ضرائب الوجبات الخفيفة لمحاربة البدانه

يمكن استثمار عوائد ضرائب الأطعمة الكمالية في البحوث المتعلقة بالبدانة...

مشاركة

ضرائب الوجبات الخفيفة لمحاربة البدانه

يمكن استثمار عوائد ضرائب الأطعمة الكمالية في البحوث المتعلقة بالبدانة، وفي تثقيف العامة عن عادات الأكل الصحية.

كيف سيشعر الناس اذا تمت إضافة ضريبة على الوجبات الخفيفة من أجل محاربة البدانه؟ كدفع بعض النقود الإضافية على بعض الأطعمة، مثل: الحلويات وألواح الشوكولاته والمشروبات الباردة والبرغر. وتستخدم عائدات هذه الضرائب في محاربة البدانة، وتثقيف العامة عن عادات الأكل الصحية.

انتشار وباء البدانه

ينتشر وباء البدانة حول العالم. وتظهر إحصائيات أن 750 مليون شخص حول العالم لديهم وزن زائد، ومنهم 300 مليون يعانون البدانة. كما يجب اتخاذ إجراءات لمحاربة هذا الإرتفاع في نسبة البدانة قبل أن يصبح جميع الناس مصابين بها.

تقترح دراسة أجرتها جامعة يال الأمريكية، انه إذا ما تمت إضافة ضريبة على الأطعمة الخفيفة فإن مبالغ كبيرة من المال يمكن أن تستخدم من أجل البحوث والتثقيف، لمواجهة وباء البدانة العالمي.
وقدر الباحثون أن الخزينة الأمريكية سوف تزداد بمعدل  1.8مليون دولار سنويا عند فرض ضريبة على الوجبات الخفيفة. والتي ستشكل عوائد مذهلة حيث أن هذه الأطعمة هي الأكثر استهلاكا: 1.5 مليون دولار من الشروبات الباردة، و70 مليوناً من الحلوى والحلويات، و53 مليوناً من الرقائق المقرمشة، و190 مليوناً من أنواع اخرى من الأطعمة الخفيفه.

ويظهر بذلك أن المشروبات الباردة هي من أهم الأسباب المؤدية الى ازدياد الوزن في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتبع ذلك الحلويات والشوكولاتة.
ويمكن القول بأن هذه النسب تعد مثيرة للإهتمام، فيمكنك تخيل قدر استفادة دولة كجنوب افريقيا من مبالغ كهذه!

هل يمكن حدوث ذلك؟

قد يظن البعض أن هذا الأمر هو بعيد المنال، لكن عند النظر إلى أن فرض الضريبة على عادات سيئة اخرى كالتدخين وشرب الكحول قد حصلت بالفعل. سيكون من الغريب أن الحكومات حول العالم لم تتمسك بوسيلة كهذه لجني المزيد من المال. إن المستهلك على أية حال لن يشعر بهذه الإضافة الضئيلة على سعر المشروبات الباردة والشوكولاتة والحلويات وغيرها.

ولكن الخطر يكمن في رفع الحكومات لهذه الزيادات الضئيلة، فعندما تبدأ الأموال بالتدفق سوف يكون مغرياً للحكومة أن تزيد من الضريبة كل حين وحين.
وبما أن هذا النوع من الضرائب مغرٍ جداً للحكومات، وكما يمكن تطبيقها بشكل مشابه لضرائب التدخين وشرب الكحول، فمن غير المستبعد أن يدفع الناس ضريبة على ضعفهم تجاه الشوكلاتة والرقائق المقرمشة يوما ما.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348