سبعة أعذار لعدم قيامك بتمارين القوة

فيما يلي سبعة أعذار لعدم القيام بتمارين القوة....

مشاركة

سبعة أعذار لعدم قيامك بتمارين القوة

هل تتذكر عندما كنت طفلاً وادّعيت بأن حيوانك الأليف قد التهم واجباتك، حينما قمت بتجنب كتابة التقرير المطلوب منك؟ من المؤكد أن معلمك كان يعرف أنك كنت تختلق ذلك. يلقي معظمنا اللوم على غيره بدلاً من تحمل مسؤولية أعماله. وهذا لا يعني أننا معصومين عن استخدام الأعذار في حياتنا، فنحن نستخدمها سواء كنا مدركين لذلك أم لا. وينطبق الأمر ذاته على ممارستنا للتمارين.
دعنا نفعل شيئاً مميزاً كتمارين حمل الأوزان لمدة 20-30 دقيقة مرتين في الأسبوع. وبعيداً عن حالتك الصحية ومشورة الطبيب التي تفيد بتجنب ممارسة تمارين القوة، فإن رفع الأثقال مفيدٌ جداً لمعظم الناس الذين يختلقون الأعذار الواهية.

ولتمارين حمل الأثقال فوائد جمةً منها:

  1. زيادة قوة العضلات والتوازن.
  2. زيادة كثافة العظام وكتلة العضلات اللينة.
  3. زيادة مقاومة حساسية الأنسولين.
  4. زيادة قوة تحمل عضلة القلب.

وفيما يلي سبعة أعذار لعدم القيام بتمارين القوة.

  • العذر الأول: الشعور بالملل من التمارين الرياضية

إذا شعرت بالملل بسرعة، أو كنت تحب الأنشطة ذات الحركة السريعة، فإن تمارين القوة هي ما يناسبك. فلا يوجد شيء لا يمكن تحقيقه!

ستجد أمامك عدة خيارات غير منتهية وغير مملة كالحصص الجماعية التي تتضمن رفع الأثقال، إلى جانب الاستماع إلى الموسيقى الممتعة، والتدريب المعلق باستخدام (TRX)، وأقراص (DVD) للتمارين الرياضية، ورفع الاوزان الحرة وكرات الوزن، وتمارين السيركت.
كما يمكنك الاكتفاء باستخدام وزن جسمك في المنزل أثناء مشاهدتك التلفاز.

  • العذر الثاني: ليس لدي الوقت الكافي للقيام بتمارين القوة والكارديو:

هل تعلم أن أفضل أمر بشأن تمارين القوة هو أنها تعطي نتيجة مثل تمارين الكارديو إذا قمت بها بطريقة صحيحة!

هناك ثلاث طرق رئيسية للقيام بذلك:

  1. أولاً: إضافة بعض حركات الكارديو مثل تسلق الجبل، أو المشي في المكان، أو القفز لتزيد من معدل ضربات قلبك وتبقيها في تزايد طوال فترة التمرين.
  2. ثانياً: القيام بتمارين السيركت، حيث لا يوجد فترة للراحة بين التمارين، وتنفذ حركات تعمل على تحريك مجموعة من العضلات مثل تمارين الاندفاع والقرفصاء والضغط التي تستهدف العضلات الثنائية. وهذا من شأنه أن يزيد ضربات قلبك مما يرفع من معدل حرق السعرات الحرارية، كما ينشط جهاز الدوران في جسمك.
  3. ثالثاً: يمكنك القيام بحركات القوة التي تمرن الجزء الأسفل من الجسم مع الجزء العلوي، على سبيل المثال: تمرين الاندفاع مع تمرين العضلة ثنائية الرؤوس كفيل بتسريع نبض القلب.
  • العذر الثالث: لا أعرف ماذا سأفعل

هل تعتقد أنك ستنجو بهذا العذر؟ تذكر: في المعرفة تكمن القوة!

  • العذر الرابع: أنا أخاف من صالة الألعاب الرياضية

قد تخيفك صالة الرياضة في البداية، ولكن يجب ألا تكون كذلك. يكون موظف أي نادٍ صحي أو المدرب الشخصي سعيداً جداً بأخذك في جولة في الصالة، بالإضافة إلى إرشادك وتعليمك عن المعدات والأجهزة المختلفة في الصالة وكيفية عملها.
إذا بدا هذا مخيفاً بالنسبة لك، فيمكنك دائماً أن تقوم بتمارين القوة في المنزل. وفي الواقع، أنت لا تحتاج لأي أجهزة للقيام بتمارين القوة في المنزل.

  • العذر الخامس: أنا أخشى أن أحصل على عضلات ضخمة

لن تحصل على عضلاتٍ كبيرةٍ ومنتفخةٍ إن قمت برفع الأثقال لمدة 30 دقيقة عدة مراتٍ في الأسبوع، وهذا ينطبق على الرجال والنساء على حد سواء. يعمل الرجال من أجل الحصول على عضلاتٍ منتفخةٍ على حمل أوزان ثقيلة في أوقات متعددة من الأسبوع، ويمضي لاعبو كمال الأجسام ساعات متعددة في اليوم داخل صالة الألعاب.
وليس لدى النساء أصلاً كمية كافية من التستوسترون لبناء عضلاتٍ ضخمةٍ، إلا إذا سيطرن بعنايةٍ فائقةٍ على نظامهنَّ الغذائي، وأمضينَّ ساعاتٍ في صالة الرياضة، وربما يتناولن المكملات الغذائية غير الصحية، والأدوية غير المشروعة.
أما بالنسبة للفرد العادي، فحمل الأثقال عدة مرات في الأسبوع بالتأكيد لن يعمل على زيادة حجم عضلات الجسم، لذلك لا تجعل ذلك الأمر يوقفك من كسب كل هذه الفوائد الناتجة عن رفع الأوزان.

  • العذر السادس: لا أريد أن أتأذى

من الممكن أن يجعلك حمل الأوزان أو تحريك جسدك بطرق جديدة أكثر عرضة للإصابات. ولكن إن قمت بتمارين الإحماء بشكل صحيح، بالإضافة إلى الأوزان مع الحفاظ على الوضعية السليمة، وفهم الفرق بين التقرح والألم، والاستماع إلى جسدك، عندها سترجح إمكانية حصولك على الفوائد من تمارين القوة أكثر من مخاطرها.

  • العذر السابع: أنا أحاول خسارة الوزن، إذن تمارين الكارديو أكثر أهمية

عندما نأتي لخسارة الوزن، فإن حرق السعر الحراري هو حرق السعر الحراري، بغض النظر عن الطريقة التي فقدته بها.
وتكمن الفكرة وراء خسارة الوزن بتقليل السعرات الحرارية من خلال الحمية الغذائية والتمارين الرياضية، وليس فقط عن طريق تمارين الكارديو.

يمكن لعدة تمارين قوة مثل بووت كامبس، وتمارين أوزان الكرة، والسيركت أن تقوم بما تقوم به تمارين الكارديو، وأن تساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية بشكل أفضل من تمارين الكارديو المكثفة والسهلة والمعتدلة.
وعلاوةً على ذلك، تضيف تمارين القوة عضلات إلى جسمك، الأمر الذي يزيد من عملية الأيض، وتعمل على حرق سعرات حرارية أكثر من الدهون لكل أونصة، كما تساعد على إعادة تشكيل وشد الجسم.

  • خلاصة القول:

إذا كنت تستخدم الأعذار لتبعدك عن رفع الأوزان، فقد حان الوقت الآن للتخلص من كلمة "لا" والبدء بالمحاولة.
تعتبر تدريبات القوة نشاطاً أساسياً للصحة العامة التي تساعدك في تكوين جسدك؛ وبالتالي ستجعل خسارة الوزن أسهل من السابق. لذا لا تؤجل وابدأ تمارين القوة اليوم.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348