هل أنت حقاً جائع

عندما تريد تناول الطعام يجب أن تسأل نفسك.. هل أنا حقاً جائع...

مشاركة

هل أنت حقاً جائع

عندما تريد تناول الطعام يجب أن تسأل نفسك: هل أنا حقاً جائع؟ إن تمييز الجوع الحقيقي من الجوع الزائف أصعب مما يبدو عليه.

نحن نتناول الطعام لعدة أسباب، والسبب الرئيسي بالطبع هو تغذية أجسامنا والحصول على الطاقة والحفاظ على صحتنا. ولكننا أحياناً قد نخطئ في تفسير بعض الرسائل التي يرسلها الجسم مثل: العطش أو الشعور بالبرد أو التوتر أو الملل الشديد، ويكون ردنا التلقائي هو تناول الطعام.
جميعنا نعرف كيف أن الشوكولاتة بإمكانها أن تشعرنا بالراحة بعد يوم طويل أو صعب، ولكننا نشعر بالذنب بعد تناولها بفترة، وتبدأ حالة الأكل العاطفي السلبي.

قد أصبح الأكل أيضاً جزءاً من حياتنا الاجتماعية، فنحن نحتفل بالكثير من المناسبات الاجتماعية عن طريق تناول الطعام مثل: الأعياد الإسلامية وعيد الميلاد المجيد واللقاءات العائلية، سواءً كنا بحاجة فعلية إلى الطعام أم لا.  للأسف هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يعرفون ما هو الشعور الحقيقي بالجوع، ومنهم من يفقد قدرته على التمييز إن كان قد تناول كمية كافية من الطعام ووصل إلى حالة الشبع.

ليس من الضروري أن تنهي كل الطعام الموجود في طبقك، وبإمكانك أيضاً سكب كميات أقل من الطعام في كل مرة، وحاول أن تتجنب الإكثار من الحلويات خصوصاً بعد الأكل.
لقد فقد الكثير من الناس قدرتهم على التواصل مع أجسامهم وفهم احتياجاتها، وهذا أدى إلى ارتفاع نسب السمنة وما يصاحبها من أمراض مثل: السكري ومشاكل القلب.

ومن المهم أن يعرف الشخص متى يتوقف عن تناول الطعام، حتى يقلل من كمية الطاقة التي يحصل عليها ويتمكن من ضبط وزنه بشكل سليم.

حاول أن تكتب كل الأمور والمشاعر التي تؤدي إلى شعورك بالرغبة في تناول الطعام: هذا سيساعدك على التعرف على العوامل المؤثرة في شهيتك والتحكم في هذه الأمور في المستقبل.

حاول أن تسيطر على الوضع: إذا دخلت في نقاش حاد مع شخص ما كفرد في العائلة أو صديق أو زميل،  فحاول أن تتوصل إلى حل أو أن تتمشى قليلاً لتهدئ أعصابك بدلاً من أن تتناول طعاماً لا تحتاج إليه فعلاً.

حاول أن تقيّم مدى جوعك: حاول أن تستمع جيداً إلى رسائل جسمك، ولا تأكل الطعام إلا إذا كان شعورك بالجوع حقيقياً. يمكنك أن تستخدم نظاماً خاصاً بك لتقييم شعورك بالجوع، فمثلاً اختر مقياساً من 1 إلى 10 (10 يعني أنك تتضور جوعاً  و 1 يعني أنك  تشعر بالشبع) جرب هذه العادة لعدة أسابيع وستلاحظ أنك ستبدأ بالتفكير بهذه الطريقة من تلقاء نفسك، و ستتعلم أن تسيطر على شعورك العاطفي بالجوع.

حاول أن تستبدل بعض الأطعمة: قم بإستبدال المواد الغنية بالسعرات الحرارية بأصناف أخرى أقل طاقة تدريجياً. فمثلاً بدلاً من تناول الكعك جرب أن تتناول التوت أو الفراولة.

اشرب كأساً من الماء: الكثير من الناس لا يشربون ما يكفي من الماء، ولذلك يشعرون بالعطش بشكل متكرر، ولكنهم يخطئون في فهم هذا الشعور على أنه جوع وليس عطش.  حاول أن تشرب كأساً من الماء وانتظر لترى إن كان الشعور بالجوع بدأ يخف.

اطلب الدعم من الأصدقاء: من المهم أن يكون هناك شخص ما يقدم لك الدعم والنصيحة ويقوي معنوياتك. تحدث إلى صديقك عبر الهاتف بدلاً من البريد الإلكتروني، أو اخرج من البيت برفقة الأصدقاء وستشعر بالفرق بكل تأكيد.

امنح نفسك بعض الوقت: قبل أن تأكل أي طعام انتظر نصف ساعة، من الممكن أن يختفي شعورك بالجوع تلقائياً أو أن تقرر أن تأكل طعاماً آخر، وبهذا تحمي نفسك من الإفراط في  الأكل والذي عادة ما يتبعه شعور بالندم.  

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348