طرق سهلة لتحسين توازنك

تتطلب العديد من الرياضات توازناً جيداً، سواء كانت ركوب الدراجة الهوائية ...

مشاركة

طرق سهلة لتحسين توازنك

تتطلب العديد من الرياضات توازناً جيداً، سواء كانت ركوب الدراجة الهوائية أو المشي لمسافات طويلة أو الرقص أو التمرن على كرة التوازن. فبدلاً من الانتظار حتى تقع وتؤذي نفسك، ابدأ العمل على توازنك من الآن.

إليك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكنك اتباعها لتحسين توازنك:

تفهم مركز جاذبيتك

مركز الثقل هو النقطة التي يرتكز عليها كل وزنك، فعندما تكون واقفاً، يكون مركز الثقل بجانب السرة، وتكون قدماك مركز دعمك. عندما تكون قدماك متباعدتان، فإن مركز دعمك يكون أوسع، فيصبح الحفاظ على التوازن أسهل. وكلما اقتربت قدماك من بعضهما البعض، فإن مركز الدعم لديك يقل ويصبح الحفاظ على التوازن أصعب. ولكي تقوم بتطوير توازنك، ابدأ بتقريب قدميك من بعضهما عندما تمارس تمارين مثل القرفصاء أو تمرين عضلات الذراعين أو أي تمارين للجزء العلوي من الجسم.

انتبه لجسمك

خصص القليل من الوقت يومياً للعمل على توازنك. قم بالوقوف على الأرض، وأغلق عينيك واشعر بجسمك يتمايل ثم يوازن نفسه بنفسه طبيعياً. إبدأ بالوقوف بحيث تباعد بين ساقيك، وقم بتقريبهما من بعضهما البعض. سيتمايل جسدك أكثر عندما تكون قدماك قريبتان من بعضهما، ولكن لا تقلق، فمن المستبعد أن تقع وتؤذي نفسك. سيقوم هذا التمرين بضبط جهازك الدهليزي (نظام التوازن) الموجود في أذنك الداخلية، وسيساعد جسمك في توازنه وتوجيه نفسه بنفسه.

قف على قدم واحدة

قم بنفس التمرين السابق ولكن بالوقوف على قدم واحدة. يمكنك البدء عن طريق رفع قدمك عن الأرض، ثم قم بتجربة حركات أخرى مثل تثبيت قدمك خلفك أو بجانبك أو أمامك. سيكون هذا صعباً في البداية، ولكنك ستعتاد عليه مع الوقت وستكون لديك القدرة على الوقوف على قدم واحدة لبضع دقائق كل مرة. ولتتحدى نفسك أكثر، قم بتطبيق التمارين الاعتيادية للجزء العلوي من الجسم على قدم واحدة.

حاول القيام بتغيير الوزن

تغيير الوزن هو نوع آخر من التمارين لتطوير توازنك. قم بالوقوف مباعداً بين قدميك بحيث يكون وزنك موزعاً بالتساوي على قدميك الاثنتين. ارفع قدمك اليمنى جانباً بحيث ينتقل كل وزنك على قدمك اليسرى. حاول أن تثبت على وضعيتك قدر المستطاع بحيث يكون هدفك المحافظة على وضعيتك لمدة ثلاثين ثانية. قم بإعادة قدمك إلى مكانها الأصلي ثم قم بعمل نفس الشئ بقدمك اليسرى. قم بزيادة عدد التكرارات من أجل أن تتحسن.

وجِه نظرتك

من الأسهل أن تتوازن عندما تكون نظرتك موجهة على شئ ما أمامك. عندما تقوم بتطبيق هذه التمارين، ابدأ من خلال تركيز نظرك على شئ ما قريب منك، وعندما يتحسن توازنك، اختر شيئاً أبعد. عندما تحس أنك قد بدأت تستقر، قم بإغلاق عينيك او ارتدي عصبة الأعين. سيقوم هذا بسلب دعم الرؤية الخاص بك، وستكون مرغماً على المحافظة على توازنك فقط من خلال جهازك الدهليزي.

جرب أسطحاً مختلفة

لكي تحسن توازنك أكثر، حاول القيام بهذه الخطوات على أسطح مختلفة. ابحث عن أسطح أضيق تكون أصغر من أخمص قدمك مثل الحواف أو الأرصفة أو الأسوار. تأكد من اختيار الثابتة منها حتى لا تؤذي نفسك. وكلما كانت أقرب إلى الأرض كلما كانت أكثر أماناً بالنسبة لك.

كن حذراً

تحسين توازنك هو عملية تدريجية تستغرق بضعة أسابيع أو ربما أشهر. لا تجهد نفسك كثيراً محاولاً تحقيقها لأنه من الوارد أن تقوم بإيذاء نفسك، وكن حذراً في اختيار الأشياء التي ستقوم بالتوازن عليها. بعض الأسطح ليس الغرض منها أن تحمل وزنك وقد تنكسر في حال حاولت الوقوف عليها. قم دائماً بالتأكد من مدى قوة الشيء قبل أن تحاول الوقوف عليه.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348