المعلومات الخاطئة عن الحرقة

هناك الكثير من المعلومات المضللة أو غير واضحة حول الحرقة وأسبابها وكيفية علاجها...

مشاركة

المعلومات الخاطئة عن الحرقة

هناك الكثير من المعلومات المضللة أو غير واضحة حول الحرقة وأسبابها وكيفية علاجها، وفيما يلي بعض الأخطاء والحقائق العلمية المثبتة المتعلقة بالحرقة.

رفع طرف السرير من جهة الرأس أثناء النوم: هذا صحيح، يمكن لرفع مستوى الرأس أثناء النوم أن يقلل من الشعور بالحرقة، ويتم ذلك من خلال وضع قطع صلبة تحت أرجل السرير، أو من خلال استخدام الأسرة الطبية القابلة للثني. يجب ألا يقل الارتفاع الإضافي عن 6 أو 8 إنشات (15 إلى 20 سنتيمتر). ولكن هناك بعض أنواع الفرشات التي لا يمكن طيها بسهولة، أو قد تؤدي إلى آلام الظهرعند ثنيها. ويمكن للنوم على الجانب الأيسر أيضاً أن يؤدي إلى تخفيف الشعور بالحرقة أثناء النوم.

شرب الحليب أوتناول الكريمة لعلاج الحرقة: هذا ليس صحيحاً، الكثير من الناس ينصحون بشرب الحليب لعلاج الحرقة، ولكن الأبحاث العلمية الحديثة تشير إلى أن الحليب قد يساعد على تخفيف آلام الحرقة بشكل مؤقت، إلا أنه يزيد إنتاج الأحماض في المعدة بعد فترة قصيرة، مما يفاقم من الوضع، ويؤدي إلى زيادة الحرقة بشكل كبير.

أنا المسؤول عن شعوري بالحرقة: ليس صحيحاً، مع أن بعض العادات تساعد على زيادة الحرقة، إلا أن بعض الناس يغيرون من أنماط حياتهم وعاداتهم بشكل جذري، ولا ينجحون في علاج هذا المرض. الحرقة هي حالة صحية لها أسباب بيولوجية حقيقية، ولا يجب أن يشعر المصابون بالذنب، فهم ليسوا مسؤولين عن إصابتهم بها.

الحرقة هي واقع حياتي لا يمكن التحكم به بشكل كامل: صحيح، ولكن يمكن تخفيف أعراض الحرقة من خلال اتباع عادات صحيحة تتعلق بالغذاء وبنمط الحياة، بالإضافة إلى توفر الكثير من الأدوية الجيدة التي يمكن شراؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية. وهناك أيضاً طرق علاجية طبية جراحية أو غير جراحية لعلاج الحرقة، قد تناسب الكثيرين.

الحرقة ليست مشكلة كبيرة: هذا ليس صحيحاً، فمع أن الحرقة منتشرة جداً إلا أنها ليست مشكلة بسيطة، فيمكن أن تؤدي الحرقة المتكررة إلى آثار سلبية كبيرة على حياة الشخص، كانخفاض أدائه في العمل، وشعوره الدائم بعدم الارتياح. والحرقة هي عرض من أعراض مرض الإرتجاع الحمضي لسوائل المعدة، وهذا المرض قد يؤدي إلى الإصابة بعدة مشاكل صحية خطيرة، مثل: الربو وتقرحات المريء والسعال المزمن، إذا لم يتم علاجه في مرحلة مبكرة.

الحرقة هي حالة لها علاقة بالقلب: هذا ليس صحيحاً، فالحرقة تنتج عن صعود أحماض المعدة إلى المريء والقناة الهضمية، وليس لها علاقة بصحة القلب. ويرافق الحرقة شعور بالألم في منطقة الصدر، ما يجعل البعض يظن أنها على صلة بالقلب، ولكن الأعراض الأخرى المصاحبة للحرقة لا تدل على أي علاقة بالقلب وصحته.

علي أن أعتاد على الحرقة وأتعايش معها: هذا ليس صحيحاً، فهناك الكثير من الأدوية المتاحة دون وصفات طبية، والتي يمكن أن توقف الشعور بالحرقة لفترات طويلة، ويمكنها أيضاً أن تخفف من حدة الألم المصاحب لها.

الأدوية التي تقلل الأحماض في معدة تعيق عملية الهضم: هذا ليس صحيحاً، تفرز المعدة الأحماض للمساعدة في هضم البروتين الموجود في الطعام، ولكن هناك مواد أخرى موجودة في المعدة تقوم بهضم البروتين تسمى الأنزيمات. وكذلك فإن هذه الأدوية لا توقف إفراز الأحماض وإنما تقلله، وتسمح بإفراز كميات تكفي لهضم الطعام بشكل جيد.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348