سبع فوائد صحية لسمك السلمون

هل تتناولون سمك السلمون بانتظام، اذا لم تكونوا كذلك فابدأوا بإدخاله الى نظامكم الغذائي

مشاركة

سبع فوائد صحية لسمك السلمون

إليكم سبع فوائد لتناول سمك السلمون:

1. يفيد تناول السلمون في علاج هشاشة العظام وحالات أخرى من التهاب المفاصل.

حيث يحتوي السلمون على بروتينات صغيرة تُدعى البيبتيدات النشطة بيولوجياً، خاصة البروتين المسمى كالسيتونين والذي أظهر قدرته على زيادة وتنظيم وتثبيت مركب الكولاجين عند من يعانون من هشاشة العظم الغضروفي. كم أن هذا البروتين المتواجد فقط في سمك السلمون يزيد من كثافة العظام وقوتها.

2. تناول السلمون يجعلك أكثر ذكاءً وسعادة.

يحتوي الدماغ على ما نسبته 60% من الدهون والتي يكون معظمها من الحمض الدهني أوميغا 3 المسمى دي اتش أي، حيث تحتوي المادة الرمادية في الدماغ على ما نسبته 30% من الدي اتش اي مما يؤكد على أهميته في مساعدة الدماغ على أداء وظائفه، وأهميته أيضاً في تحسين صحة الجهاز العصبي. فقد أثبتت الدراسات أن تناول السلمون بانتظام يسهم في التقليل من خطر الإصابة بالاكتئاب والعدائية لدى المراهقين، وتراجع المهارات المعرفية لدى الكهول.

3. يساعد تناول السلمون في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

فكما ذكرنا سابقاً، يحتوي السلمون على دهون اوميغا 3 وإي بي اي ودي اتش أي، وهي دهون مسؤولة عن تحقيق فوائد عديدة لصحة القلب والأوعية الدموية مثل: تقليل الإصابة بالالتهابات، الحد من تخثر الدم المفرط، ومساعدة الأوردة الدموية على الاسترخاء والتوسع. لذا فإن تناول السلمون مرتين أو ثلاثة أسبوعياً يحميك من الإصابة بمشكلات صحية مثل: النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وعدم الانتظام في ضربات القلب، وضغط الدم المرتفع، ونسبة عالية من الدهون الثلاثية.

4. يسهم تناول السلمون في حماية العينين.

حيث أظهرت الدراسات أن تناول السلمون مرتين أسبوعياً يسهم بشكل كبير في تقليل خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي، وهو مرض مزمن يصيب العيون ويؤدي إلى فقدان البصر. كما ينصح بتناول من 2-4 حصص من السلمون أسبوعياً لتجنب مرض آخر يصيب العينين يدعى متلازمة العين الجافة.

5. يسهم تناول السلمون في بناء أدمغة الأطفال.

حيث يساعد تناول السلمون أثناء فترة الحمل والرضاعة على تحسين الأداء الأكاديمي وقدرة التعلم لدى الأطفال، وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من الدي اتش أي (حمض الدوكوساهيكسانويك) والذي يشكل الحمض الدهني الأساسي في الجهاز العصبي المركزي وفي شبكية العين. كما أن تقديم وجبة السلمون للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة يسهم في الحد من خطر الإصابة بمرض اي دي اتش دي (مرض قصور الانتباه وفرط الحركة)، كما يعمل على تطوير الأداء الأكاديمي.

6. يعد السلمون مصدراً ممتازاً لفيتامين د.

حيث أنه من الضروري الحصول على كمية كافية من فيتامين د للحفاظ على صحة مثالية. فقد أظهرت الدراسات وجود علاقة بين النقص في هذا الفيتامين الأساسي والإصابة بمرض السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتصلب اللويحي، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والنوع الأول من مرض السكري. فعلى سبيل المثال، علبة واحدة من السلمون تحتوي الكمية اليومية اللازمة من فيتامين د.

7. تناول السلمون يساعدك على النوم.

حيث يعد مصدراً ممتازاً للتريبتوفان الذي هو عبارة عن مهدئ طبيعي. فقد أظهرت دراسات أُجريت على أشخاص يعانون من أرق خفيف أن التريبتوفان يزيد من رغبتهم في النوم ويساعد في تقليل المدة التي يحتاجونها ليغطوا في النوم.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348