ما هي حمية الطاقة؟

تعرف معنا عن كيفية اتباع حمية الطاقة، ومدى فائدتها للجسم

مشاركة

ما هي حمية الطاقة؟

إذا كنت تريد تخفيف تعبك فإن الطريقة المثالية هي اتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة تحتوي على أطعمة من المجموعات الغذائية الأربعة الرئيسية بنسب صحيحة ومتوازنة.

وهذه المجموعات الأربعة هي:

  • النشويات: كالبطاطا، والخبز، والأرز، والباستا وغيرها.
  • الفواكه والخضروات.
  • الحليب ومشتقات الألبان.
  • اللحوم، والسمك، والبيض، والبقوليات، وغيرها من المصادر النباتية للبروتين.

تناول الطعام بأوقات منتظمة

إن كنت تتناول الطعام في أوقات منتظمة، فإن جسدك سيعلم موعد الوجبة القادمة، وسيتعرف على كيفية التحكم بالشعور بالجوع، فيحافظ على مستويات الطاقة في جسدك.

وجبة الفطور تعمل على تعزيز الطاقة

أشارت إحصائية رابطة التغذية البريطانية إلى أن حوالي ثلث الناس لا يتناولون وجبة الفطور، على الرغم من أنها تمنح الجسم الطاقة الكافية لتبدأ نشاطات يومك.

إذا لم تستطع أن تأكل عند استيقاظك من النوم، خذ معك وجبة خفيفة تحتوي على نسبة عالية من الألياف لتأكلها في الطريق بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة المليئة بالسكر والدهون.
جرب خيارات الصحية أكثر مثل العصيدة مع الفواكه، أو العجة بالخضار، أو خبز التوست مع المربى او طعام آخر قابل للدهن قليل الدهون.

للتمتع بمزيد من الحيوية، احرص على تناول 5 حصص من الفواكه والخضار كل يوم
يتناول معظم الناس الكثير من السكر والملح والدهون ولا يتناولون كميات كافية من الخضروات والفواكه.

تعد الخضروات والفواكه من المصادر الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والألياف، والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح. حاول أن تقوم بإدراج خمس حصص من الخضار والفواكه المتنوعة في حميتك اليومية. يمكن أن تكون من الخضار والفواكه الطازجة، أو المجمدة، أو المعلبة، أو المجففة، أو المعصورة.

النشويات بطيئة الاحتراق تمنح طاقة مستمرة

إن الأطعمة النشوية (تسمى أيضاً الكربوهيدراتية)، مثل البطاطا، والخبز، والحبوب، والباستا، تعد جزءاً مهماً من الحمية الغذائية الصحية. فهي مصدر جيد للطاقة، والمصدر الرئيسي من المجموعات الغذائية للحمية الصحية.

يجب أن تصل الأطعمة النشوية التي تتناولها إلى الثلث من مجموع ما تأكله، ولكن هناك أنواع مختلفة من النشويات. اختر أنواع الحبوب الكاملة بطيئة الاحتراق، فهذه الأنواع تزودك بالطاقة بشكل تدريجي.

السكر يسلب منك القدرة على التحمل

يتناول معظم الأطفال والبالغين الكثير من السكر. السكر ليس ضاراً لأسنانك فقط بل قد يكون ضاراً بالنسبة لمحيط خصرك أيضاً. صحيح أنه يمنحك دفعة كبيرة من الطاقة ولكنها سرعان ما تنفذ.
من المستحيل أن تقوم بمقاطعة السكر نهائياً، فهو يتواجد بشكل طبيعي في الكثير من الأطعمة بما فيها الخضار والفواكه، وأنت لا تحتاج أن تتجنب هذه الأطعمة. ولكن من الجيد أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر الصناعي المضاف بكميات كبيرة مثل: الحلويات، والبسكويت، والكعك، والشوكولاتة، والمشروبات الغازية.

الأطعمة الغنية بالحديد تمنع الإعياء والتعب

اثنان من أصل خمسة من المراهقين (42%)، وواحد من بين كل ثلاثة (33%) من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 19-24 عاماً لديهم مخزون منخفض من الحديد، وذلك حسب إحصائية التغذية والحمية العالمية. ويمكن لانخفاض مستوى الحديد في جسمك أن يسبب لك الإعياء والتعب وشحوب الوجه.

تعد اللحوم الحمراء والخضروات الخضراء والأطعمة المدعمة كحبوب الإفطار مصادر جيدة للحديد، ولكن الشيء المهم هو أن تتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة لتحصل على ما يكفيك من الحديد.

تناول الطعام بالقدر الكافي لتستجمع قواك

تأكد دائماً أنك تأكل الكمية الصحيحة والمناسبة لك ولمستوى نشاطاتك. يحتاج الرجل العادي نحو 2500 سعرة حرارية في اليوم، بينما تحتاج المرأة إلى 2000 سعرة حرارية. ولكن تذكر نحن جميعاً نبالغ في تقديرنا لمدى نشاطنا.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348