تمارين رياضية لقلب صحي

إليكم بعض الإرشادات لممارسة التمارين الرياضية بشكل صحي

مشاركة

تمارين رياضية لقلب صحي

إليكم بعض الإرشادات لممارسة التمارين الرياضية بشكل صحيح وآمن:

  • قوموا بمناقشة خطط التمارين الرياضية مع طبيبكم.
  • راجعوا روتين التمارين الخاص بكم مع الطبيب بشكل منتظم. فهذه الخطوة مهمة، وخاصة إن حصلت تغييرات على الأدوية التي تتناولونها. اسألوا الطبيب عن كيفية تأثير أي تغيير في العلاج عليكم، وعلى استجابة جسدكم للتمارين قبل الاستمرار في برنامجكم الرياضي المنتظم. يمكن للأدوية الجديدة التأثير وبشكل كبير على استجابتكم للتمارين الرياضية.
  • إن كنتم متعبين جداً وغير متأكدين ما إن كان سبب ذلك هو فرط الإجهاد، اسألوا أنفسكم عما قمتم بفعله بالأمس. حاولوا تغيير أنشطتكم عن طريق البدء بمستوى أدنى اليوم، لكن لا تمارسوا الرياضة إن شعرتم بالتعب الشديد. شجعوا أنفسكم ووازنوا بين أنشطتكم مع أخذ قسط من الراحة.
  • اسألوا الطبيب عن التمارين الهوائية وتمارين التقوية الملائمة لكم، وما هي التمارين التي يجب تجنبها.
  • تجنبوا ممارسة الرياضة خارج المنزل عندما يكون الجو بارداً أو حاراً أو رطباً، فقد تتسبب الرطوبة المرتفعة بشعوركم بالإنهاك بشكل أسرع، ويمكن للحرارة العالية التعارض مع دورتكم الدموية وقد تجعل التنفس صعباً. بدلاً من ذلك، حاولوا ممارسة تمارين داخل المنزل مثل المشي العادي.
  • تجنبوا الاستحمام بالماء البارد جداً أو الساخن جداً أو حمامات الساونا بعد ممارسة التمارين.
  • قللوا مستوى التمارين الخاص بكم عند مقاطعة برنامجكم الرياضي لعدة أيام، على سبيل المثال:
  • إذا كان ذلك بسبب المرض أو العطلة أو الجو السيء. بعد ذلك قوموا برفع المستوى بشكل تدريجي إلى أن تصلوا إلى المستوى المعتاد.
  • لا تمارسوا الرياضة إن لم تكونوا على ما يرام، أو إن كنتم تعانون من الحمى. انتظروا بضعة أيام بعد أن تختفي كافة الأعراض قبل البدء ببرنامجكم الرياضي، إلا إذا قام الطبيب بإعطائكم تعليمات أخرى.
  • إن شعرتم بضيق في التنفس أثناء ممارسة أي تمرين أو ازداد شعوركم بالتعب، عندها قوموا بتقليل مستوى النشاط، أو خذوا قسطاً من الراحة. أبقوا أقدامكم مرتفعة عن الأرض أثناء الاستراحة. وفي حال استمر ضيق التنفس، عندها يجب عليكم الاتصال بالطبيب. فقد يقوم طبيبكم بإجراء تغييرات على أدويتكم أو حميتكم أو القيود المفروضة على السوائل.
  • إن شعرتم بتسارع في ضربات القلب أو عدم انتظامها، أو أصبتم بخفقان القلب عندها سيتوجب عليكم أخذ قسط من الراحة. تحققوا من نبضكم بعد الاستراحة عدة دقائق. وإن استمر النبض بعدم الانتظام، أو زاد معدله عن مائة نبضة في الدقيقة، اتصلوا بطبيبكم لتحصلوا على مزيد من التعليمات.
  • لا تتجاهلوا الألم، وتوقفوا عن ممارسة الرياضة إن شعرتم بألم في الصدر أو ألم في مكان آخر من جسدكم. فقد تتسببون بمزيد من الأذى إن مارستم أحد التمارين أثناء شعوركم بالألم. اسألوا طبيبكم، أو أخصائي العلاج الطبيعي لإعطائكم توجيهات خاصة. تعلموا فهم جسدكم ومتى يجب التوقف عن ممارسة النشاط.

تحذير:

توقفوا عن ممارسة الرياضة، وخذوا قسطاً من الراحة إن كان لديكم أحد الأعراض التالية:

  • ألم في الصدر.
  • وهن.
  • دوار.
  • زيادة غير مبررة في الوزن أو تورم.
  • ضغط أو ألم في الصدر أو الرقبة أو الذراع أو الفك أو الكتف أو أي أعراض أخرى تدعوا للقلق.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348