كيفية التحكم بأعراض قصور الغدة الدرقية

ماذا نعني بقصور الغدة الدرقية؟ وكيف يمكننا السيطرة على هذه المشكلة؟

مشاركة

كيفية التحكم بأعراض قصور الغدة الدرقية

يؤثر قصور الغدة الدرقية، وهي حالة مزمنة تكون فيها الغدة الدرقية خاملة، على ملايين الأشخاص الأمريكيين. وغالباً ما ينجم هذا المرض عن التهاب الدرقية المزمن الناجم عن المناعة الذاتية او مرض هاشيموتو، ويمكن ان يؤدي الى مجموعة متنوعة من الأعراض تتضمن زيادة الوزن (بسبب انخفاض معدل الأيض)، واحتباس الماء، والاكتئاب، وآلام العضلات، وارتفاع الكوليسترول في الدم، والتعب، وضبابية الوعي وغيرها.

ولا تقتصر آثار قصور الغدة الدرقية على زيادة الوزن وحسب، ولكن أعراضها ومضاعفاتها تجعل خسارة الوزن أكثر صعوبة.

يواجه الأفراد المصابين بالتهاب الدرقية الناجم عن المناعة الذاتية صعوبة في خسارة الوزن بعدما اعتادت مستويات الهرمونات لديهم على الوضع الجديد. ولا يزال الخبراء غير متأكدين من سبب حدوث ذلك، ولكن هنالك عدة نظريات تتضمن التغير في عملية الأيض (نقطة الضبط)، ومقاومة الأنسولين، وتغيرات في كيمياء الدماغ.

سيساعدكم التحكم في الأعراض على الشعور بأفضل حال عند التعايش مع قصور الغدة الدرقية. وإضافة الى خطة العلاج المحددة من قبل الطبيب، يمكن لاتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أن تساعد في الأمر.

 

بإمكانكم خسارة الوزن بوجود قصور الغدة الدرقية ولكن:

- قد لا تتمكنون من خسارة وزن بنفس المعدل السابق.

- قد لا تتمكنون من خسارة وزن بنفس معدل شخص آخر.

- قد لا تتمكنون من العودة الى حجمكم السابق.

كونوا واقعيين بشأن أهدافكم وغاياتكم واعلموا ان الحفاظ على وزن معين او حجم معين ليس دائماً أفضل هدف عند التعايش مع قصور الغدة الدرقية. وعادة ما يكون اكتساب مزيد من الطاقة وتقليل الشعور بالتعب والاكتئاب أكثر أهمية فيما يتعلق بنوعية الحياة.

 

وعند تحديد الأهداف الخاصة بكم، عليكم أخذ هذه الأمور في الحسبان:

1. قوموا بإجراء تغييرات على نمط حياتكم.

سيلازمكم قصور الغدة الدرقية مدى الحياة، لذلك يجب ان تكون أولوياتكم تناول طعام صحي وممارسة التمارين الرياضية والاعتناء بأنفسكم.

2. خصصوا بعض الوقت لتناول طعام صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

التزموا بالأطعمة والتمارين واعتنوا بأنفسكم، والتزموا بلائحة المهام اليومية الخاصة بكم.

3. كونوا متفائلين وأقروا بالتغيرات الإيجابية التي قمتم بها مهما كانت صغيرة.

دونوا النجاحات والانتكاسات التي تواجهونها كمخرج لكم من حالة الإحباط وكوسيلة لإلقاء نظرة على تقدمكم عندما تصعب الأمور.

4. لا يحدث التغيير بين عشية وضحاها.

فالأمر يتطلب خطوات صغيرة من أجل الانتقال من مكانكم الحالي الى المكان الذي ترغبون بالوصول إليه. وحكاية السلحفاة والأرنب هي مثال ومرجع جيد. باستطاعتكم الفوز بالسباق إن حافظتم على تركيزكم وقمتم باتخاذ خطوات بطيئة وثابتة لبلوغ غايتكم. تقدموا خطوة إضافية كل يوم، انهضوا مرة أخرى ان تعثرتم، وابقوا أعينكم على الهدف.

5. تكون النتائج القليلة المجدية سهلة أو سريعة.

كونوا متيقظين لأحدث بدع خسارة الوزن او الحيل المخصصة للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

 

نصائح غذائية لإنقاص الوزن بوجود مرض قصور الغدة الدرقية

1. قللوا من استخدام المنشطات.

وعند محاولتكم مقاومة التعب فقد يكون الكافيين المتواجد في القهوة وسيلة ناجحة. يجعل قصور الغدة الدرقية الغدد الكظرية عرضة للإرهاق والإنهاك. ويمكن للغدد الكظرية استهلاك الكثير من التنبيه قبل ان تبدأ قدرتها على العمل بالتضاؤل. يمكن للاستغناء عن المنشطات، بما في ذلك القهوة والمشروبات الغازية والشاي، أن يساعد النظام الكظري على التعافي واستعادة نشاطه.

2. قللوا كمية الكربوهيدرات التي تتناولونها.

تبين البحوث ان الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية يكونون أكثر نجاحاً عند تناولهم أقل مما نسبته 45 الى 50% من مجموع السعرات الحرارية القادمة من الكربوهيدرات.

3. اختاروا كربوهيدرات أكثر تعقيداً.

استمتعوا بتناول الكثير من الفواكه والخضار الطازجة والحبوب الكاملة (خبز ومعكرونة الحبوب الكاملة، أرز بني، جنين القمح). إن هذه الأطعمة متفوقة من الناحية الغذائية على نظيراتها من الأطعمة المصنعة.

4. قللوا من تناول الأطعمة السكرية (الكربوهيدرات البسيطة).

كالفطائر والكعك والبسكويت والحلوى والمشروبات الغازية والبوظة ورقائق البطاطا حيث تعمل هذه الأطعمة على تحفيز إنتاج الأنسولين بنسب عالية.

5. تجنبوا تناول الكربوهيدرات وحدها خلال وجبات الطعام او الوجبات الخفيفة.

تأكدوا من تضمين مصدر بروتين في الوقت ذاته. يتم هضم البروتين بشكل أبطأ مما يساعد على إبطاء إفراز الأنسولين.

6. أكثروا من تناول الألياف لما يصل الى 30-40 غرام في اليوم.

غالباً ما يعاني الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية من تباطؤ عملية الهضم والإمساك، ويمكن للنظام الغذائي الغني بالألياف المساعدة في تحريك الأشياء إن صح التعبير مع زيادة الشعور بالشبع بحيث لا يشعرون بالجوع أبداً. تأكدوا من زيادة تناول الألياف بشكل تدريجي مع مرور الوقت. ومن أجل تحقيق هذه الغاية فقد تحتاجون أيضاً إلى مكمل غني بالألياف مثل ميتاموسيل.

7. اشربوا 8-12 كوب من الماء يومياً.

يتطلب الأيض وجود الماء، لذا فإن عدم شرب كمية كافية من الماء يضر باحتمالية خسارة الوزن كذلك. وعند زيادة كمية الألياف المستهلكة لتصل الى 30-40 غرام فسيصبح الماء أكثر أهمية. اشربوا كميات إضافية من الماء لتعويض العرق الذي تفقدونه خلال ممارستكم التمارين الرياضية وأثناء الطقس الحار.

 

التمارين الرياضية والاعتبارات الأخرى

يتسبب قصور الغدة الدرقية بزيادة الوزن، وعادة ما تتراوح الزيادة ما بين 4.5 و10 كيلوغرام. ويمكن ان يعزى اكتساب أكثر من 10 كيلوغرام إلى التعب الذي يحد من نشاطكم وإلى المرض بحد ذاته. وعندما تشعرون بالتعب فإنكم لن ترغبوا بممارسة التمارين الرياضية.

ويمكن لهذا ان يؤدي الى حلقة مفرغة حيث يمكن لعدم ممارسة التمارين الرياضية ان يتسبب بمزيد من التعب وهكذا. إن النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية هما الحل للسيطرة على الوزن وتقليل الآثار المترتبة على الشعور بالتعب.

1. مارسوا التمارين الهوائية بانتظام.

يمكن ان يكون لدى لأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية مستويات منخفضة من السيروتونين، وهي مادة كيميائية متواجدة في الدماغ مرتبطة بالسيطرة على الشهية والاكتئاب وتنظيم النوم. ويمكن لثلاثين دقيقة فقط من ممارسة التمارين الهوائية خمس مرات في الأسبوع ان يساعد في زيادة مستويات السيروتونين للحد من هذه الأعراض.

2. وبالمثل، تساعد تمارين القوة على زيادة الأيض المكبوت عند الأشخاص المصابين بقصور الدرقية.

وعلى الرغم من عدم امتلاككم للكثير من الطاقة في بادئ الأمر إلا انه يتوجب عليكم التحرك. فكلما تحركتم ازدادت طاقتكم لممارسة الرياضة كل يوم.

3. قللوا من التوتر في حياتكم.

يتسبب التوتر في اتخاذ كثير من الناس خيارات غذائية غير صائبة، كما يتسبب أيضاً بالإفراط في الأكل. يتم التحكم بردود الفعل تجاه التوتر من قبل الغدد الكظرية التي تكون منهكة عند الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية. ويعمل التوتر أيضاً على زيادة مستويات الكورتيزول وزيادة الشعور بالجوع والتأثير على مستويات الأنسولين. إن الحد من الإجهاد هو أحد عوامل فقدان الوزن الذي غالباً ما يتم تجاهله.

4. مارسوا تمرين التنفس العميق.

تتسبب زيادة الوزن وقلة اللياقة البدنية عند المصابين بقصور الغدة الدرقية باللهاث وضيق التنفس. يمكن لتمرين التنفس العميق مساعدتكم في الحصول على كمية أكبر من الأكسجين وإطلاق مزيد من ثاني أكسيد الكربون مع كل نفس، كما يمكن ان يساعد في خسارة الوزن والحد من التوتر والاسترخاء.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348