تناول وجبة دون قيود خلال الحمية

هناك بعض الأخصائيين الذين يسمحون للشخص أن يتناول وجبة من اختياره...

مشاركة

تناول وجبة دون قيود خلال الحمية

هناك بعض الأخصائيين الذين يسمحون للشخص أن يتناول وجبة من اختياره ودون قيود بين حين وآخر؛ لكي تشجعه على الإستمرار في الحمية، ولكن قد يكون هذا الخيار خطأً كبيراً، حيث أن قيام الشخص بتناول وجبة غير صحية أثناء الحمية يعبر عن قلة التزامه، وعدم استعداده لإحداث تغيير جذري في نمط حياته.

ويفضل بعض الخبراء تسمية هذا النوع من الوجبات بالغش، ولكن هل هي فعلاً سيئة لهذه الدرجة؟ إن هذه الوجبات ليست سيئة إلا إذا كانت مكونة من مواد ضارة، مثل: المواد الغنية بالسكر أو الزيوت النباتية المعالجة أو المواد الصناعية. ويرى أخصائيو التغذية أن الشخص الذي "يغش" بكثرة يتبع حمية لا تناسبه فعلاً، وعليه أن يفكر في تغييرها.

عندما يتناول الشخص طعاماً لا تسمح به حميته فهو يتصرف على طبيعته، وهو بذلك يعبر عما يعتقد أنه الأفضل لجسمه حتى  وإن لم يعرف ذلك. وبمعنى آخر فهو يعتبر أن الحمية التي يتبعها ليست مناسبة كثيرة لجسمه، وهذا الوضع لا يمكن أن يستمر طويلاً.

إن الدافع وراء مثل هذه التصرفات هو المشاعر القوية التي يحملها الشخص لأصناف معينة من الطعام، ولا يقدر على الإمتناع عنها أو مقاومتها. حيث أن الشخص يلتزم بالحمية لفترة معينة ثم يكافئ نفسه بهذه الوجبة، ولكنه يشعر بالذنب بعد ذلك. وهذ الشعور بالذنب يؤدي إلى التوتر والاضطراب، مما يؤثر سلباً على صحة الشخص وراحته النفسية. وهكذا يدخل الشخص في حالة من الصراع بين الإلتزام بالحمية أو الاستسلام لرغبته وتناول الطعام الذي يريده.

الضرر الجسدي للغش:

إذا لم تكن مقتنعاً بأضرار تناول الوجبات غير المضبوطة، فيجب أن تعرف أن هذه الوجبات لاتؤثر فقط على نجاح الحمية، وإنما تؤدي إلى أضرار صحية طويلة الأمد. فتناول أطعمة غير صحية من حين لآخر ولكن بشكل منتظم ومستمر، سيسبب الكثير من المشاكل في العمليات الأيضية التي تجري في الجسم. في كل مرة يفرز الجسم الأنسولين لخفض نسبة السكر في الدم يصبح الجسم أكثر عرضة لآثار الشيخوخة والتقدم في السن. ومع كل وجبة مليئة بالزيوت النباتية الضارة، تصبح أكثرعرضة للالتهابات المزمنة.

ومع كل ما سبق يمكننا القول أن ارتكاب خطأ ما من حين لآخر هو جزء من طبيعة السلوك البشري، ويمكن أن يقوي عزيمة الشخص ما دام بإستطاعته أن يعود إلى المسار الصحيح بعد كل كبوة.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348