الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن نصائح للوالدين

هل يعاني طفلكم من وزن زائد؟ إليكم بعض النصائح التي ستساعد في تفادي وحل هذه المشكلة.

مشاركة

الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن نصائح للوالدين

إذا كان وزن طفلك زائداً، فهناك الكثير من الأشياء التي يمكنك أن تفعلها للحفاظ على وزنه الصحي في فترة نموه.

يكون من الصعب على الوالدين تحديد ما إن كان وزن طفلهما زائداً أم لا، فليس من الضروري أن يكون الطفل ثقيلاً كي يكون وزنه فوق الحد الطبيعي، ولأن المزيد من الأطفال يصبحون أثقل وزناً في عمر مبكر؛ فإننا أصبحنا نرى أطفالاً أكبر حجماً.

تبين الأبحاث أن الأطفال ذوي الوزن الصحي يكونون أنحف وبصحة أفضل، كما يكونون أفضل من الناحية التعليمية، وواثقين بأنفسهم أكثر. كما أن تقديرهم لذاتهم يكون عالياً، بالإضافة إلى أن التنمر لديهم يكون قليلاً، ويقل احتمال حدوث مشاكل صحية لديهم في المستقبل.

هناك الكثير مما يمكنك فعله لمساعدة طفلك في الحصول على وزن صحي، وجعله أكثر نشاطاً، وتشجيعه على تناول الطعام بشكل جيد.

إليك خمس طرق رئيسية تساعد طفلك في الحفاظ على وزن صحي.

خطوات للنجاح

  • كن قدوة حسنة:

واحدة من أفضل الطرق لغرس العادات الجيدة في طفلك هي أن تكون قدوة حسنة. والأطفال يتعلمون من خلال الأمثلة، فأفضل الطرق وأقواها لتحفيز طفلك ليكون نشيطاً ويأكل جيداً هي أن تقوم بذلك بنفسك.

اعمل على تقديم مثال جيد، كأن تخرج للتنزه سيراً على الأقدام أو باستعمال الدراجة الهوائية، بدلاً من مشاهدة التلفاز أو تصفح الإنترنت. كما أن الذهاب للعب مع أطفالك في المتنزه أو السباحة معهم يظهر لهم مدى متعة أن تكون نشيطاً، وهي طريقة رائعة لقضاء الوقت معاً.

  1. أياً كانت التغييرات التي تجريها على حمية طفلك وحياته، فستكون مقبولة أكثر بالنسبة للطفل إذا كانت هذه التغييرات صغيرة وشاملة لجميع أعضاء العائلة.
  2. التمارين الرياضية تكون أكثر جذباً للطفل إذا تمت ممارستها بشكل جماعي من قبل أفراد العائلة.
  • كيف تصبح نشيطاً؟

لا يحتاج الأطفال ذوو الوزن الزائد للقيام بتمارين أكثر من الأطفال الأقل وزناً، فوزن أجسامهم الزائد يعني أنهم سيحرقون المزيد من السعرات الحرارية لنفس التمرين بشكل طبيعي.

يحتاج الأطفال إلى التمرن لمدة ستين دقيقة يومياً للحفاظ على صحة جيدة، ولكن ليس هناك حاجة للقيام بهذه التمارين دفعة واحدة. فالعديد من التمارين القصيرة لمدة عشر دقائق أو خمس دقائق خلال اليوم ستعطي نفس فاعلية التمرين لحصة تمارين مدتها ساعة من الزمن.

وبالنسبة للأطفال الأصغر سناً، يكون التمرين على شكل لعب نشيط كألعاب الكرة، وألعاب المطاردة أو اللمس، وركوب السكوتر، واللعب بالأرجوحة، وإطارات التسلق، ولعبة التأرجح.

وللأطفال الأكبر سناً، ربما تشمل هذه التمارين ركوب الدراجة الهوائية، وألواح التزلج، والذهاب إلى المدرسة سيراً على الأقدام، والقفز بالحبل، والسباحة، والرقص، والفنون القتالية (الدفاع عن النفس).

يعد المشي أو ركوب الدراجة الهوائية لمسافات قصيرة بدلاً من استقلال السيارة أو الحافلة طريقة رائعة لتكون نشيطاً مع الجميع كعائلة واحدة، وإحدى فوائد ذلك أنك توفر النقود.

  • تجزئة حصة الطفل:

حاول تجنب إطعام طفلك حصصاً أكبر من حجمه. وهناك توجيه رسمي فيما يتعلق بكمية الطعام التي يحتاجها طفلك؛ لذلك ستحتاج إلى الحكم بنفسك. إحدى القواعد الجيدة المتبعة لمعرفة لذلك هي أن تبدأ بإطعام أطفالك وجبات صغيرة ليتسنى لهم طلب المزيد من الطعام إذا ما كانوا لا يزالون يشعرون بالجوع.

حاول ألا تجعل أطفالك ينهون الطبق كاملاً، أو يأكلون أكثر من حاجتهم، واعمل على تجنب استعمالهم لأطباق الكبار لأن ذلك سيحفزهم على أكل حصص أكبر من حاجتهم.

وتساعد تجزئة حصة الطفل من الطعام أيضاً على تحفيز الطفل على الأكل ببطء وضبط أوقات الوجبات، فباستطاعتك استعمال وجبات الطعام كفرصة لمتابعة ما حصل خلال اليوم. 

  1. اشرح لطفلك كيف يعمل على إيجاد التوازن في حميته الغذائية باستعمال طبق الأكل المثالي، فهذا يظهر كمية الأكل التي يجب أن يأكلها من كل مجموعة طعام.
  2. معرفة محتوى السعرات الحرارية في الطعام قد تكون مفيدة.
  • تناول وجبات صحية:

الأطفال كالبالغين تماماً، ينبغي أن يتناولوا خمس حصص أو أكثر من الفواكه والخضار يومياً، فالخضار والفواكه تعد مصدراً مهماً للفيتامينات والمعادن والألياف.

تناول الخضار والفواكه خمس مرات يومياً ليس بالأمر الصعب. فيمكن لطفلك تناول الخضار والفواكه سواء كانت طازجة أو معلبة أو مجمدة أو مجففة، إضافة إلى العصائر والحبوب والبقوليات.

اعمل على تثبيط رغبة طفلك في تناول الكثير من السكريات والأطعمة عالية الدهون (التي تحتوي على الدهون المشبعة) كالحلويات والكعك والبسكويت وبعض الحبوب السكرية والمشروبات الغازية، فهذه الأطعمة غنية بالسعرات الحرارية وتفتقر إلى العناصر الغذائية.

اهدف إلى أن يحصل أطفالك على غالبية السعرات الحرارية من الأطعمة الصحية: كالفواكه والخضروات، والنشويات، كالخبز والبطاطا والباستا والأرز، ويفضل الدقيق الأسمر. كما ينبغي تناول الماء بدلاً من المشروبات السكرية.

  • قضاء وقت أقل أمام الشاشة، ووقت أكثر في النوم

إلى جانب النصائح التي تشجع حركة الأطفال أكثر، تبرز الحاجة إلى تقليل الفترة التي يقضيها الأطفال جالسين أو مستلقين خلال اليوم.

  1. احرص على مساعدة أطفالك على تجنب الجلوس والاستلقاء طويلاً، لأن ذلك يجعلهم يكسبون المزيد من الوزن.
  2. اعمل على تقليل الوقت الذي يقضيه أطفالك في النشاطات غير الفعالة، كمشاهدة التلفاز، وألعاب الفيديو، واللعب بالأجهزة الإلكترونية.

ليس هناك نصيحة سريعة وقوية لما هو أكثر من اللازم، ولكن الخبراء ينصحون بعدم مشاهدة الأطفال التلفاز أكثر من ساعتين يومياً. ويجب أيضاً إزالة جميع الشاشات بما فيها الهواتف الخلوية من غرف نومهم في الليل. فالنوم الصحي يساعد على بقاء الأطفال هادئين، وقد تمت الإشارة إلى أن احتمال زيادة الوزن عند الأطفال الذين لا ينامون المدة الموصى بها تكون نسبتها أعلى من غيرهم. فكلما قلت مدة النوم عند الأطفال كلما زاد خطر إصابتهم بالسمنة، وقد تؤثر قلة النوم أيضاً على مزاجهم وسلوكهم.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348