المشي قد يقلل من الالتهابات عند مرضى الكلى

ما هي الفوائد التي يجنيها مريض الكلى عند ممارسته رياضة المشي باستمرار؟

مشاركة

المشي قد يقلل من الالتهابات عند مرضى الكلى

تعطي ممارسة التمارين تأثيرات مضادة للالتهابات عند المرضى الذين يعانون من مرض الكلى، ويمكن بهذه الطريقة تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وقد أظهرت دراسة جديدة أن المشي قد يساعد في زيادة المناعة والحد من الالتهابات عند مرضى الكلى.

ترتبط كل من تلك الآثار بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب أو الالتهابات، لذلك هنالك احتمال بأن يساعد المشي مرضى الكلى على البقاء بصحة أفضل لفترة أطول، على الرغم من أن التجربة لم تكن مصممة لإثبات ذلك.

ووفقاً للفريق بقيادة جواو فيانا، من جامعة لوبورو في إنجلترا، فإن ضعف الجهاز المناعي يزيد احتمالات إصابة الشخص بالمرض، في حين ينتج عن النشاط المفرط للجهاز المناعي التهاب مزمن يدمر الأوعية الدموية، ويعزز خطر الإصابة بأمراض القلب.
ومن المعروف أن ممارسة الرياضة يمكن أن تقوي المناعة وتقلل الالتهابات، لكن لم يكن هناك بحوث تذكر عن هذه الآثار عند المرضى الذين يعانون أمراض الكلى، كما لاحظ معدو الدراسة.

  • المشي يقلل من الالتهابات

في الدراسة، كان لدى الفريق البريطاني مجموعة من المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة، حيث قاموا بممارسة المشي لمدة ثلاثين دقيقة يومياً خمسة مرات في الأسبوع لمدة ستة أشهر. قام الفريق بمقارنتهم بمجموعة وضعت تحت المراقبة من المرضى الذين لم يزيدوا مستويات نشاطهم البدني.

بدا في الدراسة، التي نشرت على الانترنت في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى، أن المشي يزيد قدرة الجهاز المناعي على محاربة الالتهابات، وفي الوقت نفسه التخفيف من حدتها.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348