النظام الغذائي المتوازن هو أساس الصحة الجيدة

إذا كنت مهتماً بصحتك وراحتك وراحة عائلتك، فعليك أن تهتم بالغذاء الذي تتناولونه...

مشاركة

النظام الغذائي المتوازن هو أساس الصحة الجيدة

إذا كنت مهتماً بصحتك وراحتك وراحة عائلتك، فعليك أن تهتم بالغذاء الذي تتناولونه، والحمية أو النظام الغذائي الذي تتبعونه. ويسمى العلم الذي يدرس هذه الأمور بعلم النظام الغذائي أو الحمية.  وهو معني بدراسة الطعام والنظام الغذائي للأفراد والجماعات. ويطلق على المختصين في هذا المجال اسم خبراء التغذية، وهم يدرسون كيفية تقديم النصائح والإرشادات العلمية والآمنة في هذا المجال، وهناك أيضاً علم التغذية الذي يدرس العلاقة بين الحمية والصحة.  

وفي هذا السياق فإن مصطلح الحمية أو النظام الغذائي له معنيان، المعنى الأول وهو المعنى العام، ويعني مجموعة الأطعمة والأشربة التي يتناولها الشخص يومياً  وبشكل اعتيادي. أما المعنى الخاص فيدل على اتباع نظام وخطة واضحة ومحددة، تشتمل على أنواع معينة وكميات محددة من الطعام والشراب، لأهداف عدة قد تكون طبية أو من أجل إنقاص أو زيادة الوزن.

ومن ناحية نظرية يمكن قياس كمية الطاقة الموجودة في الطعام، أو التي يتم استهلاكها في الأنشطة اليومية بوحدة تسمى السعرات الحرارية ومضاعفاتها. وبالتالي فإن أي حمية تتكون من وصف لكمية السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها من الطعام والشراب، بالإضافة إلى تلك التي يتم استخدامها في الأنشطة اليومية.

وإذا كان الطعام الذي يتناوله الشخص يحتوي على كمية من السعرات الحرارية تفوق تلك التي يستهلكها فإن وزنه يزداد، وبالقابل إذا كانت الكمية التي يستخدمها تزيد عن تلك التي يحصل عليها فإن وزنه سيقل. ولكن في العادة فإن الإكتفاء بالحمية لخسارة الوزن هو خيار غير مجدي وينتهي بعودة الوزن الذي فقده الشخص بعد فترة قصيرة.  ويبقى الأسلوب الأمثل لخسارة الوزن هو إتباع نمط حياة صحي متكامل يشتمل على ممارسة التمارين الرياضية، واتخاذ القرارات الصائبة في ما يتعلق بنوعية الطعام، من أجل الحفاظ على صحة جيدة.

احرص دائماً على استشارة الطبيب قبل البدء بأي حمية غذائية. هناك في العادة حمية خاصة لكل مرض أو حالة صحية، فمثلاً هناك حمية خاصة بمرض السكري للتقليل من كمية السكر في الطعام، بينما ينصح أمراض القلب والكلى باتباع حمية قليلة الأملاح.
ومن الممكن أيضاً أن يكون لدى الشخص حساسية ضد نوع معين من الطعام أو الشراب، مثل: البيض والحليب والمكسرات والمأكولات البحرية والفراولة والطحين، وهذا يعني أنهم لا يستطيعون تناول هذه الأغذية. وفي بعض الأحيان يصعب تحديد نوع الحساسية بشكل دقيق، ويجب أن يتم تشخيصها من قبل طبيب.

وهناك أيضاً أشخاص يمتنعون عن تناول أشياء معينة لأسباب مختلفة، قد تكون بيئية أو صحية أو أخلاقية أو دينية. فالذين لا يتناولون الأغذية الحيوانية مثلاً ينقسمون إلى عدة مستويات، فهناك من لا يأكلون إلا الثمار، ومن لا يأكلون إلا النباتات الطازجة، ومن لا يأكلون إلا النباتات النيئة، وهناك النباتيين الذين يأكلون البيض ومشتقات الحليب، والنباتيين الذين لا يتناولون أي مادة من أصل حيواني إطلاقاً. ولكن بعض هذه الممارسات قد تؤدي إلى نقص بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين (ب).

ومن المعروف أن هناك ديانات معينة تمنع تناول بعض الأصناف، فمثلاً في الإسلام هناك مفهوم الطعام الحلال في الإسلام، وفي اليهودية هناك مفهوم مشابه يسمى "كوشر".
في العادة يجب أن يحتوي الغذاء اليومي المتوازن على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على صحة جيدة، وبناء الأنسجة والحفاظ عليها، وتنظيم الوظائف المختلفة في الجسم. وهذه العناصر تشمل الكربوهيدرات والمعادن والبروتينات والفيتامينات، وبعض أنواع الدهون بالإضافة إلى الماء.
ولكن بعض العادات والخيارات الغذائية قد تؤدي إلى حدوث مشاكل صحية معينة تؤثر سلباً على الصحة، وتسبب بعض الأمراض. وبشكل عام فإن هناك عناصر غذائية يتم تناولها بكميات تقل عن الحد المطلوب أكثر من غيرها مثل: الكالسيوم والحديد، والفيتامينات  (أ) و (ب) و (ج) و (د). ومن الأمثلة الشائعة على المشاكل الناتجة عن ذلك: مرض الاسقربوط الذي ينتج عن نقص فيتامين (ج)، ومرض الأنيميا الناجم عن نقص عنصر الحديد.

وهناك أيضاً أمراض أخرى تنشأ عن وجود خلل في النظام الغذائي مثل: أمراض القلب والشرايين و السكري والوزن الزائد وهشاشة العظام وبعض المشاكل النفسية والسلوكية.

بالمجمل فإن علم التغذية معقد جداً، وهناك تنوع كبير في الأنظمة الغذائية التي تلائم أي شخص، وتختلف بناءً على عوامل البيئة والتركيب الجيني والحالة الصحية. وتختلف حمية الشخص بناءً على مدى نشاطه وعمره، والمناخ السائد في منطقته وحالته الصحية و وزنه. وفي النهاية فإن الحمية الصحية هي السبب المكون الأساسي في الحصول على صحة جيدة وحياة مريحة.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348