عشرة أسباب تجعلك تأكل حتى وإن لم تكن جائعاً

ربما من الشائع أكثر أن تنغمس في الأكل عندما يكون كل من حولك يأكلون ...

مشاركة

عشرة أسباب تجعلك تأكل حتى وإن لم تكن جائعاً

  • لأن أشخاصاً آخرين يأكلون

عندما تكون في الخارج تستمع بعشاء مع العائلة أو الأصدقاء، فإنه من السهل عليك أن تأكل حتى لو كنت قد تجاوزت مرحلة الشبع، وتحديداً إذا كنت منغمساً في حديث ما دون أن تنتبه أنك قد شبعت. ربما من الشائع أكثر أن تنغمس في الأكل عندما يكون كل من حولك يأكلون أيضاً. وهذا يجعلك تشعر بأنك تتكيف معهم، ولا بأس في ذلك طالما أن الجميع يفعل هذا أيضاً.
تشير الأبحاث العلمية إلى أننا نقلد سلوكيات وعادات أصدقائنا في مثل هذه المواقف. ومع ذلك، ليس عليك أن تمتنع عن قضاء بعض الوقت الممتع مع الأصدقاء لتراقب وزنك. عندما ترى أصدقاءك الأكولين يلتهمون سلة إضافية من الخبز، أو رقائق البطاطا، أو يطلبون الحلوى، فلا تقم بتقليدهم. تحقق من درجة جوعك لترى ما إن كنت حقاً ترغب بذلك، أو أنك ستكون أكثر شبعاً أثناء المحادثة الممتعة مع الأصدقاء.

  • لأن الطعام متوفر

هل لديك سلة حلوى في مكتبك تجذبك لتناولها؟ هل تشعر بأنك ضعيف لتفوّت عليك طعاماً في حفلة حتى إن كنت قد أكلت للتو؟ عندما يكون الطعام في مكان عادي، سيكون من السهل أن تتناول القليل منه ببساطة لأنه موجود أمامك. سيكون من الصعب على أي أحد تجاهل الطعام المتواجد أمامه ورفض تناوله. إذا كنت غير قادر على أن تتمالك نفسك من تناوله، قم بإبعاده عن ناظريك، عندها سيصعب عليك أن تتناوله. ولهذا، إذا اشتريت علبة من بسكويت الأوريو، ضعها على الرف داخل الخزانة وليس على المنضدة أمامك. املأ علبة الحلوى بطعام صحي أكثر ومشبع أكثر مثل المكسرات أو مزيج من الفواكه المجففة. إن كنت لا تشعر بالجوع وكنت في حفلة، فأدر ظهرك لطاولة الطعام أو اذهب لغرفة أخرى. كما أن الجانب الآخر من هذا سينجح أيضاً، فعندما تنتقل إلى مكان آخر فيه أطعمة صحية مثل وعاء من الفواكه على الطاولة، فإنك على الأغلب ستتناولها.

  • من أجل مناسبة خاصة

إذا كنت تعمل في مكتب كبير أو لديك عائلة كبيرة، فسيبدو كل يوم وكأنه عيد ميلاد أحدهم أو ذكرى زواجه. ولأن تلك الحفلات لا تخلو من الكعك والحلوى والمشروبات فإنها ستبدو كحقل ألغام مليء بالسعرات الحرارية. تستطيع دائماً أن تذهب إلى الحفلة دون أن تشارك في تناول الطعام، وتذكر أن الحفلات متعلقة دائماً بالأشخاص وليس بالأكل. إذا كنت تريد الأفضل لك، تجنب تجمعات الأصدقاء أو احصل على طعامك الخاص ذي السعرات الحرارية الأقل.

كما وجدت أبحاث جديدة أن مجرد تخيلك لنفسك وأنت تأكل وجبة يمكن أن يقلل من رغبتك في تناولها في الواقع. وبالتالي فإن تجاهل قطعة كعك أو حفلة طعام في مناسبة ما قد يكون أسهل بالنسبة لك.

  • لأنك مرهق

قد يدفع هدوء فترة ما بعد الظهيرة معظم الأشخاص المنضبطين منا لتناول الطعام، خصوصاً الأطعمة السكرية. لكن ذلك الاندفاع للسكر قد يتبعه نتائج أسوأ. وبدلاً من ذلك، خذ جولة حول المكتب، أو اخرج لاستنشاق القليل من الهواء الطبيعي لتجديد نشاطك، أو اشرب فنجاناً من قهوة أو كأساً كبيراً من الماء البارد.

  • لأن الوقت يجبرك على الأكل

هل تخرج صندوق وجبة الغذاء الخاص بك عندما تدق ساعة الظهيرة فقط لأنه حان موعد الغداء؟ أو أنك تذهب للمطبخ في الساعة السادسة مساءً لأنه حان وقت العشاء؟ ألا تأكل إلا حين تخبرك الساعة بأنه وقت الأكل؟ عندما يأتي وقت الطعام تأكد من درجة الجوع لديك، هل أنت جائع حقاً؟ إذا كانت الإجابة نعم فتناول الوجبة الصحية. وإذا كانت الإجابة لا فتجاهل الساعة، وانتظر حتى يخبرك جسدك بأن تأكل.

  • لأنه طعام مجاني أو رخيص

لا تتناول الطعام فقط لأنه مجاني، كالعينات المجانية في البقالة، أو لأنه رخيص جداً، مثل اشتري واحدة واحصل على الثانية مجاناً. يجب عليك دائماً أن تتفحص درجة الجوع لديك قبل أن تملأ طبقك الخاص بالطعام المجاني.

  • لأنك لا تستطيع أن تقول لا لمقدمي الطعام

إذا كنت أنت الضيف السار للناس، فسيكون من الصعب بأن تقول لا، خاصة عندما يقدم لك صديقك أو عائلتك طعاماً شهياً. وفي بعض الأوقات، فإن مقدمي الطعام لا يقبلون منك الرفض، لذلك لا تختلق أعذاراً وكن صادقاً بقولك إنك لست جائعاً، فهذه الجملة ستساعدك، وكذلك قولك إنك تحاول أن تخسر القليل من وزنك. إذا أنهيت موعدك بتناول قطعة من الكعك أو أخذها معك للمنزل حتى وإن كنت لا ترغب بذلك، فتذكر أنك أنت المسيطر، وأنه من الصعب أن يجبرك أحد على أخذها أو تناولها. كما بإمكانك دائماً مشاركة حصتك مع الآخرين أو تناول حصة صغيرة فقط.  

إذا كنت تعاني من متلازمة إنهاء الطبق حتى آخر لقمة

الكثير منّا نشأ على مقولة "هناك بعض الأطفال يموتون جوعاً ويتمنون الحصول على هذا الطعام" وذلك لكي نقوم بتناول كل الطعام الموجود في الطبق. والكثير منا بقي على هذا النهج حتى بعد أن أصبح بالغاً لكي يجبر أبناءه على إكمال الطبق. هل ما زلت تشعر بأنك ملزم على إكمال الطبق كله، حتى وإن كنت غير جائع، خاصة إذا كنت تأكل في المطعم وتدفع مالاً مقابل الأكل؟ من أجل أن تتجنب الأكل المفرط، ضع إشارة تبين كم أنت جائع، وإن لم تنجح فحاول أن تستخدم طبقاً أصغر حجماً في البيت لتأكل كمية أقل. وأخيراً، لا داعي للقلق من ترك طعام في الطبق، فبعض الأطعمة تصبح لذيذة بعد يوم أو يومين من طهوها، ويمكن الاحتفاظ بمعظم الأطعمة في الثلاجة دون أن يتغير طعمها.

إذا كنت تأكل لأسباب أخرى غير الجوع فعليك مراجعة نفسك، فيمكن لمعرفة الشعور الصحيح بالجوع أن يساعدك في معرفة متى تأكل لأسباب أخرى.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348