حقائق عن الدهون

الدهون ليست جميعها سيئة كما يعتقد معظم الناس...

مشاركة

حقائق عن الدهون

الدهون ليست جميعها سيئة كما يعتقد معظم الناس، فنحن جميعاً نحتاج إلى الدهون في طعامنا اليومي، فجسم الإنسان يحتاج لبعض أنواع الدهون حتى يتمكن من امتصاص الكثير من المواد الغذائية. فالدهون تشكل مصدراً للطاقة ولبعض الفيتامينات مثل: فيتامين (أ) و (د) ، وهي كذلك تزود الجسم بالأحماض الدهنية التي لا يستطيع إنتاجها بنفسه.

تناول كميات زائدة من بعض أنواع الدهون كالدهون المشبعة، قد يؤدي إلى إرتفاع نسبة الكولسترول. زيادة الكولسترول تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، و لذلك من المهم أن نقلل من الدهون بشكل عام ونركز على الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية غير المشبعة.
إن تناول كميات زائدة من الدهون قد تساهم في زيادة الوزن، لأنه الأطعمة الغنية بالدهون عادة ما تكون مليئة بالطاقة، والتي تقاس بالكيلو جول أو السعرات الحرارية. ومن المعروف أن الوزن الزائد يساهم في الإصابة في الكثير من المشاكل الصحية الخطيرة مثل: السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم وانسداد الشريان التاجي. ولكن هذا لا يعني أن جميع الدهون ضارة .

الدهون المشبعة:

يجب أن نقلل من الأطعمة التي تحتوي على هذا النوع من الدهون، للحفاظ على صحة جيدة.        وتشير الإحصائيات في المملكة المتحدة، إلى أن معظم الناس يتناولون كمية من الدهون المشبعة أكبر من الحد الأقصى المسموح  بحوالي 20%. و تحدد الجمعية البريطانية للتغذية الكميات الموصى بها كما يلي:

  • للرجال يجب ألا تزيد الدهون المشبعة عن 30 غرام في اليوم كحد أقصى.
  • للنساء يجب ألا تزيد الدهون المشبعة عن 20 غرام في اليوم كحد أقصى.
  • ويؤدي تناول الدهون المشبعة بكثرة إلى إرتفاع نسبة الكولسترول في الدم مع الوقت،  وهذا يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

ومن أشهر الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة:

  • اللحوم الحمراء كثيرة الشحم.
  • منتجات اللحوم مثل: النقانق.
  • الزبدة والسمن والدهون الحيوانية.
  • منتجات الجبن وخاصة الجبنة الصلبة.
  • الكريما والمرطبات.
  • بعض أنواع الحلويات والشوكولاتة.
  • منتجات الكعك والبسكويت والمعجنات.

الدهون المتحولة:

وتوجد بشكل طبيعي وبكميات قليلة في بعض الأطعمة مثل المنتجات الحيوانية: كاللحوم والحليب. وتتواجد كذلك في الزيوت النباتية المهدرجة، لذلك يجب على الشركات التي تستخدم هذه الزيوت في منتجاتها أن تكشف عن ذلك في المعلومات المطبوعة على تلك المنتجات.
وكما هو الحال بالنسبة للدهون المشبعة، يمكن أن تؤدي الدهون المتحولة إلى إرتفاع مستويات الكولسترول في الدم، ولهذا السبب ينصح خبراء التغذية بألا تتجاوز هذه الدهون 2% من الطاقة الإجمالية التي نحصل عليها من الطعام يومياً، وهذه النسبة تكافئ حوالي 5 غرامات يومياً للأشخاص البالغين.
وبشكل عام فإن كمية الدهون المشبعة التي نتناولها أكبر بكثير من الدهون المتحولة، و لذلك يجب أن ننتبه بشكل أكبر إلى الدهون المشبعة عند اختيار المنتجات الغذائية التي نستخدمها في غذائنا.

الدهون غير المشبعة:

يعتبرهذا النوع من الدهون مفيداً للجسم، ويجب أن نتناول كميات كافية منها؛ لأنها تساعد على التقليل من مستوى الكولسترول في الدم، ومن أشهر الأمثلة عليه هو أحماض الأوميجا-3 الدهنية وتوجد بكثرة في المواد التالية :

  • الأسماك الدهنية مثل: السلمون والسردين.
  • المكسرات والبذور.
  • زيت دوار الشمس وزيت الزيتون.

نصائح هامة للتقليل من الدهون الضارة:

  • قم بمقارنة الأصناف المختلفة أثناء التسوق لمعرفة أي المنتجات تحتوي على كمية أكبر من الدهون.
  • حاول شراء اللحوم قليلة الشحم أو اطلب من اللحام أن يزيل الشحوم الزائدة عند شراء اللحم الطازج.
  • تناول منتجات الحليب قليلة الدسم (1% أو أقل).
  • استخدم طرق الطهي الصحية مثل: السلق والشوي والغلي بالبخار دون إضافة الزيت أو الدهون، وقلل من الطعام المقلي قدر الإمكان.
  • قم بمعايرة كمية الزيت في الطعام باستخدام الملعقة بدلاً من سكبه مباشرة على الطعام، وهذا يمكن أن يساعدك في تقليل كميات الزيت المضافة إلى الطعام مع الوقت.
  • قم بإزالة الشحوم الزائدة والجلد عن الدجاج واللحوم.
  • أضف الخضار والحبوب إلى الشوربات والحساء. ويمكن إضافة القليل من اللحم ، لكن يجب إزالة طبقة الدهون المتراكمة على السطح.

المعلومات الغذائية المطبوعة على المنتجات:

يمكن لهذه المعلومات أن تساعدك على التقليل من الدهون الضارة. وتوجد هذه المعلومات على الملصق أوالغلاف الموضوع على المنتج، وهي تحتوي على معلومات عن كمية الدهون المشبعة وغير المشبعة الموجودة في كمية معينة من المادة الغذائية (عادة 100 غرام)، وأحياناً تكون الكمية المعطاة لكل وحدة تقديم.

الدهون بشكل عام :

هناك منتجات تضع جزءاً من هذه المعلومات بشكل بارز على مقدمة المنتج، وتستخدم ألواناً معينة للدلالة على كميات الدهون، فاللون الأخضر يعني أن هذا المنتج يحتوي على كمية قليلة من الدهون، واللون الأحمر يعني كمية كبيرة من الدهون.

كثيرة الدهون: نسبة الدهون أكثر من 17.5 غم لكل 100 غم من المادة الغذائية، و يمكن أن تأخذ اللون الأحمر.

قليلة الدهون: نسبة الدهون أقل من 3 غم لكل 100 غم من المادة الغذائية، و تأخذ عادة اللون الأخضر.

الدهون المشبعة :

يستخدم هذا النظام مع الدهون المشبعة بشكل خاص و بنفس الطريقة، إلا أن الكميات المستخدمة في التصنيف تختلف.

نسبة الدهون المشبعة مرتفعة: أكثر من 5 غرام لكل 100 غم من المادة وتعطى اللون الأحمر.
نسبة الدهون المشبعة منخفضة: أقل من 1.5 غرام لكل 100 غرام من المادة وتعطى اللون الأخضر.

ماذا يقصد بالدهون المنخفضة؟

عندما نقرأ على منتج ما عبارة (منخفض الدهون) أو (قليل الدهون)، فهل هذا يعني أنه أصبح صحياً؟ إن المقصود بهذه العبارة هو أن هذا الصنف بالذات يحتوي على نسبة من الدهون تقل عن 30% من الكمية المعيارية لهذا النوع من المنتجات، و لذلك فإذا كان هذا النوع من المواد الغذائية يحتوي على كمية مرتفعة من الدهون أصلاً، فمن الممكن أن تكون عبارة (منخفض الدهون) غير صحيحة.

فمثلاً هناك أنواع من المايونيز تدعي أنها قليلة الدهون، أي أنها تحتوي على كمية تقل عن 30% من الكمية القياسية، ولكن مع ذلك تبقى غنية بالدهون.

أيضاً ليس من الضروري أن تحتوي المنتجات قليلة الدهون على كمية قليلة من الطاقة أيضاً أو السعرات الحرارية؛ لأن الدهون أحياناَ يتم استبدالها بالسكر، مما يجعل هذا المنتج أسوأ من المنتج الأصلي عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348