حقائق عن مرض السكري

إذا اكتشفت مؤخراً أنك تعاني من السكري فأنت تسمع معلومات جديدة كل يوم...

مشاركة

حقائق عن مرض السكري

إذا اكتشفت مؤخراً أنك تعاني من السكري فلا بد أن هناك كماً هائلاً من المعلومات الجديدة التي تسمعها كل يوم. وإذا كان أحد أفراد عائلتك مصاباً بالسكري فمن المؤكد أنك تواجه صعوبة كبيرة في تحديد الأطعمة الأفضل له.

 في ما يلي بعض الأسئلة و الأجوبة حول مرض السكري.

صحيح أم لا؟

1- تناول الكثير من السكر يسبب السكري.

غير صحيح: عندما نتناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، مثل: الخبز والمعكرونة والأرز والحليب والفواكه، يقوم جسمنا بتفكيكها وتحويلها الى الغلوكوز وهو نوع من السكر والذي يتم امتصاصه في الدم. في الوضع الطبيعي ترتفع مستويات الغلوكوز، و يقوم البنكرياس بإفراز هرمون يسمى بالإنسولين يقوم بتحليل الغلوكوز لإعطاء الطاقة.

أما في حالة الإصابة بمرض السكري، تتراكم كمية تحويل الغلوكوز في الدم وتزيد عن الحد الطبيعي، وقد يكون السبب في ذلك أن كمية الغلوكوز المفرزة غير كافية كما هو الحال في السكري من النوع الأول، أو أن الأنسولين المفرز لا يستطيع العمل بشكل صحيح  كما هو الحال في السكري من النوع الثاني.

النوع الأول من السكري من زال غامضاً حتى يومنا هذا ولا نعرف سببه بالضبط، ربما يكون السبب أن  أجهزة الدفاع في الجسم تهاجم الخلايا التي تنتج الأنسولين عن طريق الخطأ، ولكن لا تتوفر لدى العلماء معلومات حقيقة عن سبب هذه الحالة.

حوالي 90% من الأشخاص المصابين بالسكري لديهم النوع الثاني من السكري. في هذه الحالة إما أن كمية الإنسولين لا تكفي، أو أن الجسم غير قادر على استخدام الأنسولين بالشكل المطلوب.
هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني، بعضها يمكن التحكم به، والبعض الآخر خارج عن إرادة المرء، فمثلاُ لا يمكنك عمل شيء بخصوص العمر أو المجموعة العرقية التي تنتمي إليها، ولكن يمكنك أن تقلل من احتمالية الإصابة من خلال اتباع نمط حياة صحي، وتناول غذاء سليم.


العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالسكري من النوع الثاني :

  • التقدم في السن: أن يتجاوز عمر الشخص 40 عاما.
  • الأعراق الأكثر عرضة لمرض السكري: بعض الاعراق اللاتينية والجنوب آسيوين والمنحدرين من أصول اسيوية أو افريقية.
  • الوزن الزائد خاصة اذا كان معظم الوزن الزائد في منطقة الوسط، حوالي 80% من الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني يعانون من زيادة الوزن.
  • تاريخ العائلة مع مرض السكري مثل: الأهل والاخوة المصابين بالمرض.
  • الحالات الصحية المتعلقة بالسكري، مثل: ارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم ومتلازمة تكيس المبيضين وانفصام الشخصية.
  • التعرض لسكري الحمل أو ولادة طفل وزنه يزيد عن 4 كيلوغرام.

2- إذا تم تشخيص السكري المبكر لدى المريض فمن المؤكد أنه سيصاب بالسكري.

غير صحيح: مرحلة السكري المبكر، أو ما يمكن وصفها بالسكري المبكر، هي حالة تتصف بارتفاع معدلات الغلوكوز في الدم عن الحد الطبيعي، ولكنها لم تصل لحد الإصابه بالسكري، وتماماً كما هو الحال بالنسبة للسكري من النوع الثاني، فمن الممكن أن يكون الشخص مصاباً بهذه الحالة دون أن يكون على علم بذلك. وأعراض هذه الحالة شبيهة بأعراض السكري العادي:

  • الشعور بالعطش بشكل دائم.
  • الحاجة إلى التبول بشكل متكرر.
  • تشوش الرؤية.
  • الشعور بالتعب دون سبب واضح.
  • وقد لا تكون هناك أي أعراض على الإطلاق.

إذا كنت تعاني من السكري المبكر فأنت أكثر عرضة للإصابة بالسكري.  يمكن أن يصف لك الطبيب عقاقير طبية تخفض مستوى الجلوكوز في الدم، ولكن يمكن لعاداتك ونظامك الغذائي أن يشكلان فرقاً كبيراً أيضاً.

يمكنك أن تقلل من خطر إصابتك من خلال:

  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون والسعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل (150 دقيقة أسبوعياً أي بمعدل 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع).
  • خسارة 5% لغاية 7% من وزنك.
  • وقد أشارت الدراسات إلى أن هذه الأنشطة قد تخفض من نسبة الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 60-70%.

3- إذا كنت مصاباً بالسكري فلا يجوز أن تتناول السكر أو أي طعام يحتوي على السكر.

غير صحيح: وفقاً للجمعية الكندية لمرض السكري، فلا بأس أن يتناول المريض كميات قليلة من السكر (على شكل مادة السكروز) والكعك والسكاكر وغيرها من الأغذية المحتوية على السكر، ما دامت هذه الأطعمة جزءاً من نظام غذائي متوازن يشرف عليه أخصائي تغذية معتمد.
وهنالك أيضاً المحليات الصناعية، مثل: الأسبرتيم والسكروز والثوماتين والسكر الكحولي (مثل: السوربيتول، والماليتول)، التي يمكن أن يتناولها مريض السكري دون أن تؤثر على مستوي السكر لديه.

4- الفواكه و الخبز والمعكرونة هي أطعمة يمنع مريض السكري من تناولها.

غير صحيح: هذه الأغذية صحية جداً، وتزود الجسم بالكربوهيدرات والطاقة والفيتامينات والمعادن  والألياف. وعند الحديث عن المواد الغنية بالكربوهيدرات، فالتركيز الأكبر يكون على حجم الوجبة. يجب أن يتناول مرضى السكري الكربوهيدرات في كل وجبة، ولكن الكمية المسموح بها تختلف من شخص لآخر، ويجب استشارة خبير تغذية بهذا الخصوص.

ومن الأغذية الغنية بالكربوهيدرات و الألياف و قليلة الدهون:

  • خبز الدقيق الكامل وحبوب الشوفان والبسكويت المالح.
  • خبز الشعير والمعكرونة المصنوعة من دقيق القمح الكامل والرز البني.
  • الخضار بأنواعها.
  • التوت والبطيخ ومعظم أنواع الفواكه ( مع الاحتفاظ بالقشرة).
  • الحبوب، مثل: العدس والحمص.

5- ممارسة التمارين الرياضية باستمرار تساعد في التحكم بمستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

صحيح: التمارين مهمة لكل شخص يعاني من النوع الثاني من السكري، فهي تساعد الأنسولين على أداء وظيفته بشكل أفضل، وتساهم في إنقاص الوزن، وتحسين مستويات الكوليسترول في الدم، وتريح الجسم وتساعد على الاسترخاء.  

ومن أفضل الأنشطة التي يمكن ممارستها:

  • قبل البدء بأي برنامج للتمارين قم باستشارة طبيبك أولاً.
  • قم بممارسة التمارين التنفسية (المشي والسباحة وقيادة الدراجة) بشدة معتدلة، ولمدة 150 دقيقة على مدى ثلاث إلى خمس أيام على طول الأسبوع. مارس هذه التمارين لفترات قصيرة في البداية ثم زد الكمية بشكل تدريجي، والهدف النهائي هو أن تصل لأربع ساعات من التمارين أسبوعياً.
  • تمارين القوة أو التحمل يمكن ممارستها ثلاث مرات أسبوعياً.
  • إذا كنت تعاني من النوع الأول من السكري، فمن الصعب جداً التحكم بمستوى الغلوكوز في الدم؛ لأنه يتغير باستمرار تبعاً لطبيعة التمارين وشدتها ومدتها، وكذلك تبعاً لوقت تناول الطعام، وأخذ حقنة الأنسولين. ولذلك يجب أن تتم استشارة المختصين لتحديد برنامج التمارين الأفضل لك.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348