

الوضع المثالي

200-239

مرتفع بشكل طفيف

240 فأعلى

مرتفع

 

الكوليسترول من نوع LDL

التصنيف

أقل من 100

الوضع المثالي

100-129

قريب من الوضع المثالي

130-159

مرتفع بشكل طفيف

160-189

مرتفع

190 فأعلى

مرتفع جداً

 

أما بالنسبة للكوليسترول المفيد HDL فهو يحمي من أمراض القلب، لذلك يفضل أن تكون كميته مرتفعة. وإذا كان تركيزه يقل عن 40 ميليغرام فقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب. وبالمقابل فإن زيادة نسبة كوليسترول HDL عن 60 تساعد على الوقاية من العديد من الأمراض والمشاكل الصحية.

5. هل يمكنني أن أقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب من خلال تقليل نسبة الكوليسترول؟

يساهم تخفيض نسبة الكوليسترول بشكل عام والكوليسترول الضار من نوع LDL في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن يجب التركيز على تخفيض LDL وزيادة HDL لأنه يساهم في الوقاية من الأمراض المتعلقة بصحة القلب وجهاز الدوران.

6. ما الذي يرفع نسبة الكوليسترول؟

تناول اللحوم الحمراء والحليب كامل الدسم ومنتجاته، وصفار البيض وبعض أنواع السمك. ويمكن لزيادة الوزن أن تساهم في تقليل نسبة الكوليسترول الجيد وزيادة نسبة الكوليسترول الضار. لذلك فإن نسبة الكوليسترول تزيد لدى النساء بعد بلوغ سن اليأس.

7. كيف يمكن أن أقلل من نسبة الكوليسترول؟

يمكن تقليل نسبة الكوليسترول في الدم من خلال تغيير بعض العادات المتعلقة بالغذاء ونمط الحياة:

  •  قلل من الأطعمة الغنية بالدهون بشكل عام، وتجنب الدهون المشبعة والكوليسترول بشكل خاص.
  • حاول أن تزيل الجلد والشحوم من اللحم والأسماك.
  • أكثر من الأطعمة المشوية والمسلوقة والمحمصة وقلل من الأطعمة المقلية.
  • تناول الكثير من الفواكه والخضار بشكل يومي.
  • ابحث عن المنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة كحبوب الفطور والخبز والأرز.
  • حاول أن تمارس التمارين الرياضية الخفيفة بشكل يومي لمدة لا تقل عن ساعة واحدة.
  • إذا كان وزنك زائداً فحاول أن تخسر الوزن.
  • توقف عن العادات السيئة كالتدخين.
  • إذا كان مستوى الكوليسترول مرتفعاً لديك فاستشر طبيبك فربما يصف لك أدوية لخفضه.

8. ما هي الأدوية المستخدمة لخفض نسبة الكوليسترول؟

هناك الكثير من العقاقير والأدوية التي توصف لتقليل نسبة الكولسترول في الدم:

  • الستاتين.
  • النايسين.
  • الألياف الحمضية ومشتقاتها.

ويمكن الحصول على نتائج أفضل من خلال اتباع حمية غذائية مناسبة أثناء أخذ هذه الأدوية.

9. إذا كان مطبوعاً على منتج ما أنه "خالٍ من الكوليسترول" فهل هذا يعني أنه قليل الدهون؟

ليس بالضرورة، فالكثير من الأطعمة التي يكتب عليها أنها خالية من الكوليسترول تكون مليئة بالزيوت التي تكثر فيها الدهون المشبعة الضارة. وكذلك فإن الدهون غير المشبعة مثل زيوت الخضروات قد تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.

يجب ألا تزيد نسبة الدهون عن 20% أو 30% من المجموع الكلي للمواد الغذائية اليومية.

10. عند أي سن يجب أن يبدأ الشخص بفحص مستويات الكوليسترول بشكل منتظم؟

يجب البدء بإجراء فحوص الكوليسترول منذ سن مبكرة لأن تراكم الدهون في الأوعية الدموية هو عملية تراكمية وتحتاج إلى عدة سنوات، لذا ينصح الأطباء بإجراء فحص لنسبة الكوليسترول كل خمس سنوات بدءاً من سن 20 عاماً. 

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348