خطوات بسيطة تضمن تناول بيض صحي

حتى تتجنب المشكلات التي قد تحصل عند تناول البيض، عليك بمراعاة بعض الأمور.

مشاركة

خطوات بسيطة تضمن تناول بيض صحي

يعتبر تناول البيض النيء أو البيض المقلي نصف استواء، أو أي طعام آخر يحتوي على البيض النيء غير كامل النضج، من الأشياء المسببة للتسمم الغذائي وخاصة الأفراد ضمن المجموعة المصنفة ضمن "الفئة المعرضة للخطر" والتي تضم:

  • الأطفال حديثي الولادة وحديثي العهد بالمشي.
  • كبار السن.
  • الحوامل.
  • المرضى.

وهذا لأن هناك احتمالية كبيرة لاحتواء البيض على بكتريا السالمونيلا والتي تسبب أمراضاً خطيرة.
أما إذا قررت تناول بيض نيء أو مطهوٍ بشكل خفيف، فعليك اختيار البيض المبستر للتقليل من خطر احتوائه على بكتيريا السالمونيلا.

تعرف البسترة بالمعالجة الحرارية وفيها تستخدم درجات حرارة عالية لقتل البكتريا، ومع ذلك فإن معظم البيض الموجود بالمحلات غير مبستر،  وغالبا ما نجد البيض المبستر في صورة سائلة أو جاف أو مجمد.

إذا كنت ستستخدم البيض في طهي أحد الأطعمة التي ستكون نيئة أو بنصف استواء لأحد الأشخاص المتواجدين ضمن "الفئة المعرضة للخطر" فعليك استخدام البيض المبستر.



أما عند استخدامك للبيض العادي غير المبستر فعليك مراعاة ما يلي:

  • تخزين البيض بطريقة صحيحة.
  • تجنب انتشار البكتريا من البيض إلى غيره من الأطعمة والأواني والأسطح.
  • طهي البيض حتى يكتمل نضجه، فضمان نضج بياض البيض وصفاره يساعد على قتل البكتريا.

لا يواجه الأشخاص الذين لا يندرجون تحت الفئات الضعيفة أي مشكلة صحية عند تناولهم للأطعمة التي تحتوي على البيض النيء أو الذي تمت تسويته نصف تسوية، ولكن مازال اختيار طهي البيض حتى يكتمل نضجه هو أفضل خيار لتجنب التسمم الغذائي.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348