أربع عشرة نصيحة مهمة للتمتع بصحة جيدة

ممارسة التمارين الرياضية وتناول طعام صحي من أهم العوامل للتمتع بصحة جيدة.

مشاركة

أربع عشرة نصيحة مهمة للتمتع بصحة جيدة

اتباع النمط المعيشي الذي يقود الى التمتع بصحة جيدة هو عبارة عن دمج لعدة عوامل أهمها: القيام بالتمرينات الرياضية وتناول وجبات الطعام بطريقة صحيحة. قبل فترة من الزمن، كان يعتقد البعض أن الطريقة الوحيدة للتمتع بصحة جيدة هي عن طريق القيام بالتمرينات الرياضية فقط. ولكن إذا كنت ترغب حقاً بتقييم صحتك فعليك الاهتمام بالصحة العامة للجسم، وذلك يعني الصحة العقلية، والنفسية، والجسدية. فيما يلي أفضل خمس عشرة نصيحة يمكنك أن تتبعها للحصول على صحة أفضل، لذلك يفضل أن تبدأ الآن بالاهتمام بصحتك.

  • النشاط اليومي عامل مهم للتمتع بصحة عقلية جيدة

تعرضك الفترات الطويلة من الخمول الى الشعور بالغضب، والكسل، والاكتئاب، والإحباط، على عكس الأشخاص الذين يقومون بنشاط منتظم بحيث يتمتعون بالمزاج الجيد، ويشعرون بالحيوية والنشاط، والأهم من ذلك أنهم يتمتعون بحياةٍ أفضل.

  • التمتع بالنشاط الدائم لصحة جسدية جيدة

أن تتمتع بالنشاط اليومي لا يعني أنه يجب عليك الركض مسافة 25 كم يومياً، كما لا يعني أن عليك جلوس القرفصاء لتخسر من وزنك. يمكنك ممارسة التمارين الخفيفة مثل: المشي، أو السباحة، أو اللعب مع الأطفال، أو اليوجا، أو تنظيف المنزل، أو ركوب الدراجة، فهذه التمرينات تعتبر كافية لتزويدك بالنشاط اليومي لتتمتع بصحة جسدية جيدة. تعتبر ممارسة تمارين القوة مهمة لمعظم الأشخاص، لذلك ينصح القيام بها من مرتين الى ثلاث مرات أسبوعياً، وباقي الأيام ينصح بالقيام بالتمرينات الخفيفة.

  • تمرينات القوة ورفع الأثقال

تعتبر تمرينات القوة بما فيها رفع الأوزان من التمرينات المهمة التي لها فوائد متعددة للصحة، ومنها: الحفاظ على الوزن المناسب، رفع مستوى الطاقة في الجسم، وعملية أيض أفضل للجلوكوز. يمكنك القيام بتمرينات القوة عن طريق استخدام وزن جسمك في رفع الحديد، والدمبل.

  • قم بممارسة تمارين الكارديو

ليس بالضرورة أن تتم هذه التمرينات عن طريق القيام بالتمرينات المؤلمة لفترة طويلة وببطء كالهرولة لمسافات طويلة، بل يمكن القيام بتمرينات مكثفة لفترة زمنية قصيرة، مثل الركض، وتمرين كيك بوكسينغ. فالقيام بالتمرينات المكثفة يعطي نتيجة أفضل من ناحية اللياقة القلبية، وزيادة معدل هرمونات النمو، وتحسين عمل الجسم.

  • الحفاظ على مستوى صحي من دهون ووزن الجسم

الزيادة في نسبة الدهون تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسكتات القلبية، والسكري، وارتفاع ضغط الدم. كما أن الزيادة في الوزن التي تكون على شكل عضلات، لا تعتبر دائماً إيجابية، فالوزن الزائد سواء كان دهون أو عضلات يشكل عبئاً على المفاصل والتي مع الوقت تؤثر على صحة المفاصل.

  • متابعة مؤشر كتلة الجسم

أفضل طريقة لحساب وزن الجسم المثالي هو عن طريق استخدام مؤشر كتلة الجسم BMI. يعتقد البعض أنها لا تعطي النتيجة الصحيحة للوزن المثالي، لكنها أقرب ما يمكن للوزن الصحيح لمعظم الأشخاص ما لم تكن لديهم زيادة في كتلة العضلات نتيجة لتناول المنشطات.

  • الحفاظ على المستوى المثالي من الحركة والمرونة

يفقد معظم الأشخاص لياقتهم ومرونتهم مع التقدم بالعمر، ولكن يجب ألا يحصل ذلك بل على العكس، يجب الاستمرار بالتمرين مهما تقدم العمر لتتمتع بالياقة والمرونة المناسبة التي تمكنك حتى من لمس أصابع قدميك.

  • تمارين المرونة والحركة

ابدأ نشاطك الرياضي بالتمرينات اللازمة لحركة المفاصل والتي تحتاج من 10 – 20 دقيقة، وفي نهاية التمرينات يجب أن تقوم بتمارين الشد لما مدته 5 – 10 دقائق، مع التركيز على منطقة المفاصل.

  • تناول نظام غذائي متوازن

تعتمد أجسامنا على المواد الغذائية المتنوعة لتقوم بعملها بالشكل المناسب. قد يحاول البعض إقناعك بأن التخلي عن تناول نوع معين من المواد الغذائية أفضل، ولكن قد تتفاجأ بأن تناولها ولو بكميات قليلة يعتبر أفضل من عدم تناولها. فوجبة الطعام المتوازنة يجب أن تحتوي على جميع الأنواع الغذائية، ولا يجب التخلي عن أي نوعٍ منها، فالنشويات مثلاً إذا لم تتم إضافتها الى نظامك الغذائي فلن يستطيع جسمك القيام بالتمرينات الرياضية بالكفاءة المطلوبة. كما أن الزيادة في نسبة بعض المغذيات كالبروتين مثلاً يتسبب بزيادة الضغط على الكلى.

  • اتباع حمية متوازنة

عند تناول المواد الغذائية اللازمة للجسم، يجب الحرص على أخذها من مصادر متنوعة. فمثلاً يمكن الحصول على البروتين من الدجاج، والبيض، والسمك، واللحوم الحمراء، ولا يجب الاعتماد على مصدر واحد منها فقط لأن كل نوع من هذه المصادر يزودك بالفيتامينات والأملاح التي يحتاجها جسمك والتي لا تتوفر جميعها في الدجاج مثلاً. ولا تنسى شرب كميات كافية من الماء الذي يزودك بصحةٍ جيدة.

  • الحد من تناول الوجبات السريعة

يمكنك تناول الوجبات السريعة ولكن ليس يومياً، وتشير الدراسات إلى أنه إذا حصل جسمك على معدل 80% من السعرات الحرارية المفيدة، عندها يمكنك تناول وجبة سريعة واحدة بالنسبة المتبقية من السعرات الحرارية، أي ما نسبته 20% من السعرات الحرارية.

  • تجنب الضغط النفسي الحاد والعواطف السلبية

الضغط النفسي الحاد والعواطف السلبية تؤثر سلباً على صحتك حتى لو كنت تمارس التمرينات الرياضية بشكلٍ يومي، وتتناول طعاماً صحي. إن التعرض لمستويات قليلة من الضغط النفسي يساعد في تحسين وظيفة الجسم، ولكن يجب تجنب التعرض المستمر للعوامل النفسية كالاكتئاب، والغضب، والإحباط لأنها تتسبب في انهيار صحتك وحياتك اليومية.

  • اضحك وابتسم باستمرار

مع التقدم في العمر والانشغال بالحياة اليومية، يتعرض المرء للعديد من الضغوطات النفسية بحيث لا يملك الوقت للمرح والاستمتاع بوقته. ولكن الضحك يعد سبباً رئيسياً في تحسين نمط المعيشة والتخلص من السلبية والضغوطات النفسية. ويساعد الضحك في تعديل المزاج، والتخلص من الضغط النفسي، ويعمل على تحسين صحتك.

  • احرص على النوم ليلاً من 6 – 9 ساعات يومياً

يحتاج الجسم الى ساعات كافية من النوم ليستعيد عافيته ونشاطه. ويتسبب النوم غير الكافي في العديد من المشاكل الصحية لديك مثل: الكآبه، وزيادة الرغبة في تناول الحلويات، والنقص في إفراز الهرمونات، بالإضافة الى النقص في كتلة العضلات.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348