هل يساعد الجري على خسارة الوزن الزائد من منطقة الوركين؟

يمكن لرياضة الجري إلى جانب حمية غذائية وتمارين المقاومة أن تساعدك في الحصول على جسد رشيق

مشاركة

هل يساعد الجري على خسارة الوزن الزائد من منطقة الوركين؟

إن كان هناك تمرين رياضي سحري يستهدف تلك الدهون المستعصية في منطقة الوركين فلا بد أن يكون شائعاً بلا شك. ولسوء الحظ، ليس هنالك حل سحري على شكل تمرين رياضي يمكنه أن يخلصك من دهون منطقة البطن. ولكن يمكن لرياضة الجري إلى جانب حمية غذائية وتمارين المقاومة أن تساعدك في الحصول على جسد رشيق.

  • فكرة الحد من الدهون في منطقة معينة من الجسم

تبدو فكرة خسارة الدهون من منطقة معينة من الجسد معقولة إلا أنها فكرة خاطئة. تقول النظرية أنه ومن خلال استهداف عضلات معينة فإنك تستطيع أن تتخلص من الدهون من تلك المناطق.

يبدو من المنطقي أن بإمكان تمارين مثل الجري والتي تعمل على إشراك عضلات الوركين القابضة والباسطة والدوارة أن تعمل على حرق الدهون من الوركين.

ولكن يبدو أن فكرة خسارة الدهون من منطقة معينة هي مجرد أسطورة. فعندما يقوم جسدك بحرق الدهون للحصول على الطاقة، فيمكن أن يحدث ذلك في أي مكان من الجسد وليس فقط في المكان الذي تستهدفه في التمرين.

  • كيف يساعد الجري على حرق الدهون

لا تقتصر فوائد الجري على حرق الدهون من منطقة الوركين وحسب وإنما يساعد على حرق السعرات الحرارية من أجل خسارة الدهون من كافة أجزاء الجسد. وهذا يعني أنه ومن أجل التخلص من الدهون من منطقة الوركين فإنك تحتاج إلى التخلص من الدهون من الجسد بأكمله.

يعد الجري طريقة فعالة لحرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون. كما أنه فعال بشكل خاص في حال كنت تتمرن بشكل متقطع حيث يمكنك المبادلة بين الجري عالي الشدة ومنخفض الشدة.

يرجع سبب ذلك إلى أن التدريب المتقطع يعمل على رفع الأيض لديك مما يؤدي إلى زيادة حرق السعرات الحرارية حتى بعد ممارسة التمرين.

  • أهمية الحمية الغذائية

لن تتمكن من خسارة أي وزن إن لم تراقب ما تتناوله من الطعام. وإن قمت وببساطة بإعادة استهلاك السعرات الحرارية التي قمت بحرقها من خلال الجري فإنك ستحافظ على وزنك دون نقصان. وإن قمت بزيادة استهلاكك للسعرات بشكل كبير فإنك ستكسب وزناً على الرغم من روتين الجري الذي تتبعه.

ومن أجل خسارة الوزن بطريقة آمنة، ينبغي عليك تقليل استهلاك السعرات الحرارية بمعدل يتراوح ما بين 500 و 1000 سعر حراري. وهذا يتضمن السعرات الحرارية التي تقوم بحرقها خلال الجري والتمارين الرياضية الأخرى، وكذلك السعرات الحرارية التي تستثنيها من نظامك الغذائي. وفي هذه الحالة، ستتمكن من خسارة باوند إلى اثنين من وزنك أسبوعياً.

ويوصي مركز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة باتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضار والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم. كما يقترح المركز أيضاً تضمين البروتينات التي تحتوي على نسب منخفضة من الدهون المشبعة مثل اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والسمك والفاصولياء.

  • تمارين القوة

يمكن للجري أن يساعد في بناء العضلات في الجزء السفلي من الجسد مما يمنح هذا الجزء شكلاً أكثر تناسقاً. ولكن ومن أجل جني المزيد من الفوائد، ينبغي عليك ممارسة تمرين شامل للجسد لبناء كتلة عضلية والحفاظ عليها. وعند خسارة الوزن، عليك التأكد من خسارة الدهون بشكل أساسي وليس العضلات.

ويوصى بممارسة تمارين المقاومة بشكل منتظم للحفاظ على العضلات أثناء خسارة الوزن. ووفقاً للمركز، يجب عليك ممارسة تمارين تشمل كافة المجموعات العضلية الرئيسية مرتين أسبوعياً. وهذا يتضمن رفع الأثقال وتمارين وزن الجسم واليوغا وحتى الأعمال المنزلية كالبستنة.

إن كنت تعمل على زيادة الكتلة العضلية فإنك ستزيد أيضاً من معدل حرق السعرات الحرارية، مما يجعل من السهل تقليل السعرات الحرارية المستهلكة وحرق الدهون.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348