الحرقة

تنتج هذه الحالة الصحية عن صعود أحماض المعدة إلى المريء عبر القناة الهضمية...

مشاركة

الحرقة

 وهذه القناة هي عبارة عن جدار من العضلات اللاإرادية التي تساعد على نزول الطعام من البلعوم وتمنع عودة هذه الأحماض عن طريق الانقباض والانبساط.

وتحدث الحرقة إذا عجزت هذه القناة عن منع عودة أحماض المعدة إلى المريء لأي سبب كان، و إذا تكرر حدوث هذه الحالة بشكل مزمن فيمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض مختلفة ومشاكل صحية أخرى منها :

1. انخفاض ضغط القناة الهضمية.
2. تهيج البطانة أو الغشاء الداخلي للمريء.
3. نقص في كمية السائل الحمضي في المريء والمعدة.
4. تأخر إفراغ المعدة.

الأعراض المصاحبة للحرقة

يصاحب الحرقة مجموعة من الأعراض الناتجة عن تضرر الأنسجة في المريء بسبب التعرض المستمر للمواد الحمضية الموجودة في المعدة. وبطبيعة الحال فإن أهم هذه الأعراض هو الشعور بتهيج المريء والشعور بالضيق في منطقة الصدر و البطن. وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر وفي بعض الحالات قد لا يشعر الشخص بأي أعراض على الإطلاق.
معظم من يعانون من هذه الحالة يشعرون بأعراض خفيفة ولا تظهر لديهم أضرار واضحة على الأنسجة و
نادراً ما تتطور الحالة و ينتج عنها مضاعفات.

 الحمية الغذائية الخاصة بمرضى الحرقة

تهدف هذه الحمية إلى التقليل من حدة الأعراض المصاحبة لصعود أحماض المعدة إلى القناة الهضمية والمريء. وهي مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الأعراض المصاحبة للحرقة مثل تقرحات المعدة والتهاب المريء. ويجب ألا ننسى أن علاج هذه الحالة يحتاج إلى حل متكامل يغطي جميع الجوانب مثل الغذاء ونمط الحياة والعقاقير الطبية المناسبة.

تعديلات على النظام الغذائي :

  • قلل من كمية الدهون التي تتناولها لأن الدهون تقلل من الضغط  في القناة الهضمية وبالتالي تساهم في صعود السوائل إلى المريء.
  • تجنب الوجبات الكبيرة لأنها تؤدي إلى ازدحام المعدة وبالتالي تزيد من خطر صعود الأحماض.
  • قلل من كمية الطاقة الكلية في الغذاء لأن السمنة تساهم في زيادة رجوع أحماض المعدة إلى المريء.
  • تجنب الشوكولاتة لأنها تحتوي على مادة الميثيل زانثين التي تساهم في تقليل الضغط في القناة الهضمية.
  • تجنب القهوة إلا إذا كنت تشعر أنها لا تؤدي إلى شعورك بأعراض الحرقة.
  • تجنب المواد الأخرى التي تسبب لك الحرقة مثل المشروبات الغازية وعصائر الحمضيات والمنتجات التي تحتوي على الطماطم.

خطوات أخرى يمكن أن تساهم في علاج الحرقة:

  • حاول أن تجلس بشكل منتصب أثناء الأكل و بعده.
  • توقف عن التدخين.
  • تجنب الملابس الضيقة في منطقة الوسط.
  • حاول ألا تتناول الطعام قبل ثلاث ساعات من النوم.
  • حاول أن تخسر الوزن إذا كان وزنك زائداً.
  • حاول أن تنام على الجنب الأيسر.
  • امضغ العلكة التي لا تحتوي على النعنع فهي تساعد على زيادة إفراز اللعاب وتقليل الحموضة في المريء.
  • حاول أن ترفع الجهة الأمامية من السرير (جهة الرأس) بمقدار 4-6 إنش.

أغذية مقترحة للتقليل من الحرقة :

وجبة الإفطار : نصف كوب من عصير التفاح، حبوب الفطور (كورن فليكس) من الحبوب الكاملة، حبة موز، قطعتين من خبز الدقيق الكامل المحمص، ملعقة صغيرة من الزبدة، ملعقتين من المربى، كوب من الحليب الخالي من الدسم، والقهوة إذا لم تكن تسبب لك الحرقة.

الغداء: شوربة خضار، 100 غرام من اللحم المفروم قليل الدهون، قطعة خبز هامبرجر، ملعقة مايونيز قليل السعرات، ملعقة خردل، اوراق الخس الطازجة، نصف كوب من سلطة الفواكه الطازجة بدون حمضيات.

 العشاء: 120 غرام من سلطة الخضار، 100 غرام صدر دجاج منزوع الجلد، نصف كوب من الأرز البني، نصف كوب من البروكلي المسلوق، رغيف من خبز الدقيق الكامل، ملعقة زبدة، نصف كوب من اللبن منزوع الدسم، حبة تفاح.

ليس هناك حمية غذائية ثابتة لمعالجة الحرقة والطريقة المثلى لتعد لنفسك نظاماً غذائياً مناسباً هي أن تسجل أصناف الطعام التي تناسبك والأصناف التي تؤدي إلى شعورك بالحرقة. قم بتسجيل جميع الأطعمة التي تتناولها وحاول أن تتعرف على الأطعمة الأكثر تأثيراً.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348