نصائح لكبار السن للمحافظة على صحة العين

لأن بصرنا يتغير كلما تقدمنا في السن، سوف يحتاج كل واحد منا تقريباً إلى ارتداء النظارات...

مشاركة

نصائح لكبار السن للمحافظة على صحة العين

لأن بصرنا يتغير كلما تقدمنا في السن، سوف يحتاج كل واحد منا تقريباً إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة بحلول الوقت الذي نبلغ فيه 65 عاماً من العمر.
وإذا قمت بعمل فحوصات العين بانتظام وارتداء العدسات المناسبة والاعتناء بعينيك، فهناك فرصة أفضل ليبقى نظرك واضحاً وسليماً.

القيام بفحوص منتظمة للعين

لا يقتصر فحص النظر على رؤية ما إذا كانت النظارات التي ترتديها عصرية فقط، فهو أيضاً فحص حيوي للاطمئنان على صحة العين حيث يمكن أن يكشف اختبار فحص النظر عن أمراض العين مثل الجلوكوما وإعتام عدسة العين، فضلاً عن المشاكل الصحية العامة بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
ومع ذلك أظهر مسح قامت به جمعية كبار السن في المملكة المتحدة أن ما يقارب مليوني شخص فوق سن الستين لم يستفيدوا من اختبارات النظر المجانية على مدار العامين الماضيين.

وقالت "هيلينا هيركلوتس" مديرة الخدمات في جمعية كبار السن في المملكة المتحدة: "إن الخضوع لاختبارات النظر المنتظمة وارتداء العدسات المناسبة لا يعمل فقط على تحسين التوازن والتنسيق والحركة ولكن يساعد أيضاً على الحفاظ على الصحة العامة للعين".


ارتداء النظارات المناسبة

يعمل اختبار فحص النظر على تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى وصفة طبية مختلفة للنظارات أو العدسات اللاصقة، لذلك من المهم ارتداء العدسات الطبية الصحيحة لأن ذلك سيؤدي إلى تحسين نوعية حياتك وتقليل مخاطر الحوادث مثل السقوط.
ووفقاً لبحث قامت به جمعية كبار السن، فإن ضعف البصر كان سبباً في إصابة 270.000 شخص من الذين تزيد أعمارهم عن ستين عاماً في العامين الماضيين.

 

كيفية الحفاظ على صحة عينيك

فضلاً عن وجود اختبارات العين المنتظمة وارتداء النظارات الصحيحة، يمكنك أن تفعل العديد من الأشياء للحفاظ على صحة عينيك قدر الإمكان:  

1. تناول الطعام بشكل جيد: إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مهم لعينيك، لذلك فإن تناول الكثير من الخضار والفواكه مفيد للصحة العامة وربما يساعد في الحماية من بعض الأمراض مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي المرتبط بالعمر.

2. ارتداء النظارات الشمسية: يمكن لأشعة الشمس القوية أن تضر بعينيك وأن تزيد من خطر إعتام عدسة العين، ولذلك قم بارتداء النظارات الشمسية أو العدسات اللاصقة مع فلتر للأشعة فوق البنفسجية لحماية عينيك من الأشعة الضارة.

3. الإقلاع عن التدخين: يمكن أن يزيد التدخين من فرصك في التعرض للأمراض التي تصيب العين مثل إعتام عدسة العين والتنكس البقعي.

4. الحفاظ على وزن صحي: إن زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، الأمر الذي قد يؤدي إلى فقدان البصر.   

5. استخدام إضاءة جيدة: للرؤية بشكل جيد، تحتاج عيناك عند بلوغ 60 عاماً من العمر إلى ثلاثة أضعاف كمية الضوء الذي كنت تحتاجه في سن 20 عاماً، وذلك عن طريق زيادة الإضاءة النهارية في منزلك من خلال الحفاظ على النوافذ نظيفة والستائر مسحوبة. تأكد من وجود إضاءة كهربائية جيدة أيضاً خصوصاً في الجزء العلوي والسفلي من الدرج حتى تستطيع أن ترى الخطوات بوضوح. أما في حالة القراءة أو العمل الدقيق، قم باستخدام الضوء المباشر من مصباح طاولة مرن مثبت في مكان معين حتى لا ينعكس الضوء عن الصفحة ويسبب التوهج.

6. ممارسة الرياضة: إن الدورة الدموية الجيدة وكمية الأكسجين التي نتنفسها ذات أهمية كبيرة لصحة عيوننا، ويتم تحفيز كل ذلك عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

7. النوم بشكل جيد: أثناء نومك تقوم عينيك بالتخلص من المهيجات والأوساخ مثل الغبار والدخان الذي تراكم في العين خلال النهار.


مشاكل العين عند التقدم في العمر

نصبح أكثر عرضة للإصابة بمشاكل معينة في العين عند التقدم في العمر، ومن الأمثلة على ذلك:

1. صعوبة في القراءة: تبدأ عضلات العين بالضعف في سن 45 عاماً، وهي ما يدعى بعملية الشيخوخة الطبيعية في العين والتي تحدث لنا جميعاً. ومع التقدم في العمر لتبلغ سن 60 عاماً، ستحتاج على الأرجح نظارات منفصلة أو إضافة إلى العدسات الطبية (النظارات أو العدسات).

2. عوائم العين: وهي عبارة عن البقع التي تطفو في مجال رؤيتك وعادة ما تكون غير ضارة. إن لم تختفي هذه البقع عندها سيتعين عليك مراجعة طبيب العيون لأنها قد تكون علامة على وجود حالة صحية كامنة.

3. إعتام عدسة العين: يمكن الكشف عنها بسهولة من خلال اختبار العين، وهذا الإعتام التدريجي لعدسات العين أمر شائع للغاية بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً. ويمكن استعادة النظر من خلال عملية بسيطة.

4. الزرق أو الغلوكوما: يرتبط هذا المرض بزيادة الضغط في العين، الأمر الذي يؤدي إلى تلف في العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ. وفي حال ترك المرض دون علاج فسيؤدي ذلك إلى انعدام الرؤية الواضحة، وفي نهاية المطاف إل "العمى". ومع ذلك، إذا تم الكشف عنه في وقت مبكر عندها من الممكن تجنب هذه المضاعفات، وعادة ما يتم ذلك باستخدام قطرة العين.

5. الضمور البقعي: يصيب هذا المرض شبكية العين، وهو ناجم عن الشيخوخة حيث أن شبكية العين هي الأنسجة العصبية التي تشكل بطانة الجزء الخلفي من العين. وهناك نوعان من الضمور البقعي: النوع الأول يسمى الضمور البقعي الجاف، وهذا النوع يصبح أسوأ ببطء شديد، أما النوع الثاني فيصبح أسوأ بسرعة كبيرة، وهذا النوع يجب اعتباره حالة طارئة يستوجب نقلها إلى مستشفى العيون لتلقي العلاج بسرعة.

ضع اعلانك هنا

كلمات مفتاحية

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348