صيام ثمانية أيام خلال العام من شأنه أن يقوي مناعتك

يمكن لصيام ثمانية أيام في السنة أن يقوي جهازك المناعي...

مشاركة

صيام ثمانية أيام خلال العام من شأنه أن يقوي مناعتك

لهؤلاء الذين لا يحبون الصيام، يمكن لصيام ثمانية أيام في السنة أن يقوي جهازك المناعي.
يحفز الصيام الجسم على استبدال الخلايا القديمة والخلايا التالفة، خصوصاً إذا تأثر جهاز المناعة بسبب التقدم في السن أو بسبب علاجات السرطان كما يقول الباحثون.

 ووفقاً لما شرحه والتر لونجو، خبير التعمير من جامعة كاليفورنيا، فإنه وعندما تشعر بالجوع يحاول جسدك حفظ الطاقة، وإحدى الأشياء التي يمكن أن يفعلها الجسد لحفظ الطاقة هي إعادة تدوير الكثير من الخلايا المناعية التي لا حاجة لها، خصوصاً تلك الخلايا التي من المحتمل أن تكون قد أصيبت بالتلف.
وجد الباحثون خلال الدراسة أن صيام يومين إلى أربعة أيام كل ستة شهور يجبر الجسم على التحول إلى وضع البقاء على قيد الحياة مستخدماً مخزون الدهون والسكر مع التخلص من الخلايا القديمة، وهذا الوضع يدفع الجسم إلى إرسال إشارة إلى الخلايا الجذعية لتجديد وإعادة بناء النظام بأكمله.

ويشير لونجو إلى أنه وفي ظل وجود نظام تضرر بشدة بسبب العلاج الكيميائي والتقدم في العمر فإن دورات الصيام يمكن أن تقوم حرفياً بتوليد نظام مناعة جديد.
ووفقاً لما أجري في المختبر من تجارب فإن الصيام قد قلل من تأثيرات الأمراض والموت عند الفئران التي تم تعريضها لأدوية العلاج الكيميائي، إضافة إلى تعزيز نظام المناعة لدى الفئران كبيرة السن.
وأضافت تانيا دورف، المؤلفة المشاركة في البحث المنشور في مجلة سيل ستيم سيل: "تشير النتائج إلى أن الصيام قد يخفف من بعض الآثار الضارة للعلاج الكيميائي".  

 

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348