المصطلحات الغذائية

تساعدنا الملصقات الغذائية أن نختار طعاماً أكثر صحية ...

مشاركة

المصطلحات الغذائية

تساعدنا الملصقات الغذائية أن نختار طعاماً أكثر صحية وأن نتأكد بأن طعامنا آمن للأكل. إليكم دليلاً إرشادياً لبعض مصطلحات الطعام الشائعة.

تزوّدنا الملصقات الغذائية بكمية كبيرة من المعلومات الغذائية. ولكن يعتبر فهم جميع هذه المعلومات أمراً بغاية الأهمية إن أردنا الاستفادة منها. فعلى سبيل المثال؛ إن تم تسمية منتج غذائي بكلمة "قليل الدسم" أو "لا يحتوي على سكر مضاف" فما الذي تعنيه هذه المصطلحات؟

هناك العديد من القوانين التي يجب أن يلتزم بها مصنعو الأغذية لمنع الادعاءات الكاذبة أو الوصفات المضلّلة. كما يوجد تعليمات واضحة حول ما يجب وما لا يجب أن يتضمنه الملصق الموجود على غلاف التعبئة.

المصطلحان: "يستخدم قبل" و"صالح لغاية"  

"يستخدم قبل"

سوف ترى تاريخ "يستخدم قبل" على الأغذية التي تتلف بسرعة مثل: السمك المدخّن ومنتجات اللحوم والسلطات الجاهزة.
وعموماً، لا يجب تناول أي من هذه المواد الغذائية او المشروبات التي تحتوي تاريخ "يستخدم قبل" بعد انتهاء التاريخ المحدد الموجود على الملصق حتى وإن بدا شكلها ولونها بحالة جيدة. فاستخدامك لهذه المواد الغذائية بعد التاريخ المكتوب يعرض صحتك للخطر.
ولكي تبقى المواد صالحة لتاريخ "يستخدم قبل" الموجود على الملصق، يجب عليك أن تتبع تعليمات التخزين مثل "يحفظ في الثلاجة". وإن لم تتبع هذه التعليمات فسيفسد الطعام بسرعة وقد يواجهك خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.
عندما تقوم بفتح المنتجات الغذائية الذي كتب عليها "يستخدم قبل" فسيتوجب عليك أن تتبع أي تعليمات مثل "تناوله خلال ثلاثة أيام من فتحه".
ولكن تذكر، إن كان تاريخ "يستخدم قبل" ينتهي في الغد، فإنه عليك استهلاك هذا المنتج في نهاية يوم الغد حتى وإن كتب عليه "تناوله خلال أسبوع من فتحه" وأنت قمت بفتحه اليوم.
أما إن قمت بتجميد المنتجات الغذائية فستمتد صلاحيتها لما بعد تاريخ "يستخدم قبل". ولكن احرص على أن تتبع التعليمات المكتوبة على الغلاف مثل "يطهى وهو مجمد" أو "يذاب كلياً قبل استخدامه ويستخدم خلال 24 ساعة".

صالح لغاية

يظهر تاريخ "صالح لغاية" على مجموعة واسعة من المنتجات المجمدة والمجففة والمعلّبة وبعض الأغذية الأخرى.
يشير تاريخ "صالح لغاية" إلى جودة المنتج وليس سلامته. وعند انقضاء التاريخ المحدد فإنه لا يعني أن المواد الغذائية ستصبح ضارة ولكن قد تبدأ بفقدان نكهتها وقوامها.
من الممكن أن يؤكل البيض بعد تاريخ "صالح لغاية" طالما طهي بشكل كامل حتى يصبح كل من البياض والصفار صلباً، أو إن استخدم في وصفات يطهى فيها بشكل كامل مثل الكيك.
عند قيامك بطهي كل من البياض والصفار بشكلٍ كامل فإن ذلك يعمل على قتل البكتيريا مثل السالمونيلا. يجب أن يتناول الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعة "المعرضين إلى الخطر " البيض أو الطعام الذي يحتوي على البيض مطهواً بشكل كامل. وتشمل هذه المجموعات:

•    الرضع والأطفال الصغار.
•    كبار السن.
•    الحوامل.
•    الأشخاص ضعيفو البنية.

يتم في المملكة المتحدة كل عام إلقاء نحو 7.2 طن من الطعام والشراب الذي كان من الممكن أن يستهلك غالبيته. لذا يجب عليك أن تفكر جيداً قبل رمي الطعام الذي تخطى تاريخ "صالح لغاية".
تذكر أنه قد يكون تاريخ "صالح لغاية " دقيقاً إن حفظ الغذاء وفقاً للتعليمات الموجودة على الملصق مثل: "يحفظ في مكان بارد وجاف" أو "يحفظ في الثلاجة عند فتحه".

"يعرض حتى" و"يباع قبل"

تظهر علامات التواريخ مثل "يعرض حتى" أو "يباع قبل" غالباً بالقرب من " يستخدم قبل" أو "صالح لغاية". وتكون هذه التعليمات مخصصة لطاقم المتجر وليس للمتسوقين.
تشمل التواريخ المهمة التي يجب عليك أن تبحث عنها "يستخدم قبل" و "صالح لغاية".

الادعاءات الصحية

غالباً ما تعرض أغلفة المواد الغذائية إدعاءات صحية للأغذية مثل: "تساعد على الحفاظ على قلب سليم" أو "يساعد على الهضم".
وقد وضعت قوانين معينة منذ عام 2007 لتساعد في منع الادعاءات المضللة. يجب أن يستند أي إدعاء حول الفوائد الصحية والغذائية لمنتج غذائي إلى دراسة علمية. ويمكن استخدام الادعاءات التي يتم إثباتها من قبل المفوضية الأوروبية فقط على ملصق غلاف تعبئة الأطعمة.
يسمح فقط للادعاءات العامة حول فوائد الصحة الجيدة مثل "صحي" أو "جيد لك" إذا كان مصحوباً بإثبات. وهذا يعني أن هذه الادعاءات يجب أن تدعّم بتفسير يوضح لم يعتبر هذا الطعام صحياً.
لا يسمح بأن توضع ملصقات على المنتجات تفيد بأنها تشفي أو تمنع أو تعالج أي مرض او حالة صحية. يسمح بهذا النوع من الادعاءات فقط للأدوية المرخصة.

قليل الدسم أو "خفيف "

عند القول بأن الطعام قليل الدسم أو خفيف، فهذا يعني أن تكون إحدى القيم الغذائية الأساسية منخفضة بنسبة ثلاثين بالمئة على الأقل مثل السعرات الحرارية أو الدهون مقارنة بالمنتجات العادية.
يجب أن يبين الملصق بدقة ما تم تقليله بالإضافة إلى كميته كعبارة "قليل الدهون بنسبة 30 %".
لتحصل على الصورة الكاملة حول منتج ما وتقارنه بشكل صحيح مع أطعمة مماثلة، ستحتاج لإلقاء نظرة فاحصة على ملصق الحقائق الغذائية. ومن أسهل الطرق لمقارنة المنتجات هي الاطلاع على المعلومات لكل 100غم.
قد تتفاجأ بمقدار الاختلاف البسيط الموجود بين الأطعمة التي تحمل إدعاءات وتلك التي لا تحمل. وقد يحتوي نوع مكتوب عليه قليل الدسم أو مخفف لصنف معين من رقائق البطاطا على نفس كمية الدهون أوالسعرات الحرارية الموجودة في النوع القياسي لصنف آخر. وقد يحتوي هذا البسكويت المغري الذي يدعي بأنه قليل الدهون على سعرات حرارية أكثر مما تعتقد. لذلك قم دائماً بالتحقق من الملصق.

قليل الدهون

يمكن القول بأن الطعام قليل الدهون فقط إن كان يحتوي المنتج الغذائي على ما لا يزيد عن 3 غم من الدهون لكل 100 غم للمواد الصلبة أو 1.5 غم من الدهون لكل 100غم من السوائل (1.8 غم من الدهون لكل 100 مل للحليب شبه منزوع الدسم).

لا يحتوي على سكر مضاف أو غير محلّى

يشير مصطلح "لا يحتوي على سكر مضاف" أو "غير محلى" إلى السكر أو المحليات التي تضاف كمكونات، وهي لا تعني أن هذا المنتج خالٍ من السكر.
تخبرك قائمة مكونات المنتجات الغذائية المكتوب عليها "لا يحتوي على سكر مضاف" أو "غير محلى" بالمكونات المستعملة بما في ذلك أنوع السكر والمحلّيات. ويمكنك غالباً أن تجد معلومات حول كمية السكر الموجود في الأطعمة من خلال قراءة ملصق الحقائق الغذائية.  

لا يحتوي على سكر مضاف

يعني عادةً أن المادة الغذائية لم يضف لها السكر كأحد المكونات.
قد يبقى مذاق الطعام الذي "لا يحتوي على سكر مضاف" حلواً، ومن الممكن أن يحتوي على السكر.
توجد السكريات بشكل طبيعي في بعض الأطعمة كالفواكه والحليب. ولكن لا نحتاج إلى أن نقلل من هذا النوع من السكر. يجب علينا أن نقلل من الاطعمة التي تحتوي على سكر مضاف وليس هذا النوع من الأطعمة.
لا يعني بالضرورة وجود ملصق "لا يحتوي على سكر مضاف" أنها تحتوي على كمية منخفضة من السكر، بل قد يحتوي الطعام على مكونات فيها نسبة عالية من السكر الطبيعي (مثل الفاكهة) أو قد يوجد فيها حليب مضاف يحتوي على اللاكتوز، وهو نوع من السكر الطبيعي الموجود في الحليب.

غير محلّى

يعني هذا غالباً أنه لم تتم إضافة سكر أو محلٍ إلى الطعام ليجعله حلو المذاق. وهذا لا يعني بالضرورة أن الطعام لن يحتوي على السكر الطبيعي الموجود في الفواكه والحليب.

المكونات

يتم إدراج المكونات الموجودة في الطعام بما في ذلك المواد المضافة في قائمة مرتبة تنازلياً حسب الوزن وقت استخدامها لصنع المادة الغذائية. وإذا استخدمت المنكهات فيجب أن يتم ذكر ذلك على ملصق الحقائق الغذائية. يجب ان توضح القائمة أية مواد مسببة للحساسية مثل: البيض والمكسرات وفول الصويا عند استخدامها كمكونات.
سيكون هناك أيضاً اسم وعنوان الشركة المصنّعة بالإضافة إلى تاريخ انتهاء صلاحية المنتج وتعليمات التخزين الآمن ووزن المنتج.

المعلومات الغذائية

يزودك ملصق الحقائق الغذائية الذي غالباً ما تراه على غلاف الأطعمة بتجزئة للنسبة الغذائية للطعام.
يفرض القانون الحالي على المصنعين أن يقدموا هذه المعلومات إذا احتوى المنتج على ادعاءات مثل كونه "قليل الدسم"، أو ادعاءات صحية مثل "يساعد الكالسيوم في بناء عظام قوية"، أو إن أضيفت الفيتامينات والمعادن إلى المنتج. وتزود الشركة المصنعة عادةً المعلومات بشكل طوعي.
عندما توضع المعلومات الغذائية على الملصق، يجب ان تخضع للقوانين الجديدة، وتظهر كل مقدار من العناصر الاتية لكل 100غم أو 100مل في الأطعمة:

•    الطاقة(في جول و السعر)
•    الدهون ( في غم)
•    الاشباع ( في غم)
•    الكربوهيدرات ( في غم)
•    السكر( في غم)
•    البروتين( في غم)
•    الملح( في غم)
•    بالإضافة إلى مقدار أي مادة غذائية ادعيت بأنها موجودة في المنتج.

سوف ترى أحياناً كميات لكل حصة أو وجبة، ولكن يجب أن يكون هذا بالإضافة لكل 100غم أو 100مل. تذكر، أن فكرة الشركة المصنعة بما تشكل "حصة" أو "وجبة" قد يختلف معك.
يتم أدناه شرح المصطلحات الشائعة والمستخدمة في المعلومات الغذائية.

الطاقة

هذه هي كمية الطاقة الذي يزودك به الطعام عند تناوله.

تقاس الطاقة باستخدام كل من الكيلو جول (كج) والسعرات الحرارية (كيلو كالوري)، يشار إليها عادة بالسعرات الحرارية. يحتاج الرجل العادي إلى 10,500كج (سعر حراري 2500) يومياً ليحافظ على وزنه. أما بالنسبة للمرأة العادية، فهي تحتاج يومياً إلى حوالي 8400 كج (2000) سعر حراري.

الدهون

يوجد نوعان رئيسيان من الدهون الموجودة في الطعام: المشبعة وغير المشبعة. وكجزء من نظام غذائي صحي، يجب أن نحاول تقليل الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة. سيخبرك ملصق الحقائق الغذائية عن إجمالي الدهون الموجودة في المنتج.
تناولك للكثير من الدهون سيجعلك عرضة لزيادة في الوزن لأن الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون يعتبر أيضاً عالي الطاقة (كج، كيلو كالوري). يزيد كونك سميناً من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية مثل: مرض السكري من الدرجة الثانية وارتفاع في ضغط الدم بالإضافة إلى مرض القلب والشرايين.

الاشباع

يمكن أن يرفع تناول نظام غذائي غني بالدهون المشبعة مستوى الكوليسترول في الدم. ويزيد ارتفاع مستوى الكوليسترول من مخاطر الإصابة بمرض القلب. وكجزء من نظام غذائي صحي، يجب أن نحاول تقليل الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
يتناول معظمنا الكثير من الدهون المشبعة. وسيساعدك قراءة ملصق الحقائق في تقليل كمية الدهون المشبعة.

الكربوهيدرات

هناك نوعان من الكربوهيدرات التي تتحول في الجسم إلى طاقة: البسيطة والمعقدة.
تسمى الكربوهيدرات البسيطة غالباً في ملصق الحقائق الغذائية بـ "كربوهيدرات (السكريات)". هذا يشمل السكريات المضافة والسكر الطبيعي الموجود في الفواكه والحليب.
تسمى الكربوهيدرات المعقدة أيضاً بالنشويات. وتشمل الأطعمة النشوية كلاً من الخبز ورقائق الإفطار والأرز والمعكرونة والبطاطا. حاول ان تختار الأصناف المصنوعة من الحبوب الكاملة كلما استطعت. يجب أن نحصل على معظم طاقتنا من الكربوهيدرات المعقدة بدلاً من الاطعمة المحتوية على السكر.

في بعض الأوقات، سترى فقط الرقم الإجمالي للكربوهيدرات في ملصق الحقائق الغذائية. وهذا يشمل الكربوهيدرات بنوعيها المعقدة والبسيطة.

السكر

توجد السكريات بشكل طبيعي في الأغذية مثل الفواكه والحليب. ومع ذلك، نحن لسنا بحاجة إلى التقليل من هذا النوع من السكريات. يضاف السكر أيضاً إلى مجموعة كبيرة من الاطعمة مثل الحلويات والكيك والبسكويت والشوكولاتة. وهذه الانواع من السكر التي يجب ان نقلل منها.
معظم الأطعمة التي تحتوي على السكريات المضافة فيها أيضاً كمية كبيرة من الطاقة (ك جول / كيلو كالوري). لذلك يمكن أن يساهم تناول هذه الاطعمة في جعلك ذو وزن زائد.
تسبب المشروبات والأطعمة السكرية تسوس الأسنان وخاصة عند تناولها بين الوجبات.
تخبرك ملصقات الحقائق الغذائية في الغالب بما تحتويه الأطعمة من سكر. وهذا يشمل السكريات المضافة والسكريات الطبيعية الموجودة في الحليب والفواكه. يمكنك مقارنة الملصقات واختيار الأطعمة التي تحتوي على سكر أقل.

البروتينات

يحتاج الجسم إلى البروتينات لكي ينمو ويصلح نفسه. ويحصل معظم البالغين على أكثر مما يحتاجون إليه لتلبية احتياجاتهم. تشمل الأطعمة الغنية بالبروتين كلاً من اللحم والسمك والحليب ومنتجات الألبان والبيض والفاصولياء والبقوليات والمكسرات.

الملح

يتضمن مصطلح "الملح" الموجود على الملصقات الغذائية جميع الصوديوم الموجود في الغذاء، بينما يأتي معظم الصوديوم من الملح (كلوريد الصوديوم). ويمكن ان يوجد بعضها بشكل طبيعي في الأطعمة. يمكن ان تأتي أيضاً من المواد المضافة.
ترفع كميات الملح الكثيرة من مستوى ضغط دمك، الأمر الذي يضعك في خطر متزايد للإصابة بمشاكل صحية مثل مرض القلب والسكتة الدماغية.
يؤدي تقليل الملح إلى انخفاض في ضغط الدم. وهذا يقلل من خطر الإصابة بسكتة دماغية أو تطور مرض القلب.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348