ممارسة تمارين رياضية ملائمة يلعب دوراً في الحفاظ على صحة العظام والمفاصل

الانتظام على أداء التمارين الرياضية واتباع الأنظمة الغذائية يقللان من علامات التقدم في السن

مشاركة

ممارسة تمارين رياضية ملائمة يلعب دوراً في الحفاظ على صحة العظام والمفاصل

كشفت دراسة حديثة عن أن الانتظام على أداء التمارين الرياضية واتباع الأنظمة الغذائية يقللان من علامات التقدم في السن، وظهور مشاكل العظام والمفاصل، بالإضافة إلى توازن الصحة بشكل عام مع التقدم في السن.

يقول بريان جي. فوبات، المبتكر الرئيسي للدراسة: "إن هـناك العديد من الأدلة الواضحة التي تظهـر إمكانية خفض التدهور الناتج عن التقدم في العمر في الجهـاز العضلي الهـيكلي، ويمكن أن نعزي الكثير من هـذا التدهور الحاصل مع تقدم العمر لأسلوب الحياة الخاملة أكثر منه بسبب التقدم في العمر".

ومن الآثار الإيجابية الواضحة الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية، والتي تعد مفاتيح الأداء الأمثل للوظائف البدنية:

1. الحفاظ على كثافة العظام

2.  كتلة العضلات، وقدرة الأربطة والأوتار على أداء وظائفها. وتوصي بعض النشرات بضرورة قيام كبار السن بأداء التمارين الرياضية التي تجمع بين المقاومة والتحمل والمرونة، مع الحفاظ على توازن هـذه التمارين.

كما توصي الدراسة أيضاً بالتغذية المناسبة لكل من كبار السن لتحسين أدائهـم، وللرياضيين القدامى حيث يجب أن تتضمن وجباتهـم الغذائية 1.0 إلى 1.5 غم من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم، فضلاً عن استهلاك ما نسبته 6 إلى 8 غم من الكربوهـيدرات لكل كيلوغرام من وزن الجسم (أكثر من 8 غم/ كغم في الأيام التي سبقت الحدث).

ويؤكد فوبات على ضرورة وضع الأنظمة الغذائية لكبار السن بطريقة فردية، كلٌ حسب المستوى الأساسي لتكيفه وعجزه. كما أنه يجب أن يتم تنظيمهـا بطريقة آمنة ومتدرجة، خاصة للحالات التي تتكيف ببطء.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348