حساسية الحليب

تعد حساسية حليب البقر إحدى أكثر أنواع حساسية الطعام شيوعاً بين الأطفال الرضع والأطفال الصغار...

مشاركة

حساسية الحليب

 يمكن أن تتراوح ردة الفعل التحسسية الناجمة عن الحليب ما بين المعتدلة (كالطفح الجلدي) إلى الحادة (كالحساسية المفرطة).

لذلك ينصح الأشخاص المصابون بحساسية الحليب بالاحتفاظ بحاقن إبينفيرين آلي طوال الوقت. ومن الضروري تجنب حليب البقر ومنتجات حليب البقر لمنع حدوث ردة فعل تحسسية. كما ينبغي دائماً قراءة ملصق المكونات لتحديد مكونات حليب البقر.

يعاني ما يقارب 2.5% من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات من حساسية الحليب. يصاب كافة الرضع تقريباً الذين يعانون من حساسية الحليب بهذا النوع خلال عامهم الأول من العمر. ويتمكن معظم الأطفال من التغلب على حساسية الحليب في نهاية المطاف. يزيد احتمال استمرار هذه الحساسية عند الأطفال الذين لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لحليب البقر في الدم. ويمكن لفحوصات الدم التي تقيس مستوى هذه الأجسام المضادة أن تساعد الأخصائي في تحديد ما إن كان الطفل سيتمكن من التغلب على حساسية الحليب.

تختلف حساسية حليب البقر من شخص لآخر، فبعض الناس يعانون من ردة فعل حادة بعد تناول كمية صغيرة من الحليب، في حين يكون لدى البعض الآخر ردة فعل بسيطة بعد تناول كمية معتدلة من الحليب. كما يمكن ان تكون ردود الفعل التحسسية للحليب شديدة ومهددة للحياة.

الاختلافات بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز

يجب عدم الخلط بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز. حساسية الطعام هي رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي لبروتين معين في الطعام. وعندما يتم الحصول على البروتينات من الطعام فإن هذا يمكن أن يحفز رد فعل تحسسي قد يتضمن مجموعة من الأعراض تتراوح ما بين المعتدلة (طفح جلدي، حكة، تورم...) والشديدة (صعوبة التنفس، الصفير، فقدان الوعي...). يمكن لحساسية الطعام ان تكون قاتلة.
وبخلاف حساسية الطعام فإن حالة عدم تحمل الطعام لا تشمل الجهاز المناعي. يفتقر الناس الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز إلى أنزيم اللاكتاز الذي يقوم بتحطيم اللاكتوز الذي هو عبارة عن السكر الموجود في الحليب ومنتجات الألبان. وكنتيجة لذلك، يكون المرضى المصابين بعدم تحمل اللاكتوز غير قادرين على هضم هذه الأطعمة، وقد يعانون من أعراض كالغثيان والتقلصات والانتفاخ والإسهال. وفي حين أنه يمكن لعدم تحمل اللاكتوز التسبب بعدم الشعور بالراحة بشكل كبير إلا أنه ليس خطراً.

حليب بديل للرضع المصابين بحساسية الحليب

يفضل استخدام حليب بديل قائم على الكازين ومحلل بالماء وذلك للأطفال المصابين بحساسية الحليب. يحتوي هذا النوع من الحليب البديل على بروتين يتم تفكيكه على نطاق واسع، لذلك فهو مختلف عن بروتين الحليب ولا يتسبب بردة فعل تحسسية. ومن الأمثلة على الحليب البديل القائم على الكازين والمحلل بالماء أليمينتوم ونوتراميجين. وإن لم يكن الطفل حساساً تجاه الصويا فقد يوصي الطبيب بإعطائه حليب بديل من الصويا.

تعد الصيغ الخالية من الحليب مصدراً ممتازاً للعناصر الغذائية الضرورية، لذلك يوصي الكثير من الأطباء بالاستمرار في استخدامها بشكل جيد بعد العام الأول من العمر وذلك للأطفال الذين يتبعون أنظمة غذائية مقيدة بفعل حساسية الطعام. ناقشوا خياراتكم مع الطبيب أو أخصائي التغذية للتأكد من استيفاء احتياجات الطفل الغذائية.

تجنب الحليب

يقتضي القانون الفدرالي لتصنيف مسببات الحساسية الغذائية وحماية المستهلك (FALCPA) بوجوب إدراج كلمة "حليب" في ملصق المواد الغذائية لكافة المنتجات الغذائية المعلبة التي تباع في الولايات المتحدة وتحتوي على الحليب كأحد مكوناتها.  
يجب قراءة كافة الملصقات الغذائية بعناية قبل شراء واستهلاك أية سلعة. قد تتغير المكونات في المنتجات الغذائية المعلبة دون سابق إنذار، لذلك يجب التحقق من بيانات المكونات بحذر في كل مرة تتسوقون فيها. وإن كانت لديكم أسئلة عندها اتصلوا بالشركة المصنعة.
وفي الوقت الراهن، أصبح استخدام الملصقات الاستشارية (مثل "قد يحتوي على") على الأغذية المعلبة أمراً اختيارياً وليس هنالك مباديء توجيهية لاستخدامها. ومع ذلك، بدأت إدارة الدواء والغذاء بوضع استراتيجية طويلة الأمد من أجل مساعدة الشركات المصنعة في استخدام هذه العبارات بطريقة واضحة ومتسقة بحيث يكون المستهلكون الذين يعانون من حساسية الغذاء والقائمين على رعايتهم على علم فيما يتعلق باحتمال وجود مسببات الحساسية الرئيسية الثمانية.   

تجنبوا الأطعمة التي تحتوي على الحليب او أحد المكونات التالية:

  • الزبدة، الحليب الدسم، الزبدة المصفاة، حمض الزبدة.
  • مخيض اللبن.
  • الكازين.
  • الكازين المحلل بالماء.
  • الكازينات (بجميع أشكالها).
  • الجبنة.
  • جبنة كوتاج.
  • الكريمة.
  • خثارة اللبن.
  • الكاسترد.
  • ثنائي الأسيتيل.
  • السمن.
  • مزيج الحليب والكريمة.
  • ألبومين اللبن.
  • لاكتوفيرين.
  • اللاكتوز.
  • لاكتولوز.
  • الحليب (بجميع أشكاله بما في ذلك المكثف والمجفف والمبخر وحليب الماعز وحليب الحيوانات الأخرى والحليب قليل الدسم وشراب الحليب والشعير والحليب الدسم والخالي من الدسم والحليب البودرة وبروتين الحليب والحليب منزوع الدسم والمكونات الصلبة في الحليب والحليب الكامل).
  • بروتين الحليب المحلول في الماء.
  • البودينغ.
  • ريكالدنت.
  • رينيت كازين.
  • الكريمة الحامضة.
  • المواد الصلبة في الكريمة الحامضة.
  • تاغاتوز.
  • مصل اللبن (بكل أشكاله).
  • بروتين مصل اللبن المحلل في الماء.
  • اللبن الزبادي.

كما يتواجد الحليب أحياناً فيما يلي:

  • نكهات الزبدة الصناعية.
  • المخبوزات.
  • حلوى الكراميل.
  • الشوكولاتة.
  • حمض اللاكتيك او استنبات بكتيري آخر.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348