عشرة فوائد للجبنة

تعتبر الجبنة من الأطعمة المسببة للسمنة التي يتم تجنبها في الأنظمة الغذائية...

مشاركة

عشرة فوائد للجبنة

تعتبر الجبنة من الأطعمة المسببة للسمنة التي يتم تجنبها في الأنظمة الغذائية. وعلى الرغم من احتوائها على سعرات حرارية عالية وعلى دهون، إلا أنه من الممكن إضافتها الى الأنظمة الغذائية بسهولة مع التحكم بالكميات المستهلكة. الجبنة غنية بالمواد الغذائية المفيدة مثل: البروتينات، الكالسيوم، الفسفور، الزنك، والفيتامينات. ولكن تجنب تناول الجبنة اللينة وإبحث عن أنواع الأجبان الصحية، كالأجبان قليلة الدسم وقليلة الصوديوم. وهذه بعض فوائد الجبنة:

•    تقوية العظام.

بما أن الجبنة من منتجات الألبان فهذا يعني أنها غنية بالكالسيوم المفيد للعظام، كما أنها تحتوي على فيتامين ب الذي يساعد الجسم على امتصاص واستهلاك الكالسيوم. ينصح كل من الأطفال الصغار، والنساء الحوامل، والأمهات المرضعات، وكبار السن إدخال الجبنة الى نظامهم الغذائي. كما أن تناول الجبنة يساعد على تجنب الإصابة بمرض هشاشة العظام الذي يحدث نتيجة لنقص الكالسيوم في الجسم. تعد الجبنة مصدراً بديلاً للكالسيوم، فهي مفيدة للأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاكتوز بحيث لا يستطيعون شرب الحليب، فيتناولون الجبنة كبديل كونها تعوضهم بالكالسيوم الذي يحتاجه الجسم.

•    صحة الأسنان.

يساعد الكالسيوم الموجود في الجبنة في الحفاظ على صحة الأسنان ويحميها من التلف. وفي الحقيقة، تعد هذه من أهم فوائد الجبنة، بحيث ينصح بتناول قطعة من الجبنة بعد كل وجبة طعام. فهي بالإضافة الى أنها تحمي الأسنان من التسوس، فإنها تحميها أيضاً من التلف الناتج من اللويحة السنية والأحماض الأخرى المفرزة في الفم.

•    الوقاية من السرطان.

تحتوي الجبنة على حمض اللينوليك والأحماض الدهنية التي تساعد في الوقاية من السرطان، وبذلك تعتبر الجبنة من الأغذية المضادة للسرطان. كما أن فيتامين ب الموجود في الجبنة يعمل على تعزيز جهاز المناعة، بالإضافة الى أنه يقي من الإصابة بالأمراض المختلفة. ولكن يجب الحذر أيضاً من كثرة تناول الجبنة التي قد تكون سبباً رئيسياً في الإصابة بالسرطان.

•    صحة القلب.

تقوم الجبنة في تعزيز جهاز المناعة وتحمي من الإصابة بالمرض. كما أنها تقي من الإصابة ببعض الأمراض الحادة كالأزمات القلبية، وضغط الدم المرتفع إذا تم تناولها بالكميات المناسبة. تعتبر الجبنة قليلة الصوديوم مفيدة لصحة القلب، فهي تعمل على الحد من العوامل التي تسبب أمراض القلب.

•    اكتساب الوزن.

تساعد الجبنة في اكتساب الوزن. وعلى الأشخاص ذوو الأوزان القليلة الذين يرغبون في زيادة وزنهم تناول الجبنة بدلاً من الأطعمة غير الصحية عالية السعرات الحرارية كالأطعمة المقلية، والوجبات السريعة، والحلويات. تحتوي الجبنة على الدهون الطبيعية بالإضافة للكالسيوم، والبروتينات، والفيتامينات، والأملاح التي تساعد في توازن عملية الأيض وتعمل على تقوية العظام والعضلات.

•    خسارة الوزن.

ربما لن تصدق أن الجبنة تساعد في خسارة الوزن، ولكن إذا قمت باختيار أنواع من الجبنة قليلة الدسم وقليلة الصوديوم، فإنها تعتبر من الإضافات المهمة لنظامك الغذائي. وبما أنها غنية بالبروتين، فإنها ستشعرك بالشبع لفترة أطول، وستبطئ من عملية امتصاص الكربوهيدرات التي تتناولها، وبهذا تعمل على توازن مستوى السكر في الدم، وعلى تعديل المزاج.

•    الدورة الشهرية والحمل.

تساعد الجبنة على تحمل أعراض الدورة الشهرية، كما أنها تعتبر من الأطعمة الصحية المفيدة للنساء الحوامل. يساعد الكالسيوم الموجود في الجبنة في نمو عظام الجنين، بالإضافة الى أنه يعمل على تحفيز التقلصات أثناء المخاض، كما ويساعد الكالسيوم على إفراز الحليب لدى النساء المرضعات بعد الولادة.

•    صحة الجلد والشعر والأظافر.

يساعد توافر الزنك وفيتامين ب في الجبنة في الحفاظ على نعومة ولمعان وصحة الجلد. هذا لأنها تعمل على تحفيز نمو الخلايا، مما يساهم في الحفاظ على نعومة وتجدد الجلد، بدلاً من الجلد المترهل. بالإضافة الى ذلك فأنها تساعد في بقاء جلدك نقياً وخالٍ من العيوب والشوائب. كما تعمل الجبنة على بقاء الأظافر صحية وقوية، وتعمل على الحفاظ على نعومة ولمعان الشعر.

•    تساعد على نومٍ أفضل.

تحتوي الجبنة على التربتوفان الذي يعد نوعاً من الأحماض الأمينية التي تقلل من معدلات الضغط النفسي وتساعدك على النوم. تناول كمية قليلة من الجبنة يومياً يساعد على النوم والتخلص من الأرق، وبالتالي يساعد في تحسين الصحة العامة.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348