الكافيين والحرقة

تساهم مادة الكافيين الموجودة في الكثير من الأطعمة والأشربة إلى زيادة حدة الحرقة...

مشاركة

الكافيين والحرقة

الإرتجاع الحمضي أو ارتجاع سوائل المعدة، هي حالة مرضية تنشأ عند صعود السوائل الموجودة في المعدة إلى المريء وتسبب تهيجه. ومن أهم أعراض هذه الحالة حرقة المريء. وتساهم مادة الكافيين الموجودة في الكثير من الأطعمة والأشربة التي نتناولها في زيادة حدة هذه الحالة.

تعريف الكافيين:

الكافيين مادة عديمة اللون ومرة المذاق، توجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة والمشروبات: كالقهوة والشاي والكاكاو. وهناك أيضاً كافيين صناعي يتم إنتاجه في المختبرات، ويضاف إلى بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، أو إلى بعض الأطعمة التي تحتوي عليه بشكل طبيعي. لا يحتوي الكافيين على أي سعرات حرارية، ويعمل بشكل أساسي كمنشط ومحفز.
ويؤدي الكافيين إلى زيادة حدة الحرقة. وهناك بعض الدراسات التي تربط بينه وبين الكثير من الأعراض الأخرى، مثل: زيادة دقات القلب والغثيان والتقيؤ والأرق والتوتر والاكتئاب.

آثار الكافيين على الحرقة:

للكافيين آثار خاصة على مرضى الحرقة، حيث يعتقد العلماء أنه يساهم في إضعاف العضلة العاصرة السفلى التي تعمل كحاجز لمنع رجوع حموض المعدة إلى القناة الهضمية. وكذلك فالكافيين يساهم أيضاً في زيادة معدل إفراز الأحماض في المعدة، مما يزيد من شدة الحرقة لدى المريض.

مصادر الكافيين:  

تختلف كمية الكافيين في الطعام تبعاً لطريقة إعداده. ويقدر الخبراء أن هناك ما بين 80 و 135 ملغرام من الكافيين في كوب القهوة المخمرة (240 مل)، بينما يحتوي كوب الشاي المخمر على حوالي 40 إلى 60 ملغرام. علماً أن معظم المقاهي وأماكن بيع القهوة تعتبر أن هذا الحجم (240 مل) هو الحجم الصغير. وهناك أصناف من القهوة والشاي تحتوي على كميات أقل من الكافيين، أو لا تحتوي عليه إطلاقاً.

ويحتوي مشروب غازي كالكولا على 30 إلى 55 ملغرام من الكافيين في العلبة العادية (360 مل). أما الكاكاو والشكولاتة فتحتوي على الكافيين إلى جانب مواد شبيهة به له نفس الآثار، تسمى ميثيلزانتين.
وتحتوي معظم مشروبات الطاقة على الكافيين، وكذلك الأمر بالنسبة لعدد من الأدوية المتاحة دون وصفات طبية، والمستخدمة لعلاج الحالات البسيطة كالزكام والصداع.

البدائل الممكنة للمشروبات المحتوية على الكافيين:

هناك أصناف خالية من الكافيين من معظم المشروبات المعروفة، حاول أن تبحث عنها وتجد ما يناسبك. ولكن حاول أن تنتبه إلى أعراض الحرقة؛ لأن الأبحاث تشير إلى أن هذه المشروبات قد تؤدي أيضاً إلى زيادة الإفرازات الحمضية بمعزل عن الكافيين.

يمكن لمحبي الشاي أن يشربوا الشاي الأخضر، أو أنواع الشاي المصنوعة من الأعشاب الطبية فهي خالية من الكافيين. وهناك أنواع معينة من الشاي مثل شاي الزنجبيل والبابونج، التي تساهم في علاج أعراض القرحة. وينصح بتجنب الشاي بالنعنع والأعشاب القريبة منه؛ لأنه يحتوي على مواد قد تزيد من حدة هذه المشكلة.

إذا كنت تعاني من القرحة وتشرب الشاي بانتظام، فيجب أن تقلل من كمية الشاي الذي تشربه بشكل تدريجي؛ لأن التوقف بشكل مفاجئ وسريع قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل. وينصح أيضاً بتجنب تناول الكافيين بالليل؛ لأن معظم المرضى يعانون من القرحة بعد النوم.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348