خمسة أطعمة تحد من أعراض فرط الغدة الدرقية

لا يوجد هناك ما يدعى نظام غذائي للغدة الدرقية، ولكن ما تأكله هو الذي يهم.

مشاركة

خمسة أطعمة تحد من أعراض فرط الغدة الدرقية

على الرغم من أن إتباع النظام الغذائي الصحي لا يشفي ولا يمنع من الإصابة بتضخم الغدة الدرقية، إلا أن تناول الطعام الصحي يعمل على التقليل من أعراض فرط الغدة الدرقية. ولكن ما هو الطعام الذي يجب أن تتناوله؟

لا يوجد هناك ما يدعى نظام غذائي للغدة الدرقية، ولكن ما تأكله هو الذي يهم. فرط نشاط الغدة الدرقية يحدث عندما تقوم الغدة الدرقية بإفراز نسبة كبيرة من هرمون الثرويد، والذي لا يمكن الحد منه أو منعه بواسطة إتباع النظام الغذائي فقط. فعادة ما يتم معالجتها عن طريق وصفات طبية، لذلك سارع لزيارة طبيبك إذا لاحظت أية من أعراض فرط الدرقية. ولكن يمكنك الحد من أعراض فرط الغدة الدرقية، عن طريق تناول أصناف معينة من الطعام. فيما يلي خمسة أطعمة يمكنك تناولها للحد من أعراض فرط الغدة الدرقية.

  • هل يعمل التوت البري على تحسين الصحة؟

الخيار يعود لك في تناول الفراولة، أو التوت البري الأزرق أو التوت الأحمر. التوت البري له فوائد عديدة كونه غنياً بالمواد المضادة للأكسدة، والتي بدورها تحافظ على قوة جهاز المناعة، قم بتناول كمية من التوت البري يومياً.

  • قم بالطهي بإستخدام الخضراوات الصليبية.

يعتبر البروكلي من الخضراوات الصليبية، وهو من الأطعمة التي تساعد في خفض هرمون الثرويد الذي تنتجه الغدة الدرقية. الأطعمة التي تنتمي لهذه المجموعة تعرف بإسم" الأطعمة الصليبية". إذا كنت لا تفضل تناول البروكلي فهناك أنواع أخرى من الخضراوات تنتمي لمجموعة الخضراوات الصليبية مثل: القرنبيط والملفوف واللفت. تناول حصة واحدة أو أكثر من هذه الخضراوات يومياً.

  • فيتامين د والأوميجا 3 لصحة الغدة الدرقية.

يحتوي السلمون على فيتامين د والذي يعتبر عنصراً غذائياً ضرورياً، بحيث يعمل مع الكالسيوم على الحد من هشاشة العظام. كما ويحتوي السلمون على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية الأوميجا 3 التي تحافظ على صحتك. وبما أن الجسم لا يقوم بإنتاج هذه الأحماض الدهنية بنفسه فيجب عليك تناول الأطعمة الغنية بها ليحصل جسمك عليها. إذا كنت لا تحب تناول الأسماك، فيمكنك الحصول على فيتامين د من البيض أو الفطر، كما ويمكنك الحصول على الأوميجا 3 من خلال تناولك الجوز وزيت الزيتون وزيت بذور الكتان. تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه العناصر الغذائية يومياً.

  • من الذي قال أنه يجب أكل لحوم الحبش في عيد الشكر فقط؟

يعتبر الحبش مصدراً جيداً للبروتين، فالبروتين ضرورياً للجسم لإنتاج الطاقة، ولبناء العضلات والحفاظ عليها. خسارة الوزن يعتبر من الأعراض الشائعة لفرط نشاط الغدة الدرقية، لذلك فإن تناول البروتين يضمن بقاء وزنك ضمن المعدلات الصحية. إذا كنت لا تأكل اللحوم، فهذه ليست بمشكلة لأنه يمكنك الحصول على البروتين المطلوب من خلال تناول المكسرات والفاصولياء. ما عليك سوى العمل على تناول البروتين في كل وجبة طعام.

  • قم بإضافة منتجات الألبان لنظامك الغذائي.

الفرط في إفراز الغدة الدرقية قد يتسبب في إضعاف العظام في الجسم وبالتالي يسبب هشاشة العظام. لمنع حدوث ذلك، تناول ثلاث حصص من الكاسيوم يومياً عن طريق تناولك اللبن الرائب، أو منتجات الألبان الأخرى مثل الجبنة والحليب.

ضع اعلانك هنا

ابق على اتصال

  • mDietclinic
  • mobile_diet
  • 100449394719830053348