لم تضرّ قلة النوم بصحتك؟

لقلة النوم آثار عديدة معروفة كالشعور بالغضب وعدم القدرة على بذل أفضل ما لديك...

مشاركة

لم تضرّ قلة النوم بصحتك؟

لقلة النوم آثار عديدة معروفة كالشعور بالغضب وعدم القدرة على بذل أفضل ما لديك. ولكن، هل تعلم بأن الحرمان من النوم لديه آثار جسيمة على صحتك البدنية؟
يعاني واحد من بين ثلاثة بريطانيين من قلة النوم حيث يلقى اللوم على كل من التوتر واجهزة الحاسوب وأخذ العمل للبيت كأسباب تؤدي إلى قلة جودة النوم. ومع ذلك، ثمن كل هذه الليالي التي لم تنم فيها هو أكثر من المزاج السيء وقلة التركيز.

تعرضك قلة النوم المستمر لمخاطر كأن تصاب بظروف صحية جدية تشمل السمنة وأمراض القلب والسكري، كما أنها تنقص من عمرك الافتراضي. وقد أصبحمعروفاً الآن أن النوم العميق هو أمر أساسي للحصول على حياة طويلة وصحية.

كم ساعة نحتاج من النوم؟

يحتاج معظمنا إلى ما يقارب ثماني ساعات من النوم الجيد في الليل لنتمكن من العمل بشكل جيد، ولكن البعض يحتاج إلى أقل أو أكثر من ثماني ساعات. وما يعتبر مهماً هو أن تعرف مقدار النوم الذي تحتاجه ومن ثم تحاول أن تحققه.

وكقاعدة عامة، إن استيقظت متعباً وأمضيت يومك كله وأنت تتوق إلى أخذ قيلولة فإنه من المحتمل أنك لم تنل قسطاً كافياً من النوم. هناك عوامل مختلفة وراء قلة النوم منها وجود حالات صحية كتوقف التنفس أثناء النوم. ولكن يعود السبب في معظم الحالات إلى عادات النوم السيئة.

ماذا يحدث إذا لم أنم؟

من المؤكد أن كل شخص قد عانى من التعب والعصبية وقلة التركيز الذي غالباً ما يتبع قلة النوم في الليل. يصيبك عدم النوم في ليلة عرضية بالشعور بالتعب والانفعال في اليوم التالي، ولكن هذا لن يؤذي صحتك.

تصبح الآثار الذهنية أكثر جدية بعد عدة ليال من عدم النوم. سيصبح الدماغ مشوشاً مما يجعل من الصعب التركيز واتخاذ القرارات. ستبدأ بالشعور بالكآبة والنعاس خلال النهار، وسترتفع فرصة إصابتك بالحوادث والإصابات في المنزل والعمل والطريق.

وإن استمر الوضع، فقد تؤثر قلة النوم على صحتك بشكل كامل وستجعلك عرضة لحالات صحية خطيرة كالسمنة وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري.

إليكم سبع طرق توضح كيف يمكن أن يعزز النوم صحتك

1. يعزز النوم الجهاز المناعي:

إن كنت من الأشخاص الذين يصابون بعدوى الأنفلونزا والرشح من كل مكان فقد يكون السبب هو وقت نومك. تسبب قلة النوم لفترة طويلة خللاً في الجهاز المناعي، لذلك فأنت أقل قدرة على إبعاد الفيروسات.

2. قد يساهم النوم في تقليل وزنك:

قد تسبب قلة النوم زيادة في وزنك! تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 7 ساعات هم أكثر عرضة بنسبة ثلاثين بالمئة للإصابة بالسمنة من الأشخاص الذين ينامون تسع ساعات أو أكثر.
يعتقد أن السبب يعود إلى أن الأشخاص الذين يعانون من حرمان النوم لديهم نسبة منخفضة من اللبتين، وهي مادة كيميائية تجعلك تشعر بالشبع، ونسبة مرتفعة من الجرلين وهو هرمون يحفز الجوع.

3. يعزز النوم صحتك النفسية:

وبالنظر إلى أن ليلة بلا نوم يمكن أن تجعلك سريع الانفعال ومتقلب المزاج في اليوم التالي فليس مفاجئاً أن تراكم حرمان النوم المزمن قد يؤدي إلى اضطرابات على المدى الطويل مثل الإكتئاب والقلق.

4. يمنع النوم مرض السكري:

أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين عادةً ما ينامون أقل من خمس ساعات في الليل لديهم خطر متزايد للإصابة بمرض السكري. ويبدو أن غياب النوم العميق يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية من خلال تغيير الجسم طريقة معالجته للجلوكوز والكربوهيدرات عالية الطاقة التي تستخدمها الخلايا للحصول على وقود.

5. يزيد النوم من رغبتك الجنسية:

تظهر الدراسات أن كلاً من الرجال والنساء الذين لا يحصلون على قسطٍ كافٍ من النوم لديهم رغبة جنسية ضعيفة واهتمام أقل بالممارسة الجنسية.
يميل الرجال الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم (وهو عبارة عن اضطراب تؤدي فيه صعوبة التنفس إلى النوم المتقطع) إلى أن يكون لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوسترون الذي قد يقلل من الرغبة الجنسية.

6. يحميك النوم من الإصابة بأمراض القلب:

يرافق حرمان النوم لفترة طويلة ارتفاعاً في معدل ضربات القلب وزيادة في ضغط الدم وارتفاع مستويات مواد كيميائية معينة ترتبط بالالتهابات التي تزيد الضغط على القلب.

7. يزيد النوم من الخصوبة:

يقال بأن الصعوبة في الحمل هي واحدة من الآثار الناتجة عن حرمان النوم عند كل من الرجال والنساء. وبشكل واضح، يمكن لاضطراب النوم المستمر أن يضعف الخصوبة من خلال الحد من إفراز الهرمونات التناسلية.

كيف تعوض ما فاتك من النوم؟

إن لم تحظ بقسط كاف من النوم، فهناك طريقة وحيدة للتعويض وهي الحصول على المزيد من النوم.
لن يحدث هذا عند نومك مبكراً لليلة واحدة. إن مررت بأشهر عديدة من قلة النوم فسيكون التعب متراكماً. لذلك توقع أن يستغرق الشفاء أسابيع طويلة.
وفي عطلة نهاية الأسبوع، حاول أن تحصل على ساعة أو ساعتين إضافيتين من النوم في الليلة. هناك طريقة لفعل ذلك وهي الذهاب إلى الفراش عند شعورك بالتعب، وأن تتمكن من الاستيقاظ في الصباح دون حاجة لوجود منبه.

توقع في البداية أن تنام أكثر من عشر ساعات في الليلة. وبعد مدة، سينقص مقدار الوقت الذي تنام فيه تدريجياً ليصل إلى المستوى الطبيعي.
لا تعتمد على الكافيين أو مشروبات الطاقة كوسيلة لإيقاظك لفترة قصيرة. قد تعمل على تحفيز طاقتك وتركيزك لوقت مؤقت، ولكنها ستعيق نمط نومك ليصل لأبعد من ذلك على المدى الطويل.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348