محفزات مفاجئة للصداع

تعد نزلات البرد الشديدة والتوتر سببان رئيسيان للإصابة بالصداع، لكنهما ليسا الوحيدان...

مشاركة

محفزات مفاجئة للصداع

تعد نزلات البرد الشديدة والتوتر سببان رئيسيان للإصابة بالصداع، لكنهما ليسا الوحيدان، فقد يسبب تنظيف بيتك والنوم في وقت متأخر الصداع أيضاً. إليك أسباباً أخرى للصداع، وكيف يمكننا معالجتها.

  • الاسترخاء بعد الإجهاد

أنت تقضي عشر ساعات كل يوم من الاثنين إلى الجمعة وأنت تشعر بخير، ولكن تستيقظ بعد استلقائك للراحة يوم السبت لتشعر بصداع شديد. ما السبب في ذلك يا ترى؟
ببساطة يعود السبب في ذلك إلى أنه وعندما ينحسر الإجهاد الذي تشعر فيه خلال الأسبوع تقل مستويات هرمون التوتر، الأمر الذي يؤدي إلى إفراز سريع للناقلات العصبية (نواقل كيميائية في الدماغ). كما ترسل هذه النواقل نبضات تؤدي إلى تقلص وتمدّد الأوعية الدموية، وهذا ما يصيبك بالصداع.

كيف يمكنك معالجته

تجنب إغراء النوم في عطلة نهاية الأسبوع. حيث يؤدي النوم لأكثر من ثماني ساعات في اليوم إلى إصابتك بالصداع. قم بتخصيص بعض الوقت للاسترخاء في برنامج العمل الأسبوعي الخاص بك، مثل حصة من رياضة اليوغا، بدلاً من مراكمته في عطلة نهاية الأسبوع.

  • الغضب المكبوت

عندما تكون غاضباً، تصاب العضلات الموجودة في الجزء الخلفي من الرقبة وفروة الرأس بالشد. وتعتبر هذه علامة للصداع الناتج من التوتر.

كيفية معالجته

عندما تبدأ بالشعور بالغضب، تنفس بعمقٍ وببطء، قم بالشهيق من الأنف والزفير من الفم. سيعمل هذا على إراحة واسترخاء كل من الرأس وعضلات الرقبة.

  • وضعية الجسم الخاطئة

عادة ما تسبب وضعية الجسم الخاطئة شداً في منطقة أعلى الظهر بالإضافة إلى الكتفين والرقبة، الأمر الذي يؤدي إلى الصداع. وعادة ما يصيب هذا الألم أسفل الجمجمة، وأحياناً يمتد إلى الوجه وخاصة الجبهة.

كيفية معالجته

تجنب الوقوف أو الجلوس في وضعيةٍ واحدة لفترة طويلة. اجلس جلسةً صحيحةً وبشكل مستقيم وقم بإسناد أسفل ظهرك. استخدم سماعة رأس خاصة إذا كنت تقضي وقتاً طويلاً في المحادثة بالهاتف، حيث يمكن أن يتسبب حملك لسماعة الهاتف بين كتفيك ورأسك بإجهاد وتوتر العضلات، الأمر الذي يسبب الصداع.

كما يمكنك أيضاً أن تراجع أخصائي علاج طبيعي متخصص في العظام والعضلات، أو طبيب يستخدم تقنية ألكسندر العلاجية. يمكنهم مساعدتك في تحديد وتصحيح أية مشاكل تخصّ وضعية الجسم.

  • العطور

إذا كنت تعتقد بأن الأعمال المنزلية تصيبك بالصداع فأنت محق. تحتوي منظفات المنزل إلى جانب العطور ومعطرات الجو على مواد كيمائية تسبب الصداع.

كيفية معالجته

إذا كانت هناك روائح معينة تسبب لك الصداع، فتجنب العطر والصابون ذو الرائحة القوية، ولا تنسى الشامبو وبلسم الشعر. استخدم معطرات الجو والمنظفات الخالية من الزيوت العطرية. كما يجب عليك فتح أبواب ونوافذ المنزل قدر المستطاع. وإن أزعجتك رائحة عطر أحد زملائك في العمل فما عليك سوى استخدام مروحة في مكتبك.

  • الطقس السيء

إذا كنت عرضةً للإصابة بالصداع، فستسبب لك الأجواء الغائمة والرطوبة المرتفعة بالإضافة إلى درجات الحرارة المرتفعة والعواصف آلام الرأس.
يعتقد أن تغير الضغط الذي يسبب تغيرات مناخية هو السبب وراء التغيرات الكهربائية والكيميائية في الدماغ، وهذا يؤدي إلى تهيّج الأعصاب، وبالتالي الشعور بالصداع.

كيفية معالجته
لايوجد الكثير لتقوم به حول تغير الطقس. ومع ذلك، لا ضير من الاطلاع على النشرة الجوية مسبقاً لتتوقع متى يمكن أن تشعر بالصداع. وبذلك يمكنك أخذ احتياطاتك قبل حدوثه.

  • الشد على الأسنان أثناء النوم

يؤدي الشد على الأسنان أثناء النوم إلى احتكاك عضلات الفك، مما يؤدي إلى الصداع المضجر.

كيفية معالجته

يقوم طبيب الأسنان بوضع واقٍ للفم، وذلك من أجل حماية الأسنان أثناء النوم.

  • الأضواء الساطعة

تؤدي الأضواء الساطعة والمتوهجة إلى الإصابة بمرض الصداع النصفي؛ ويعود السبب في ذلك إلى أن الأضواء الساطعة والمتوهجة تزيد من مستويات مواد كيميائية معينة في الدماغ، وبعد ذلك يتم تفعيل مركز الصداع النصفي.

كيفية معالجته

تعتبر النظارات الشمسية حلاً رائعاً لتقليل شدة الضوء. ويمكنك أن ترتديها في الداخل والخارج، كما تساعدك العدسات المستقطبة في تقليل التوهج.

كما يمكنك أن تعدّل معدل سطوع شاشة الكمبيوتر الخاصة بك أثناء العمل، أو استخدم شاشة خاصة تحمي من التوهج. ومن الممكن أيضاً أن تطفيء بعض الأضواء أو تبدلها.
وإن لم تتمكّن من فعل ذلك، فقم بتغيير مكان جلوسك داخل المكتب. قد تميل أضواء الفلورسنت إلى الوميض، لذلك ينصح بأن تستبدلها بنوع آخر من الإنارة.

  • علبة الغداء

قد تكون سندويشات اللحم والجبنة بالإضافة إلى لوح صغير من الشوكولاتة الداكنة غداءً لذيذاً. ولكن كن حذراً إذ قد يتبعه الصداع.
تحتوي جميع هذه المواد الغذائية على مواد كيميائية قد تصيبك بالصداع النصفي. وهناك مسبّبات أخرى منها الجبن المعتّق مثل ستلتون والبري، بالإضافة إلى المشروبات الغازية الدايت واللحوم والأسماك المصنعة.

كيفية معالجته

احتفظ بمذكرة الصداع النصفي حيث تقوم بتسجيل أي نوع من الطعام تشك بأنه سبّب لك الصداع، ومن ثم قم بإزالته من نظامك الغذائي لعدة أشهر لترى إن كنت ستصاب بصداع أقل من السابق.
إن كنت تخشى تجنب بعض الأطعمة التي تساهم في إصابتك بالصداع، فقم باستشارة طبيبك أو الممرضة، أو اطلب تحويلك إلى أخصائي تغذية لإعطائك المشورة المتخصصة.

وتذكر أن تأكل بانتظام دون تجاوز بعض الوجبات، خاصة وجبة الإفطار، لأن ذلك يسبب الصداع.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348