سلامة الأغذية المشوية

تتضاعف حالات الإصابة بتسمم الغذاء في فصل الصيف...

مشاركة

سلامة الأغذية المشوية

تتضاعف حالات الإصابة بتسمم الغذاء في فصل الصيف، لذا من الضروري تذكر هذه الخطوات البسيطة للحفاظ على الأغذية سليمة.

هناك حالات مرضية  خفيفة من التسمم الغذائي التي يمكن التعافي منها خلال أسبوع  واحد، بينما تتحول الإصابة به في بعض الأحيان  إلى وضع أكثر حدة يفتك بحياة الكثيرين، لذلك من الضروري أن نأخذ المخاطر على محمل الجد، يعتبر الأطفال وكبار السن ومن يعانون من ضعف في جهاز المناعة الشريحة الكبرى المعرضة بشكل خاص للإصابة بالتسمم الغذائي.

ويقول متحدث في وكالة المعايير الغذائية (FSA) بأن الطريقة المثلى لتجنب التسمم الغذائي هي طهي الطعام داخل المنزل، ومن ثم شوي الطعام المطبوخ لإضافة النكهة، يعتبر هذا الخيار سهلاً إذا كنت ستعد الطعام لعدد كبير من الناس في الوقت ذاته.

إذا كنت تستخدم المشواة لطهي الطعام  فهنالك اثنين من عوامل الخطر الرئيسية وهي:

  • أن يكون اللحم غير مكتمل النضج.
  • انتقال الجراثيم من اللحم النيء إلى الطعام الجاهز للأكل.  

ويعود السبب في ذلك إلى أن اللحم النيء أو غير المطبوخ جيداً يحتوي على الجراثيم التي تؤدي إلى الإصابة بالتسمم الغذائي مثل السالومنيلا، القولونية الإشريكية، والكامبيلوباكتر أو المنحنية، ومن الممكن قتل هذه الجراثيم عن طريق طهي اللحوم حتى تتخلل الحرارة جميع أجزاء اللحم.

طهي اللحوم بطريقة الشواء:

إذا كنت تستخدم  طريقة الشواء لطهي أي نوع من أنواع اللحوم مثل الدواجن (الدجاج أو الديك الرومي )، أو شرائح اللحم  والنقانق أو السجق فمن الأفضل التأكد مما يلي:

  • يجب التأكد قبل البدء بعملية الطهي بأن الفحم أحمر متوهج، تعلو سطحه طبقة من الرماد الذي يؤكد أن الفحم قد أصبح جاهزاً بما فيه الكفاية للبدء بالشواء.
  • أن نتأكد من إذابة اللحم المجمد جيداً قبل طهيه.
  • أن نحرك اللحم  ونقلبه من حين لآخر لطهيه بشكل متساوٍ.

تذكر أن اللحوم تكون آمنة فقط  في الحالات الآتية:

  • تتخللها الحرارة من الداخل.
  • تخلو من اللون الوردي.
  • العصارة ظاهرة بداخلها .

ويضيف المتحدث من وكالة المعايير الغذائية :"لا تفترض أن اللحم ناضج من الداخل إذا رأيته متفحماً من الخارج، بل اقطع اللحم من الجزء الأسمك وتأكد من أن داخله يخلو من أي لون وردي.
يمكن تقديم بعض أنواع اللحوم نيئة كشرائح اللحم والمفاصل من لحم البقر أو الضأن طالما طهيت جيداً من الخارج، لأن هذا سيقتل البكتيريا الممكن تواجدها على الجزء الخارجي من اللحم ومع ذلك  يجب طهي الأغذية المعدة من اللحوم المفرومة جيداً وبشكل كامل مثل السجق والنقانق.

اللحوم النيئة:

يمكن أن تنتقل الجراثيم بسهولة من اللحم النيء إلى أيدينا ومن ثم إلى أي شيء نلمسه بما في ذلك الطعام المطهو والجاهز للأكل، وهذا ما يعرف بالعدوى الغذائية.
وللوقاية من العدوى الغذائية ينصح بإتباع الخطوات البسيطة الآتية :

  • غسل اليدين دائماً بعد لمس اللحوم النيئة.
  • استخدم أدوات منفصلة مثل الصحن والإناء وملقط الطعام للحم المطبوخ والني.
  • إياك أن تضع الأغذية المطهية في وعاء أوعلى سطح سبق وأن وضعت عليه لحماً نيئاً.
  • احفظ اللحم المطبوخ في وعاء مغطى بعيداً عن الأغذية الجاهزة للأكل مثل السلطة والخبز.
  • إياك أن تقوم بغسل الدجاج النيء أو أي نوع من الدواجن قبل طهيه، لأن ذلك سيزيد من خطرانتشار بكتيريا كامبيلوباكتر.
  • تجنب وضع اللحم النيء إلى جانب اللحم المطبوخ أو شبه المطبوخ على لوحة الشواء.
  • لا تضع الصلصة على الطعام المطبوخ إذا تم استخدامها مسبقاً مع اللحوم النيئة.

حفظ الأغذية باردة:

من المهم دائماً أن نحفظ بعض الأغذية باردة لتجنب تكاثر الجراثيم المسببة للتسمم الغذائي.

 تأكد من حفظ هذه الأغذيه باردة :

  • السلطة.
  • الغموس.
  • الحليب والكريما واللبن.
  • الحلويات والكيك.
  • السندويشات.
  • اللحوم المطبوخة.
  • الأرز المطبوخ بما في ذلك سلطة الأرز.

لا تترك الأغذية خارج الثلاجة لأكثر من بضع ساعات ولا تتركها عرضة لأشعة الشمس.

السلامة من الحرائق:

تأكد من أن لوحة الشواء ثابتة على سطح مستوٍ بعيدة عن الأشجار والنباتات، وينصح بتغطية الجزء السفلي للوحة الشواء بالفحم لعمق لا يزيد عن 5 سم .
عند استخدام الفحم النباتي استخدم الولاعات الآمنة أومفعلات الوقود واستخدمه فقط على الفحم البارد، استخدم الحد الأدنى اللازم وإياك أن تستخدم البنزين.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348